رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل التاسع

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل التاسع حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

 9 

عند ادم 

ادم كان بيجهز شنطه سفره وكان زعلان أن هسيب بلده 

بس لازم يبعد

فريده خبطت عل باب اوضه ادم

فريده..جاهز 

ادم غمض عيونه بوجع ..جاهز 

فريده ببتسمه ..أنا عارفه انك قدها وهترجع وتبقا احسن واحد في العالم 

ادم ببتسمه ..بتمنا

وخرج من الأوضه سلم عل عثمان. وحضنو وقال ...خلي بالك من فريده فريده امانه عندك

عثمان ..انت هتوصيني عل مراتي اكيد هتبقى ف نن عيني متقلقيش تروح وترجع بالسلامه

ادم ..يارب يلا أنا همشي 

عثمان ..ولو أنا لازم اوصلك المطار

ادم طيب يلا

فريده وعثمان راحو معا وصلو وفريده فضلت تعيط عل فراق اخوها 

عند مريم

عماله ترمي طوب عل البلكونه ومش لاقيه رد

مريم ..ياترا روحت فين ياادم 

دخلت اوضتها لما ملقتش امل

عماله ترن علي( الرقم التي تتصل عليه لا موجود بالخدمه)

مريم رمت الفون باهمال تلفونها رن وجريت عليه افتكرت أن ادم لقتو خطيبها ردت..اي ياماجد لا مش فاضيه انهارده مليش خلق اطلع خليها مره تانيه 

وقفلت وفضلت زعلانه أن بعدت عن ادم

عند ادم وصل البلد الي هي (روسيا) وكان بيعرف يتكلم انجليزي كويس 

ووصل الأوضه اللي حجزها وكان حزين عل حياتو اللي اتهددت 

فضل قاعد يسمع موسيقي انجليزيه حزينه 

عند فريده .

كانت بتعيط أن اخوها حبيبها بعد عنها وان مش معاها حد غيرو وهو كمان بعد عنها

عثمان..خلاص يافريده متفضليش تعيطي كدا زي الطفله 

فريده بغيظ طفولي رمت عليه المخده ..بارد وغلس 

عثمان فضل يضحك ..ماشي ماشي اشتمي اشتمي 

فريده..سيبنيي دلوقت ياعثمان 

عثمان حضنها ..أنا عارف ان الفراق صعب بس المفروض تفرحيلو أن بعد وبيحاول عل الأقل ينساها 

فريده بعياط..أنا خايفه يحصلو حاجه 

عثمان ..متخفيش كلو تمام كل حاجه هتبقا تمام 

فريده ..بجد 

عثمان بضحكه ..بجد 

فريده ..شكرا ياعثمان 

عثمان..عفوا

عند المجهول

البنت بشر..هنعمل اي ياكبير

المجهول..هقولك بس لازم اجيبها لحد هنا 

البنت ..طيب ازاي 

المجهول بشر ..هقولك 

وفضلو يخططو 

فريده ..عثمان أنا لازم أخرج 

عثمان ..لي 

فريده ..عايزاه اجيب طلب ياعثمان 

عثمان بخبث..تجيبي اي

فريده بكسوف ..خلاص بقاا ياعثمان

عثمان ..طيب خلاص روحي ومش تتاخري 

فريده ..تمام 

كانت خارجه وصلت ليها رساله 

(لو عايزاه تعرفي جوزك بيروح فين بعد الشغل تعالي عل العنوان دا )

وكان بعتلها صوره لعثمان مع بنت بس البنت مكنش ظاهر ليها ملامح 

فريده بغضب وعصبيه ..أنا لازم اروح اشوف بيعمل اي دا

وخرجت من البيت ولقت عربيه كبيره مستنيها 

وخرجو منها اتنين بودي جارد وخدرهوها وخدوها

عند عثمان 

وصلت لي رساله 

(لو عايز حبيبت القلب ميحصلهاش حاجه تعالا عل العنوان دا لوحدك)

عثمان بغضب..ياولاد الكل*ب 

اسفه عل التأخير

في نهاية رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل التاسع نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق