رواية اسرار قدس الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية اسرار قدس الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

رواية اسرار قدس الحلقة السادسة عشر 16 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس الجزء السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس البارت السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد

‎هَذاك انتَ وهَذا عُمري 

‎لا حَويتة ولا حَويتك .

‎حطت السم بيدي ومشت عني 

‎ضليت ادحك وراها ، لو اجتل روحي لو يجتلوني 

‎شلون بيه ؟ وين انطي وجهي ووين اروح 

‎ظليت كاضبة السم بيدي وواكفة بالمطبخ ادحك ، انطبكت الباب وراحت .. كمت ابجي من كل كلبي وادعي ربي يطلعني من هالمصيبة 

‎ادري قلطت ادري سويت مو زين فد ما اريد اموت اخاف .. 

‎اجت الكهرباء فد اني بالبيت 

‎كمت من المطبخ كعدت بالهول فد صوت المروحة بالبيت السم جدامي ودموعي تهل 

‎انطبكت الباب .. فزيت شلت السم وكمت 

‎حسبالي هي ردت .. ماكو احد فات 

‎عجل ياهو الطبك الباب 

‎دحكت بالكراج ماكو احد 

‎رديت حطيت السم بوطرة يصير يمكن مال فيران مدري مال بريعصية .. ورديت وكفت بالمطبخ

‎عليش تريد تجتلني 

‎عليش ما فكرت تنزلة من بطني 

‎مرت اخوي مرة سكطت جاهل كالتلها امي هاي من شيلة المحفوغة، عليش ما اسكطه اهونلي من الموت . 

‎واكفة وادحك الهول جدامي 

‎فات خطاب على الهول .. باب قرفتي مفتوح دحك بنص القرفة ما لكاني .. كعد بالهول وشعل اقنية بتليفونه وكعد بالكاع مد رجل وثنى رجل 

‎اني جدامه فد ما انتبهلي ضوا المطبخ مطفي والهول مشتعل .. مشيت من المطبخ دخلت الهول صدت عينو بوجهي .. حجه : ليش وحدج بالبيت 

‎- عدك رقم امي 

‎-شرايدة بيه 

‎- كلهم راحو لاهلهم فد اني ضليت اريد اروح بس الحاجة ما ترضى 

‎-ورجلج الافندي وينو 

‎- راح يضل عد وحدة بالعرب تداوي وعب والحاجة راحوله 

‎- وتظنين امج تجي هسه خاطر تاخذج ؟ 

‎- اريد امي ما اريد اضل هينا 

‎-شجاريلج عيونج باجية 

‎من كال هيج بجيت بالزايد .. لم رجلو وكعد : شبيج يولي بجيج هذا منين ؟ 

‎- فد اريد امي 

‎- رايدة اخذج الها 

‎- لو خذتني انت ابتلي 

‎- ياهو اليبليج اكص راسو 

‎-اي انت تكص اني اخاف 

‎- اخبرها اخذ العنوان وانت جهزي روحج ومن اوصلج غاد عود كولي امي اجتني

‎ضليت ادحك عليه : ماشي خوش 

‎-دبدلي عجل بين ما اجيب سيارة واجي 

‎ركضت بسرعة جريت العباة وخذيت الاعتازة بسرعة وطلعت كبل لا تجي وتنفرد بيه خل اروح لامي تجاريها، هي عسرة وامي عسرة يتجارن اني ما بكدهن. 

توني طلعت الهول .. طب خطاب : ها خلصتي 

- اي خلصت ، فد اكلك ؟ 

- شنهوه ؟ 

-لا اجت امك ودرت بيه رايحة لاهلي راح تكل لابو وهب علي 

-وتكله منين خايفة دمشي مو كلهن راحن لاهلهن 

-انت ما ضايج مني 

- يولي دمشي لخاطر الله 

مشيت وراه السيارة بلا سايق : عجل شلون راح نروح اذا ما بيها سايق 

- انت ثولة بالفطرة لو اجتهاد منج يولي .. صعدي 

صعدت ورا ضل يدحك : شنهو السايق مال امج انا .. صعدي جدام 

- مو خاف احد يشوفنا 

- والرايد يشوفنا ما راح يشوفج وانت تصعدين ورا ، بس من تصعدين جدام 

كعدت ليجدام وهو صعد يدرم : هم زين الله ما خذتج خالي اولى تموتين الواحد ناكص عمر بثولج 

سكتت ما رديت فد استهضمت كلش 

من مشت السيارة جرت دموعي ، اندار علي : حتى من الحجاية الطايفة تبجين 

- اني معد ابجي منك 

- عجل منين 

-من همومي 

- وشنهي همومج انا وتنازلت ما اريد البايعني ما اشتريج ودامج فضلتي عليه ريسان بالعافية تتهنين انت وياه 

- اني فضلت هو اني الي راي خاطر افضل 

- يولي شجارية على كلبي بيش عايل وياج اني كتيلي هدني وهديت ما سخيت اذيج رغم كادر واسهل ما عدي بس ما سويتها 

- كتلك اني معد ابجي منك ، ما منك شبييك 

- عجل منين 

- كتلك من همومي 

- وشنهي هي همومج 

سكتت وفد عيوني تجري 

ما حجه .. لحظة هدوء فد حسي واني اجر بخشمي وابجي 

تنهد وحجه : لو ما حابج جان كل البيج والبيه ما صاير 

سكتت ما رديت 

وصل قاد منطقة ما شايفتها فد هم زرع وريف ما مثل بقداد من رحنا فد بيوت وشوارع مبلطة ضل يخابر بامي دلتو ووصلت بيت مأجرتو امي وكاعدة ولامة نسوان اخوي بيه 

وصل قاد صف اباب البيت ، طلعت امي لاكته ، نزلت من السيارة وهو نزل : وصلتها ليجاي لو سال احد كولي اني المشيت اجيبها 

- سهلة تفضل 

- مستعجل 

- رايدتك بموضوع 

- الموضوع ما عاد يهمني انت وخالي حيلكم بينكم 

- شنهو الصار 

- اكاون لاجل احد بايعني عليش مجنون ؟... كلمن يختار دربه واني بدربي مالي بقيد احد 

حجاها وصعد 

اندارت عليه امي : شنهو الصاير 

-جزى مني من ساعة الكتلو ما اريدك 

- وانت شنهو التريدينه فهميني لا راضية بقسمتج ولا راضية بهالمصيبة شلون وياج 

عفتها ودخلت للبيت وهي تتبعني : مصيبتي البطني امضى منه 

- وشنهي المصيبة الجديدة 

اجتني نهلة سلمت علي : هله ولج ياهو الجابج 

- خطاب 

- عزا العزاج وشعدج اجيتي وياه .. عليش تبجين 

دحكت بوجه امي : شكو ؟ 

اجن بنات اخوي يتراكضلي حبيتهن 

من حضنتني عبير .. حضنتني حيل وهي تصيحلي : مشتاكتلج 

حسيت بالبراءة الجانت بيه من جنت عاشية وياهن 

ما جنت ملوثة مثل حالي هسه .. حضنتها حيل وانهديت بالبجي 

جني وحدة مجلبة بايامها ذيج وبماضيها ما تريد ترد لواقعها 

حجت امي : شنهي راح نضل نسالج .. احجي شجاريلج ؟ 

عفت بت اخوي ودخلت بالهول 

دخلوا وراي فد عيوني ما هدن 

حجت نهلة :- شنهو شصاير دحجي 

- ما بيه شي فد مشتاكتلكم 

وسام : توج تكولين المصيبة البطني اكبر شنهي المصيبة 

- بعدين احجي 

نهلة : اكوم احضر العشا ما طولج اجيتي 

ادحك عليها لابسة الاسود ومنكبة بالبيت وضعفانة حيل 

مو نهلة مالت اول الظاهر تعبانة حيل .. 

من طلعت من القرفة امي صاحت على بنات اخوي يروحن قاد 

طلعت ، دارتلي: احجي يولي شنهي سالفتج 

- اني حامل 

- يصخام الصخمج ان شاءالله .. شلون حامل يولي 

- ما ادري كليلي شلون اخلص منه 

- شلون دريتي بروحج حامل 

- ام خطاب خذتني للمستوصف 

- وخطاب يدري 

- لا تكلي اذا درى اخبر ابو وهب واخلي كتلج 

- فوك شين سواية ابنها كواة عينها 

- ذبتني جدام السيارة خاطر اندعم وتكاون وياها السايك وردت اطتني سم تكلي اذا اجيت وما لكيتج شاربته اشربه زور عنج انا ووهب واموتج .

- يكلابهم وابنها سالم مسلم من عملته ياهو الواطاج .. انت الواطيتي او هو .. حاجة مالت نخل حشى بيت الله منها 

- الحل شلون كليلي 

- الحل يمها من تريد كتلج تكتل ابنها وياج ومن تفضحج ابنها ينفضح وياج مالت تذبج جدام السيارة لو تحط بيدج سم شافتج ثولة ورادت تموت شينة ابنها بيج .. وين ابو وهب هسه

حجيتلها سالتني عليها كتلها : وحدها بالبيت 

كالت : كومي 

- ووين اروح 

- نردلها ما طول ماكو احد بالبيت 

- اذا اردلها هسه تبتلي بيه 

- امداج لو خفتي منها يولي عليمن طالعة هيج مضعضعة كومي 

كمت وياها صاحت : هييين احنا رايحين 

طلعت نهلة : وين ؟ 

- اردها لعيالها 

- راح نكضي العشا شنهو طلعتكم 

قدس : خليها باجر نروح فد اريد ارتاح ما اريد ارجع الهم هسه 

- وباجر ياهو اليمها ؟ 

- محد النسوان راحن اسبوع ياله يجن وفد هي بالبيت 

نهلة : هو شكو 

وسام : ماكو شي اكضي شغلج ياله 

كعدت عبير ترست المبردة واني تمددت جدامها 

شكثر بجيت وراسي خوى واهلي ما احسبهم ذولاك الاهل الزينين فد مجرد حاطة راسي ابيتهم احس روحي بامان وارتحت 

سوت نهلة العشا وجابتو اني نايمة 

رادت تكعدني ما كعدت عزلتلي عشاي وضليت 

بيت خالي بالليل سيروا استقربت خالي عايش هين ؟ 

شجابوا ويمتى اجا وشلون .. ما فهمت شني سالفتهم 

فد ضليت بفراشي ما كعدت ابد خاطر لا اسلم اعرفوا ما يودني 

ساعتين وراحو .. كعدت اكلت شوية فد ما اشتهيت 

سبحت وقسلت روحي ودخلت للدوانية امي متمددة ، حجيت شنهو الحل باجر ؟ 

- تروح وياي وناخذج لجدة تسويلج عملية تنزل الجاهل 

- هيج بهالسهولة 

- انا الرايدة انشد بالسهولة اطيتي روحج يولي ما حسبتي حساب ما كلتي شلون اطي روحي واني شاردة كضبوني وما صرت اله شلون ما حسبتي . 

سكتت 

وهي سكتت من سمعت احد تكرب .. لفت راسها ونامت ، حجيت : عجل خواني وينهم 

- بالموصل 

- يمتى يجون 

- غاد يشتغلون 

لفت راسها ونامت 

واني ضليت بضنوني .. 

لثاني يوم الصبح رحنا اني وامي لبيت ابو وهب وصلنا قاد ، خطاب ما هو ، فاتت امي على البيت بلا ما ادك الباب صاحت : ام الولييييد 

طلعت الحاجة وهي تصيح : يااااهي 

وسام : انا ام مروان 

شافت امي وعيونها خوزرن : شلونج يسليمة 

- جايبة بتج العايبة ورادة .. وانت احسابج وياي بت الجلب اطلعين من البيت بلا علمي 

- ابنج جابها .. وان جانت بتي عايبة فابنج العايبها ومن تحطين السم بيدها خاطر تجتل روحها ابنج يتسمم وياها .

خزرت امي وكالتلها : امشي نكعد نتفاهم بغرفة خطاب الكاع محظورة 

جان وهب موجود فد نايم 

مشينا لقرفة خطاب وكالتلها : البت الزينة ما تطي روحها لواحد اذا جان على الزلمة حتى الكح**** يعاشرها 

- واليعاشر مرت خالة خاطر يكسر عين خاله وما كفاه عملته هاي جنى عليه وفجر سيارته 

صاحت : خطاب بري لا اتهمين ابني باثام غيره ابني ما يسويها 

- عجل سالي اذا ما تعرفي 

- واحنا نضل نتشد شوفي حل للمصيبة البطن بتج 

- البطنها انتم تتحملون اثمه احنا ياهو مالتنا نروح لجدة تنزله وانتم ادفعون احسابها 

- انتم ياهم خطاب لو درى بيها حامل ما يهدها ويتجنن فوكي ويروح يجتل خاله ..لو على موتي ما اخلي خطاب يدري 

- عجل تحملي اثم ابنج وامشي ويانا 

- الفتحت روحها للزلم تحتار بالامرها مو هي اتخم واني الاكع بقيد فعايلها

- الفاعل والمفعول مسؤل عن هالاثم تروحين وياي للجدة تروحين ما تروحين ابريها واذبها براس ابنج 

- ما اروح اني وياجن خطوة امشن انتن وشكثر التكاليف كللي 

- عجل نخبرج بالجية 

خذتني امي ومشت ادور على جدة 

وصفولها على جدة ورحنالها عد ما وصلنا كالت : ما اشتغل هيج اخاف الله ما اسكط جاهل الله كاتبه 

وصفولنا غيرها ما ررضت 

دورنا ردنا تعبنا ماكو .. رجعنا للبيت

ثاني يوم وصفوا لامي جدة ابغداد خذتني وراحت .. عد ما وصلنا غاد كالتلها : اخذ مليون ونص على العملية وتوقعين على ورقة تعهد ما تحاسبيتي في حال صار بالبنية شي ماتت انفجر رحمها اني مالي غرض ولا تهدين عليه

من حجت الجدة هيج كام جسمي يرعش من الخوف 

ردت امي خبرت على ام خطاب كالتلها : تكاليف العملية مليون ونص 

صرخت ام خطاب وكالتلها : يامن تنفضين البيت كله وتبيعين غراضه ما يجيب المليون ونص شنهي كاعدتلجن على بنك 

كالتلها : والله هذا اللكيته اذا لكيتي حل خبرينا 

- وانا شنهو والكا الحل الابن ابن بتج وابطنها 

- وابوه ياهو 

- اليجي من الحرام ما ينسال ابو ياهو يصبح ابن امه 

- عجل نخبر ابوه ونشوف اذا يعترف بيه لو ما يعترف 

- لو هطاب عرف وروح الراح بدرب الله وما رد لا اهجم بيتج واخليج تبجين بدل الدمع دم على بزريتج 

- تهدديني ابزريتي يولي 

- خطاب ما تكربين منا ولا توصليله 

- جدامج يومين تلكين جدة تنزل الفضيحة الابطنها ولو ما نزل احط العلم بيد خطاب وهو يتصرف بيه 

سدته امي منها 

وكعدت انطر منها .. ثاني يوم خابرت على امي تكللها : لكيت وحدة تنزل الجاهل جهزي بتج الفجر باجر الساعة ب٥ 

كالتلها : شنهي جيابة هاي لو دفانة 

- خلنا نفتك من فضيحة بتج وعود صنف 

- محد جاب هالفضيحة لينا غير ابنج وفعايله لو متربي ما يواطي مرت خاله 

- الشوره مو عليه على الاطته روحها لو مربيتها عدل جان صانت روحها بس ما ضاكت طعم التربية .. بس عليمن تطلع بعد اذا انت امها . 

ضلن يتراشكن بالحجي لحد ما وحدة سدته بوجه الاخرى 

ثاني يوم جهزت روحي الفجر وخذتني امي لكت ام خطاب منتظرتنا يم باب المرة الجدة 

حجت ام خطاب : ضلي هين لا ادخلين المجان ما يسع 

- ان جانه ما يسع .. وسعي انت شعدج طابة 

حجت : انا اتفقت وياها واريد احاجيها وكالتلي توكفين على العملية خاطر اذا صار اي شي اتحمل مسؤليته 

- وتتحملين مسؤلية لا صار ابتي شي ؟ 

- الصار والما صار المهم نفتك من الفضيحة الابطن بتج 

دخلت ويا ام خطاب 

البيت اجرب تعبان كلو ماخذ رطوبة 

فتت وياها فتحتلنا الباب مرة سمينة وسمرة حجت : هلا فوتن 

ام خطاب : هاي الفضيحة الرايدة تخلصينا منها 

- سهلة بس جبتي الاتفقنا عليه 

- اي جبت 

جاي اطلع الفلوس ما تحس الا امي وراها وتسال : شكثر ذني 

- ١٥٠ الف 

دخلنا وياها للبيت فد جسمي ما احس بيه من الخوف 

بطني انلوت لوي اجدامي كوا اجرها .. دخلت الحجرة 

القرفة صبابة وحت الحايط مصبوب واكو قراض شوية وقريرلة مال مرضى كالت : تمددي هين 

القرفة حيل زقيرة بكبر الحمام مالنا 

وبيها كلوب اصفر مو ابيض كمت ارجف من الخوف ، حجيت : فد كون بنج اخاف اني 

- منين اجيبلج بنج يولي ناااامي 

حجت امي : الشغلة تعرفيلها لو جاية تجربين بيها 

- اني اتفقت ويا ام الولد وهي تعرف الحجي 

- انا ام البنية والحجي تاخذي مني شنهو اتفاقج 

حجت الحاجة : اتفاقنا تسوي العملية واحنا نتحمل النتايج خلها تفكنا دخلها تفكنا 

- ولو ماتت بتي ؟ 

جان تكول الجدة : انتم تتحملون لحد تجيب اسمي ولحد تندلني اني مالي غرض ، تنام لو لا ؟ 

حجت الحاجة : اي اي تنام انمطلي يولي 

- اخاف يمه اخذوني مستشفى 

ردتني الجدة : ويا مستشفى ترضى تنزل جاهل مخبلة انت نامي 

دفعتني الحاجة : دنافي فكينا نامي 

تمددت على القريولة واني اكضب بطرافها دموعي تجري ليوحدها منا ومنا .. جرت ايدي .. تتصرف بقوة من تجر ايدي تخمش كلبي بحركتها لفت عليها وصلها وشدتها مدري شسوت .. ردت فتحتها واطتني ابرتين بالعضلة 

رفعت ثوبي اني ادفع بيها ، صاحت : لا ادفعيييين ايدي وخررري 

كمت اصيح : ولج يمه اخذيني ما اريد عليج الله اخذيني 

وسام : اخذج وين احسن ما تنكتلين وننفضح اكضيها اصبري 

- يمه لا تعوفيني يممممممه ما اريد 

مدت ايدها تفحصني كمزت من مكاني كمت اصرخ واكلها ما اريد عوفيني ماااا اريد 

كامت تصيح عليهن خاطر يكضبن ايدي 

لزمتني امي وام خطاب واني اصرخ كضبت المكص وكصت بلحمي فارت روحي من الوجع والدم احسه كام يصب صب سديت رجليه وكمت اصرخ بكل علو حسي : هدووووني ما اريد خل اموووت هدووووني كااافي عليكم الله عووووفونييييي ..

وفي نهاية قراءتك رواية اسرار قدس الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية اسرار قدس الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق