رواية شمس الرعد الفصل الرابع بقلم الكاتبة المتميزة

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية شمس الرعد الفصل الرابع بقلم الكاتبة المتميزة حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

 

جنة : انت ايه يا شمس

شمس : انا بني آدم زي زيك يلا يا عمتي قومي اعملي أكل كده عشان انا جعانة 

ناهد : انت بتقولي ايه لو كنت مكانك يا رعد كنت طلعتها من البيت 

شمس : زي ما انت عاوزة

شمس قامت من مكانها وطلعت أوضتها وعملت اتصال ونزلت وقعدت معاهم وباب بيتهم طبطب وقلمت فتحته واخدت الفلوس وعطته منها ودخلت و معاها البيتزا 

رعد : حتاكلي ايه 

شمس : حاكل بيتزا ويلا تصبحوا على خير 

شمس طلعت وناهد بصت على الساعة لقتها وحدة ونص هما اتغدوا وبالمسا سعيد و حياة رجعوا و شمس نزلت وقعدت في الصالون وهي تاكل 

شمس : حماتي عجبك الفيلم 

حياة : أيوة 

شمس : وانت يا سعيد السيوفي عجبك الفيلم 

سعيد : قولي عمي ولا بابا مش سعيد السيوفي دي انا عمك يا بنت 

شمس : دلوقتي عرفت انا عاوزة نام 

شمس قامت وكانت حتطلع أوضتها تاني وجنة قامت من الكنبة وقفت جنب رعد 

جنة : دي مش بتعمل حاجة اومال وز'نها كده ليه 

شمس : يوة يا بنت الناس اتكلمي عني وانا قدامك مش لما اطلع يطلع عندك لسان 

جنة : تصبحي على خير 

شمس : تلاقي الخير 

راحت شمس دخلت أوضتها وغيرت هدومها لبست بيج'امة وقعدت على السرير رعد طلع ولقاها قاعدة وهي بالتيليفون قعد جنبها 

رعد : بتعملي ايه 

شمس : بتفرج على مباراة 

رعد : عاوز تيليفونك 

شمس : خد 

شمس ودته التيليفون وهو اخده منها وراح لمركز مكالمتها ولقى اسماء غريبة 

رعد : مين دي يلي اسمها **حياة الب'قر **

شمس : والله دي حاجة بسيطة قوي يا رعد حياة الب'قر دي أمك 

رعد : أمي طيب و ده رقم مين **حزين السيوفي **

شمس : ابوك 

رعد : الله دوه اماء من المريخ وانا مش عارف والرقم ده 

شمس : ده رقمك **راس البصل **

رعد : ده انت عاوزة تجيبي نهاي'تك على ايدك 

شمس : قولي هي مش عاجباك حغيرها 

رعد : قومي من السرير يا ز'فتة

شمس : من عيني 

شمس قامت واخدت البطانية ونامت ورعد نام كمان تاني يوم صحيت شمس على كوباية ماية انكبت على وشها 

رعد : مش عاوزة تقومي 

شمس : انت يا ز'فت 

رعد : ازاي يعني في ست تقول عن جوزها ز'فت 

شمس : ابعد من قدامي الساعة كم دلوقتي 

رعد : الساعة طناش 

شمس : يوه ده انت فيقتني من نومتي 

شمس كانت حترجع تنام بس رعد مسكها من ايدها و فضل يبص ليها وهي كمان تبص ليه لحد ما قاطعهتم جنة وهي داخلة عليهم 

جنة بغض'ب : بتعملوا ايه 

شمس : ايه قل'ة الاد'ب دي 

يتبع شمس_الرعد

عزيزي القارئ جاري العمل على كتابة باقي أجزاء الرواية يرجي معاودة زيارتنا بعد قليل أو يمكنك تصفح المزيد من الروايات عبر موقعنا مدونة الرسم بالكلمات  ويمكنك أيضا تفعيل زر الجرس بالاسفل ليصلك اشعار عند نشر باقي الاجزاء

وفي نهاية قراءتك رواية شمس الرعد الفصل الرابع بقلم الكاتبة المتميزة نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية شمس الرعد الفصل الرابع بقلم الكاتبة المتميزة نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق