“لا مؤشر” على أن روسيا غيرت “أهدافها”

0 تعليق 0 ارسل طباعة

قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يوم الثلاثاء إنه “لا يوجد مؤشر” على أن روسيا “غيرت أهدافها” في عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وشدد خلال زيارة لبرلين على أهمية إرسال المزيد من الأسلحة الثقيلة إلى كييف لمساعدتها على صد القوات الروسية ، بحسب وكالة فرانس برس.

وأضاف أنه “واثق” من أنه سيتم إيجاد حل لتسليم الدبابات التي تطالب بها أوكرانيا “قريبًا”.

يجب ألا يكون الناتو جزءًا من الصراع

من جهته ، أعلن وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس أن الناتو يجب ألا يكون جزءًا من الصراع في أوكرانيا.

خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع ستولتنبرغ ، قال إن “المبدأ يظل قائما اليوم وهو أن الناتو يجب ألا يصبح جزءًا من الحرب”.

ورغم أنه أشار إلى أن بلاده تقدم الكثير من المساعدة لأوكرانيا ، مؤكدًا أن ألمانيا من بين الدول الرائدة من حيث حجم المساعدات المقدمة ، بحسب وسائل إعلام روسية.

كما اعتبر أن دول الناتو التي لديها دبابات ليوبارد يمكن أن تزود أوكرانيا بها ، ولن تعارض ألمانيا ذلك ، موضحًا أن القرار الألماني بإرسال دبابات إلى أوكرانيا “أمر منفصل”.

500 مليون يورو إضافية

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي قرر يوم الاثنين تخصيص 500 مليون يورو إضافية لتسليح أوكرانيا و 45 مليونًا أخرى لتدريب الوحدات العسكرية الأوكرانية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، وفقًا لمصادر دبلوماسية.

وقال أحد المصادر لوكالة فرانس برس إن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اتفقوا ، خلال اجتماع في بروكسل ، شارك فيه نظيره الأوكراني دميترو كوليبا ، عبر رابط فيديو ، على تخصيص هذين الصندوقين لكييف من “السلام الأوروبي”. تمويل”. “الأسفل.

جنود أوكرانيون قرب مدينة باخموت بشرق البلاد (ملف رويترز)

كما أوضح أحد المشاركين في الاجتماع: “لم نتحدث عن موضوع الدبابات لأننا غير مخولين بذلك”.

يصل هذا المبلغ إلى 3.6 مليار يورو إجمالي المساعدات المالية العسكرية لأوكرانيا الممولة من صندوق السلام الأوروبي ، بالإضافة إلى التمويل الثنائي للدول الأعضاء الذي لم يتم الكشف عنه من قبل الجميع.

300 دبابة

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الألمانية تتعرض لضغوط لتسليم دباباتها والسماح للدول التي لديها دبابات ليوبارد في وحداتها بإرسالها إلى أوكرانيا.

وقالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بربوك: “على الدول التقدم وقرار الحكومة الألمانية مفتوح”.

دبابة ليوبارد (قدمتها رويترز)

بينما أكد نظيره في لوكسمبورغ جان أسيلبورن أن “هناك حاجة إلى 300 دبابة ، وأن دبابات ليوبارد فقط متوفرة بأعداد كبيرة في أوروبا” ، مؤكدا أن “المستشار أولاف شولتز يتحمل مسؤولية كبيرة ، وأنا مقتنع بأن العملية سيؤدي الى القرار المنتظر “.

في نهاية “لا مؤشر” على أن روسيا غيرت “أهدافها” نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق