رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل السادس

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل السادس حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

 

٦

الشخص ..م عايز تعرف ماضي مراتك السنيوره

عثمان قرب منو وو ضر*بو بالقلم ..مين بعتك يحيو*أن

الشخص بضحكه شيطاني*ه ..اهدا كدا ليحصلك حاجه لقدر الله وعل مين بعتني أنا عارف ماضي مراتك وكمان مش راضيه تخليك تلمس:ها بسبب انها مش بنت يحلو 

عثمان..أنا مش هخليك عل و الارض لو بتكدب

الشخص بضحكه..وهكدب لي شوفيها الاول وتعالي كلمني 

عثمان ..اطلع برهه

الشخص ..سلام يحلو 

وخرج من الشركه وقال ..لازم ادمر عيله الشناوي واحد ورا التاني وضحك بشيطاني*ه

ومشي من المكان كلو 

عند عثمان كان هيتجنن ازاي م بنت يعني ومين اللي عمل فيها كدا وشيطا؛نو كسب عليه أن اكيد هي مش بنت 

عند فريده كانت عماله تنضف الاوضه وعثمان دخل عليها 

عثمان ..أنا عرفت حقيقتك وعرفت انتي مش عايزاني المس"ك لي  

فريده بتوتر ..قصدك اي 

عثمان ..قصدي زي مفهمتي 

فريده..انت بتقول اي يعني قصدك اي 

عثمان ..هو نتي لي م عايزاني المس:ك 

فريده ..عشان نا مش حباك تل*مسني 

عثمان ..ليي 

فريده ..اهو كدا 

عثمان..عشان مش بنت مش كدا 

فريده بصدمه..انت قصدك اي انت بتقول اي 

عثمان ..زي مسمعتي 

فريده ..شكلك اتجننت فعلا 

عثمان مسك درعها بقوه..انتي فاكرني مش هعرف ولا اي 

فريده بصت ف عنيه..قسم بالله لو مبعدت عني لصوت والم عليك الناس ابعد 

عثمان بتحدي..مش هببعد يافريده ولي تعملي اعملي 

فريده ..ابعد 

عثمان ..مش هبعد والله العظيم ماهبعد غير لما اعرف انتي بنت ولا مش بنت 

فريده ..تمام اتفضل يلا أنا اهو قدامك وبعرض نفسي ليك اهو بس لو طلعت بنت أنا بقولك اهو هبعد عنك وسعتها هتندم يا عثمان بيه 

عثمان بشر..تمام 

قرب منها ووو

اشرقت الصباح 

صحي عثمان ولقي فريده بتعيط وبتبص عليه بحرقه بص عل الملايه لقي دم كتير 

عثمان ..بتعيطي ليه يا فريده ها

فريده ..عثمان أنا هبعد عنك واقسم بالله مهخليك تعررف مكان ليا اديني بقولك اهو 

عثمان بغضب ..اي شكلك نسيتي نفسك أنا مش يخليكي تبعدي انتي دلوقت بقيتي حرمت عثمان الشناوي يعني 

فريده..هتشوف ياعثمان بيه بس صدقني هتندم عل كل حاجه ساعتها مش هتلاقيني 

عثمان قام خد دش وطلع لبس بنطلون اسود وتيشرت ابيض وجاكت جينز 

عثمان ..أنا رايح مشوار 

فريده ..ف داهي"ه 

عثمان ..تسلمي بيبي

وخرج 

فريده قامت خدت دوش ولبست فستان اسود وطرحه حمرا وكوتش ابيض وخرجت 

راحت حجزت تذكره وقعدت مستنيه الطياره

بعد فتره جات الطياره اللي هتطلع فيها وركبت الطياره وانتقلت اللي لبنان 

عثمان كان ف الشركه راح يشوف الوضع هناك لقي كل حاجه كويسه وروح البيت 

عثمان ..فريده فريده فينها دي الزفته 

ملقاش ليها اثر 

عثمان رن عل شخص ..شوفي فريده فين دورو عليها 

قفل علطول ..عثمان ..روحتي فين بس يا فريده 

عند فريده وصلت لبنان 

ولقت بيت سكنت فيه وفضلت قعده وبتفكر بشرود أن ازاي عملت كدا كل حاجه جات بسرعه وازاي سافرت وسابت عثمان  اللي كان حبيب أيامها اه هي حبتو بس لما عمل فيها كدا كرهتو ومكنتش مستعده يحصل كدا 

عند مريم وادم

مريم كانت قعده مع ادم وفضلو يحكو كتير ويضحكو وعرفت أن ادم جوا شخص طفولي وان هو عمل كدا بس ندم ف الآخر 

مريم ..ادم أنا عايزاه اكل 

ادم ..تعالي في مطعم حلو هنا يااخر صابري 

مريم بضحك..يلا يزميلي 

ادم ..طيب يلا يختيي 

وخرجو ياكلو وفضل يفسحها وفرحت جدا مريم أن ف حد ليحاول يساعدها ولو بحاجه بسيطه 

عند فريده

فريده بتصحي من النوم مفزوعه من الحلم و بتصرخ ...لا ياعثمان 

يتبع

رابط البارت السابع

وفي نهاية قراءتك رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل السادس نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية انتقام في السر للكاتبة صفاء احمد الفصل السادس نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق