رواية اسرار قدس الفصل الثاني عشر 12 بقلم زينب ماجد

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية اسرار قدس الفصل الثاني عشر 12 بقلم زينب ماجد حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

رواية اسرار قدس الحلقة الثانية عشر 12 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس الجزء الثاني عشر 12 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس البارت الثاني عشر 12 بقلم زينب ماجد

وآنا بروحي 

حِزن ديرة

ومَلامح خوف

وحَرب چذبة ، وحِلم تايه

ونَهر ثالث حُفر خَدي

غَريب بكاع مَتلمني

چم ليلة 

اذب دموعي ع المامشَ 

ولا ادري.

كمت اصيح من كل كلبي ( الحكوني ) 

والكل يتطمش بلايا ما يتكرب .. اصرخ واجر بروحي منا .. فرفحت بين اديه وهو يجر بيه من البيت 

رادت تدخل عواطف .. 

كضبتها الحاجة : كضبي بزرج وردي دارج .. بت الجول ترد للجول لا توجعون روسنا بيها 

كام يجر بيه للبستان 

محد بيهم كرب وكاله افتهم منها 

محد خاف الله بيه وحاول يمنعه 

حسيت روحي بنص ذياب وكلها فرحانة بدوستي هاي والكل ما راقبتني بهالبيت 

كضبت بالباب وهو يجر حيل من شعري 

واني اصرخ عليهم ( عليكم الله لحكوني ما ارييييييد اموووت ) 

اندارت الحاجة وصاحت : كلمن لغرفتها ياله مرة ورجال يتصافون 

وهو يصرخ : كح…. ويامن نايمة ويا غيريييي ذبتج امج علي عاااااايبة اليوم ادددددفنج 

ضرب اديى بحافة المسدس فلتاهن 

وما يحس الا واحد يجي من ورا وهو يجرني من الباب ويدفعه عني .. 

تكوم ابو وهب بالكاع والمسدس فلت من ايده … ويا الدفرة صوت خطاب صدع بذني : حدك عنهااااااا 

وجر المسدس من الكاع 

ام خطاب من شافت خطاب بهالحال انجنت ركضت عليه وابو وهب كام لحيله .. خطاب سحب اقسام وهو يكله : خذيتها مني وتريد كتلها … خذتها ليييييش لييييش 

ام خطاب : المسدس عن خالك وووووووولك 

- ابالله ارميكم كلكم واخركم هييييي واحرك البيت بجثثكم …

جاي يصيح ما يحس خطاب الا وهب كمز فوكه ويتلاوى ويا ع المسدس .. اتراكضن النسوان كلهن

وابو وهب ذب روحه على خطاب 

هو ونسوانه وابنه لفوا خطاب لف وجروا المسدس من ايده .. ام خطاب فرفحت ذبت روحها ذب على ابنها 

ادحك عليهم بهالحال مرعوبة .. 

معدتي كامت تكلب .. احس المي ينزل من حلكي بلا شعور .. العرك يجري من جسمي مثل الماي 

هوستهم جدامي كمت احسها هوسة ما استوعبها .. اريد احرك رجلية الخوف والرعب شل رجلية .. 

ام خطاب دفعت ابنها من الهول وجرتني وابو وهب كضب براسي .. وهي صارت بيني وبين ابو وهب 

هو يجر وهي تهدي بيه

رد خطاب ووهب تلكاه يتلاوى وياه

جابة بضربة على عيونة .. واندار على ابو وهب تلازم وياه 

كامت ام خطاب تصرخ بنصهم 

ابو وهب يفشر ووهب يصيح وخطاب يصرخ من كلبه من عرفت اسمع ياهو منهم .. فد اجر بروحي منهم 

ما احس الا معدتي كلبت 

وهم جاي يصرخون زوعت عليهم … كلهم تطافروا 

كمت اذب من راسي وحاطة ايدي على صدري احس روحي جاي تطلع من جسمي 

كامت ام خطاب تصيح ؛ من غضب الله على راسج من بت خليت الوادم تتشابج من الروس يولي الله يصكعج ولا يخلييييج .. كربي هيين 

اسمع ابو وهب وهو يكلها : لو جان ابنج الماخذها لا احط الجيلة براسهاااااا وبراسسسسسسه 

حجاها وصرخ يريد يكرب مني 

اني اكح  واهوع .. عصبي ويمشي بحركة وهو يريد يكضبني بعصبية من راسي .. داس ع الزواع وفات كول .. كضب بثوب وتزحلك فوك الزواع 

ام خطاب تجر بابنها يصيح 

على طيحت ابو وهب صرخت واجته 

هو كام لحيله .. شلون وكع بزواعي .. كضب براسي يجر بيه جوا 

النسوان كلهن فلتن من شافنه بهالحال محد بيها كابلته .. خطاب يصيح برا وامه تمنع بيه 

خذني صعدني فوك … 

خطاب : لو كضبها لو كتلها وحك الله بعرشه اكتلا … 

- يول ابعد منها تمنجدنا البت مرتو استر علينا 

- راح يكتلها وانت واكفة جدااااامي ابعديييي 

- انا اروحلها انت لا تفوت من توكف وياها ما تشفعلها يكتلك ويكتلها 

- هو الباكها مني هو الجنى على روحه ولو جانه خالي وحقير ثلثين الولد ع الخال والله لا اهدم كلشي عمره فوك راسسسه 

حجا وهو يريد يتعدها كامت تجر بيه : استر عليه ابني مالك غرض بيها هو وياها ينجازووون ولك خطاب راح اطك واموت والسبة انت يمممممه 

بعدها وراد يفوت كامت ادك عليه وتجر بيه : انا اصعد بس انت ابعد ولك ابعد يهالصكعة يربي انولينا 

- بحك لاحمد وحك السنين الضاع بيها لا سوا بيها شي لا انت ولا اخوج ولا هالبيت يسلم من شري … اصعديلها راااااح يكتلهااا

- اطلع وانا اصعد .. ما اصعد ولا اخليك ما طولك هين اطلللع

عافها وراد يصعد 

كضبت بيه عواطف وامه يجرن بيه حجت ام خطاب : يولي اكضبي اصعد لابو وهب اشوفه ، ساعة الكشرة عسنها يوم اللفتنا بت وسام 

صعدت فوك ودخلت على الغرفة .. 

لكت ابو وهب يخنك بقدس ويكللها : ويامن جنتي احجيييييي المن اطيتي روحج 

- ابخت الله بسك ، عنها البت راح تمووووت 

جرتها من بين اديه وهو يكللها : تالله لو عرفت الغالط وياها ابنج لا ادفنو كبال عينج 

- ودي على امها تشوف حال بتها وتاخذ منها الحك .. وسام وبتها رايدات يشبجن لحية بلحية .. مننن خطاب من صوب ووافكن عليك من صوب المثلهن وين يعرف الشرف .. ردها لامها وفكنا . 

- اذا ما حجت وكالت ويامن غلطانة لا اليوم انهيها 

- ما راح تكللك ولا راح تشفي كلبك بجواب ردها لامها وحاسبها شلون اطتك بت عايبة . 

- لا اردها ولا اطيها ابد والله ادفنها هين بت ***** انا تلعب علي بت الجول وتغشني … لا اليوم اربيها 

قدس تبجي بزاوية ولامة روحها 

وابو وهب يصارخ ويريد يكضبها .. وام خطاب صايرة كباله وتبعده عنها .. طلعته من الغرفة وهو مستمر يصيح وهي تكله : بت الجول تسوى تعمل بحالك هج ؟ دحج روحك اعلى ساعة يوكف كلبك ليا مال .. لوسام لو لبتها 

- يا يابه يابوية .. يولي جابليني وكليلي شلون لو خطاب الكاربها ترديني لو حطيت الجيلة بكلبه 

- خطاب ما يسويها .. خطاب مثلك مغشوش بيها .. فكرك وسام غشيمة ساعة التطيك بت بكبر بزرك لا مهر ولا شروط لو ما جانت عايبة ؟ 

- لونها عايبة جان كالت 

- رد البت لامها خوية وادحر هالمصايب عن هالبيت ورد الماي لمجاريها .. شحاليلي من يوم الاجت ولليوم وانت وابني غديتو دماية

- ان جان الغلط من ابنج تالله ما يخلص من ايدي 

- اكسملك ابالله خطاب بري من اثم هالزانية … خطاب ابني واعرفه ما يسويها  رادها ومن ما صارت ايس منها .. بس هوستها هاي غوى وانت مثل ابوه ان ما حملته ياهو اليحمله انا ادري تعدى حدوده وياك بس انت ابو والابو يعفي 

- لا بالله ماني عافي .. خلها ابالج لو جانه هو الغلطان وياها لا افني من هالكاع . 

حجاها وكام نزل على الدرج وهو يصيح : باب الغرفة الفوك لو احد كربها لو انطها رشفة ماي لا اصلبو صلب وانعل والد والديه … سمعتوووووا 

محد رد البيت صار هدوء 

ام خطاب نزلت وراه راحت لابنها الكاع بغرفته على نار يتنطر خبر والغيض بكلبه طافح ويريد يهج ويخاف بهجته يعمي عليها وكاضم غيضة بصدرة مثل القابض بيدة جمرة وعاصرها . 

دخلت عليه امه .. كاملها  بهمة يسالها بلهفة : شسوالها ؟ كون اذاها وحك عرش الله احركه 

- دحج يول كلبي الفضي چل من منك لو ما نهيت عن هالبت وبعدت عنها والله يا خطاب لا ادعي عليك من كلبي واتبرى منك 

- احجيلي شسوااااالها 

- حبسها ونزل عنها وباجر يودي على امها يستفسر منها .. 

دحجت منا منا 

مشت ردت الباب وتكربت منه : يمته خذيتها يمصكوع البت مو مرت خالك شلون تكربها وهي على ذمته 

- البت الي وتضل الي ولو ضلت هين اقسم بالله ما اجوز منها .. لا كل ليلة تجريني من فراشها ولا اجزعكم وانعل الساعة البيها صرت منكم … 

كلكم خنتوني كلكم 

عاملتكم ومشيت وياكم مثل الماي 

لا فد يوم عصيت خالي ولا مشيت بغير مايج احمل الغيض منكم واسكت وما احجي .. بس توصل خالي يحاربني ببنية حبها كلبي وانت تصفين وياه والله اجزعكم 

- ولو عملت هج تخلص ؟ يول تنجتل وتضل بس الدموع سجابة عكبك جوز من بت وسام ولك جوز اشفت منها وهايم بيها شو دثو ها عرض افادها يمصكوع يول 

- كلمة وحدة ضد خالي ما حجيتي جاي تساليني ليش احبها .. هالليش احجيها لاخوج كليله من دون بنات الدنيا كلها ما لكى غير الانا ردتها .. ورايدة تسلمين مني والله اجزعكم 

وحتى هي اجزعها 

من اختارت اتضل وياه وتخاف على امها واهلها منه واطت بيه .. والله لا اراويكم الويل .

حجاها وطلع من الغرفة 

وامه ادك على راسها من هالضيم هاذ 

مشى الليل وخيم هدوئه على هوسة الكلوب 

خطاب هج من البيت 

وام خطاب عين على باب الكراج تناظر خطاب وعين على الدرج تخاف لا ابو وهب يصعد ويسويلها شي ويعلك ابنها ويا خاله .. ابو وهب ركد بالهول دايخ بمصيبته .. والكل هدا لحد ما صارت الساعة ١٢ وابو السحب طفى الكهرباء وخيم الظلام ع البيت . 

صبح الفجر 

والكل نايم بس خطاب كاعد برا 

يخاف تغفى عينه ويكتلوها وهو السبب بكل الجاي يصير بيها … 

كعدت اميرة اول وحدة 

دحكت ابو وهب نايم على البساط بالهول 

عواطف وابنها وهب وبناتها نايمين بغرفتهم 

ام خطاب خذاها النوم .. مشت برا لكت خطاب : بختها جبير هالبت ومناطر للصبح تخاف جتلتها 

اندار من سمع الصوت 

شافها اميرة تنحى عنها وذب الجكارة وكام 

مشت وراه : اذا جنت رايد تشردها وتشرد وياها اساعدك 

- مشكورة جهودج 

- لا تتامل ما راح يطلكها ولا راح يذبها .. شايب مثله وحصلت بيدة وحدة بكد بزرة ولحمتها ترفة ما راح يعوفها واتذكر احجايتي 

- امشي عني لا افرغ هم كلبي بيج 

- انت تريدها وانا ما احمل شوفتها هين خلنا نتساعد 

- احط ايدي بيد ابليس واتساعد وياه الا انت 

- انت الخسران 

جر باكيت الجكاير من جيبه سحب منه جكارة ورده واخذ الجداحة يورث اميرة ادحك عليه .. سحب نفس من الجكارة ودفع الدخان واندارلها : شنهو التكدرين تسوينه ؟ 

- الما يخطر على بالك اكدر اسوي 

اتبسم باستهزاء : اذا جنتي هيج كوية وكادرة امنعيها تصير ضرة على راسج وابعديها من البيت ، لا تصفطين عن روحج بطولات وانت صفر على الشمال بهالبيت . 

حجاها وعافها وابتعد 

حجت وراه : تشوف والايام بيناتنا 

ما رد عليها .. رجعت للهول ابو وهب نايم والكهرباء طافية .. راحت للمطبخ كامت تشتغل وتسوي هوسة خاطر يكعد ابو وهب .. وكعد روحه بكصته ما يتحاجى

صاح : ياهو البالمطبخ 

طلعت راسها : امرني 

- جيبيلي ماي بارد 

- الثلج مايع بس الماي بعده بيه خيط بروده 

- كلشي الجان جيبيلي ماي 

صبتله ماي من الترمز جابتله .. شرب 

وهي تكله : الف عافية ان شاءالله ينحرك كلبه كون كلمن حرك كلبك .. ليلة ما تهنيت بيها مثل البشر سودة عليه .. فوكها نايم هين بالحر 

- اي والله ما طلعت ليلة يلعنها من بنية .. انا تسوي بحالي هج ؟ 

- ما عرفت ياهو الغلطانة وياه ؟ 

- اخبر امها واخوتها يجون ويشوفون صرفة وياها ولو طلعوا غاشيني تالله لا اندمهم 

حجاها وكام صعد فوك .. فك الباب لكى قدس متمددة بالكاع وفاكدة .. دحك الكاع مدمرة .. هم مزوعة : يلعنها من بنية من ساعة الجبتها ولهساه ما شفت منها غير الزواع . 

نزل نسوانه كاعد 

خلص ريوكه وفضوا البيت وهو حذرهم يصعدون فوك ويصلوها .. خطاب بالدوانية كاعد .. عزلتله امه اكل وجابته ، لكته متمدد ع القريولة وحاط ايده على عيونه ، من حس احد اجه اندار ، شاف امها .. كعد من مكانه ونزل رجليه من القريولة : شسوالها 

- ما سوالها شي راح يخابر على الكشرة امها واخوتها هم ياخذوها ويغسلون عارهم عليش يتلوث بدمها 

- بعدها محبوسة 

- مندفسة فوك ما ادري عنها

- وديلها ماي 

- ريوك ما تريد اوديلها .. تالي الشيب اصير خدامة لبت وسام 

- الجاي يصير بيها كله انا سببه 

- لونها بت بيوت مستورة ما اطت روحها لزلمة هواها 

- لا تودين ، انا راح اوديلها 

- اكعد عنك يول رايد جلطتييييييي يول فتيت كلبي التالي وياك شلون 

- اذا ما تبعديها من هالبيت ما اجوز منها والله 

- البت صارت مرت خالك استحي روحك يول ابوك ما جان ردي اعليمن طالع انت 

- على اخوج مو هو الخلى عينه على وحدة ابن اخته عاشكها .. انا رايد اطلع عليه واخلي عيني بمرته ومو بس احط عيني لا اشاركه بفراشه والله 

- والله التحلف بيه لا اكصبك واكتلك بيدي ولك خاف ربك يول تكرب مرة متزوجة شنهو انت 

- روحي سوالف الدين يم اخيج الفرحان امس مفجر نسوان وجهال بسوك .. يمه ما تفكرين بالله اللحم التهبدين بيه وتاكلين اطيب من سوالف الله .. بس يمي تسفطيهم .. 

بالله لا اكفر بالدين الانتم على ملته 

اصير ملحد ولا اصير منكم يا سفلة 

دفعها هي والماعون وطلع وهي تكول : شلون الله ما يكلبها بينه وهالولد هذا حتى بالله ما يامن .. يطركاعة السودة الطاحت على روسنا . 

راحت لابو وهب سالته : خابرت اهلها 

- محد منهم يرد لا امها ولا اخوتها 

- شيلها وذبها عد اهلها شعدك مخليها هين 

- رايدتها لابنج سليمة 

- غدي عاباني الله لو ردتها .. انا اهوى بت وسام مرة لابني شجرى بحالي 

- حجيتي ويا ابنج ان جان هو ورا السالفة 

- حرام يحلف كل يمين هاكبره هو ما كاربها ولا واصل ليها البت مشوهة من البيضة. 

كام منها ومشى 

صعدت لقدس لكتها كاعدة تبجي : وتبجين يول فوك شينج .. شبجتي الخال ويا ابن اخته وكعدتي تتمسكنين .. يولي ما خفتي احد من اطيتي روحج ما فكرتي بسمعة اهله شرف اخوتج عرضهم لو مالكم شرف. 

ما ردتها قدس 

تفلت عليها وطلعت سدت الباب وكالت لابنها : انطيتها ماي  واكل بلايا ما يدري خالك بس لا تكرب  ولا تحط روحك .

قدس : انحبست بهالقرفة الفارقة

لا بيها فراش ولا مروحة .. روحي راحت بيها 

مدري شصابتها روحي كل ما ادير ازوع .. ومن فرقت بطني كمت بس احاول ازوع وما يطلع وياي بس روحي تروح 

ابعد روحي خاطر ما اشتم 

بس القرفة تلوثت كلها وحالي ما يسر 

الليل كله ابجي بالظلمة … لحد ما بهتت روحي وفكدت 

حسيت على ريسان من طب يدحك بيه ما كعدت خاطر لا يرد يكتل بيه .. من رد الباب كعدت 

افكر بروحي وتاليتي ويا هالحال ما عرف مصيري شنهو .. راح يكتلني يخليني خطاب شنهو الراح يسوي ما عرف 

كمت اتذكر موقف خطاب امس 

من بينهم كلهم فد هو جان فازعلي .. لولاه الله يعلم بحالي جان ساعة قضب حط جيلتو براسي وجتلني . 

على كثر ما عركت وصيحت وبجيت العطش لاحني اريد شربة ماي ماكو .. ومعدتي فارقة وبس اهوع 

اصبر بروحي فد بديت اتعب 

ساحت روحي اريد احد يطب يسال عني ماكو 

لا احد صعد ولا احد كرب 

مشى اليوم ومحد بحالي 

صار العصر وهم محد منهم بين ولا ابو وهب صعد .. حتى امي ما جت ولا كربت 

العطش وصل بيه مراحل صعبة

كمت ما اكدر ابلع ريجي على كثر العطش 

متمددة بالكاع وانوح واصيح : فد اريد مااااي عطشانة … جيبولي مااااي 

محد بحالي 

منبطحة بالكاع وروحي ذايبة وتمر ذكرياتي كلها جدام عيني .. شكثر جنت ما راضية بعيشتي واني اكل وانام  .. صرت اتمنى ايامي ذيج 

ابجي بدموع واكله : ربي ما راح اتكبر عليهن .. والله فد ردني حت لو اخوتي يطكوني انا ارضى فد كافي هين تعبت . 

لليل فتح الباب ابو وهب 

مالي كوة ولا روح حتى ما دحكت بيه 

كضبني من راسي وكال : تحجيلي الصدك اهدج ما تحجين راح تضلين هين منا ليما تيبسين من العطش وتموتين

- فد اريد ماي راح اموت 

-ويامن نمتي كبلي ولج .. احجي 

- راح اموت ابوس ايدك فدوة فد مايييي 

- انطيج لو حجيتي ولو جان الحجي ما يعجب بس احجي وكليلي وريحي افادي الكاربج ياهووو 

- اريد ماي عليك اااااااالله 

كام وانهد بيها يخنك ويعض ويدفر بيها

شوه وجهه بس يريدها تحجي وما حجت لحد ما تاخت بيده .. دفعها منه ورد طلع وسركى الباب ووصى الكل محد يكرب منها 

خطاب يوصي امه تنطيها اكل وامه تكله (اطيته) وتجذب عليه خاطر تبعده . 

ابو وهب ما خابر امها راد يضغط عليها ويعذبها حتى تعترف بنفسها وتكول اذا جان خطاب الماخذها لو غيره .. بس ما حجت . 

بالليل وعد ما هدت الدنيا 

وابو وهب نايم بالهول … خطاب تسلق الحايط وعبر من السياج جلب بحايط السطح وعبر فوك .. دحك للدرج محد اكو 

كرب من الباب .. رايد يحجي وياها 

الدنيا طلمة والكل نايم .. فتح السركي على كيف ودخل  

داس دكمة على تليفونه وضوا بالغرفة 

قدس فاقدة ووجهه مشوه من الضرب .. كام يقرب التليفون على وجها ويدحك عدل … شافها مشوهة .. كام منها يفرك براسه .. يفتر منا ويجي منا. .. راد يفتح الباب وينزل بابو وهب يكتله 

هد الباب ورجعلهت تقرب من عدها : قدس ،، قدددس 

يحركها كامت تون .. حط ايده على حلكها : يولي كعدي احاجيج قدس 

- ماي اريد ماي 

- كل الجاي يصير وياج من وراي .. لا من وراج يولي كتلج ما يرحموج دحكي شمسوين بيج .. كومي وياي لا تبقييين قدس 

- ماااي ماااي 

- محد منطيج ماي ؟ 

- اريد ماي راح اموت 

 - يولي خل اخذج ونروح منا كومي 

- اريد ماي 

ضل يدحك بيها دموعه تجمعت بعينه 

كام منها وراح طلع من الغرفة .. ومشى للسطح نزل من نفس السياج وطفر بالبستان .. ترس البطل ماي واخذ كرصة خبز لفهم وخلا البطل بجيب والخبز بجيب ورد طفر للسياج .. صعد للسطح .. محد اكو 

فات للغرفة الهي بيها ورد الباب 

تكرب منها حط ايده جواها ورفع ظهرها خلاها بحضنه وفتح بطل المي .. حطه يم حلكها .. كضبته تشرب ويوكع على هدومها 

قدس : ميت وحييت ببطل الماي الجابه اليه شربت حيل لحد ما رويت رجعت راسي من البطل 

احس روحي جانت زرعة يابسه وروت

الماي يجري بعروكي .. بردت على كثر ما رويت 

حجه باذني : قدس 

وعيت البحضنه خطاب .. اعضائي بدت تشتقل كمت اسمع كمت اعقل كمت اشم .. عرفت اليمي خطاب وسمعت صوته .. وشميت ريحته .. درت راسي بهدومه ولزمت بقميصه حيل وكمت ابجي 

ما اشوف شي .. 

ظلمة فد احس بيه .. روحي امنت بنص هالوضع الصعب .. ابجي بخنكة وهو احس يبجي 

كام يمسح بوجهي ويهمسلي : كومي وياي نروح منا قدس كافي ابخت الله خلصي روحج وخلصيني .. ما راح يفكون منج لحد ما يكتلوج كومي . 

- ضل يمي لا تروح 

- يمج اني يولي بس كومي وياي 

ابجي بخنكة وكوة اهمس واحجي

اريده حيل من كل كلبي .. فد هو مو مالي ولا الي حك بيه واني بهالوضع تهت اخلص روحي واشرد وياه واعوف اهلي والعيب والحرام وراي لو اضل بنص هالنار احترك كل يوم ؟ 

لازمة بيه حيل .. وخاتلة روحي بروحه

كام يمسح بوجهي ويهمس ورفع ظهري اله .. كربني منه … نفسه صار كريب عليه .. طب بروحي  . 

حط شفته على شفتي وكام يبوسني 

بعدته مني : خطاب روح لا احد يشوفك 

يهمس وهو وجهه يم وجهي ونفسه ويا انفاسي : ما اعرفج بهالحال امشي وياي 

- خطاب ما راح نكدر نعيش 

- راح نعيش اوعدج نعيش بس كومي 

- روح خطاب فدوة لا تزيد الوضع فوك ما هو صعب

- قدس لا تموتين كلبي  يولي كومي وياي والله يكتلج 

- خطاب كوم منا روح .. عوفني 

حاول وياي راد ما رضيت كمت ادفع بيه ووخرت منه .. عافني وهو يكلي : وعد راح الكى حل لهالوضوع وراح ننجمع وتصيرين الي … وعد . 

كام مني وسركى الباب ومشى 

تحسست المكان اكو ريحة خبز .. لكيت على ثوبي خال الخبز اكلتها بسرعة من الجوع وبقيت كاعدة .. محد حس ولا احد كرب . 

للفجر اني متمددة وكاعدة 

فات ابو وهب .. لميت روحي بسرعة من عندو 

ضل يدحك بيه .. استقرب حالي 

امس جنت مواته هسه كاعدة واصفن وكلشي ما بيه . 

دحك بطل الماي بالكاع فارق

تكرب منه شاله : ياهو الطاج ماي ؟ 

جريت روحي بخوف ولميتها 

كرب مني : ياهو الاطااااااج ماي حاجيييني 

انهد بيه دفرات .. يضرب ويكتل 

واني اشكف بدي طكاته واصرخ .. محد صعد ولا احد كرب .. نزل الهم هايج يريد يعرف ( ياهو الاطاني الماي ) 

محد بيهم حجه ولا رد

صيح كسر بالببيت كلها شردت بغرفها محد كابله .. خابر على وسام ردت كاللها ( اليوم تجين تحةين هالعايبة الذبيتيها علي بلا شرف اني تطيني بت ملعوب بيها وتنوميها براسي ساعة وانت وولدج اليوم انعل والديكم ) 

ساعة وبسام بالبيت 

دكت الباب واجت طلعت الها الحاجة : مالج زلام جاية اعلى بتج العايبة وحيدج 

وسام : ازلامنا بالموصل غاد .. بعد ما خسرت ويحد منهم ما اريد اخسرهم ولا ارضى يكربون .. شجرالها البت عدكم 

- ما تدرين عن بتج معيوبه .. عد ما وصلها زلمتها ما لكاها بت 

- وياهو الكاللكم هي بت ؟ انا كتلة هي بت بيوت 

- وتكرين بتج مو خوش 

-بتي ما وكفت بفجريات الله ادحك من ابعيد  .. الصوج من المعيوب ماهو ابتي 

- ادارين اعلى عيوبها يعايبة 

- ردي عيب ابنج وعيبيني ابتج .. ابنج حاط عينه على مرت خاله وانه الف مرة نهرته عنها وهي ما تريدها وهو بلا احساس يذب بروحه .

اجا ابو وهب ووسام تحجي بدوف فهم قاطع الكلام : ياهو البلايا احساس يوسام 

- ابن اختك ، انا كتلك الولد يفتر على البت وبتي ما عدها شي ويا 

- البت معيوبه 

- هي ماهي بت خاطر تنعاب قدس من الاول ماهي .. صابها حادث واتعدوا عليها وعي زغيرة عد ما جنت انا مسجونة 

- وياهو اليثبت التكولينه 

- لو رايد شهود اجيبلك .. ناس جثيرة تعرف بالزلمة التعدى اعليها عد ما جانت جاهله وذبوها عد ناس يربوها من ما كدرو على رباها اهل الكلعة .. ليما جيت انا 

يوم الطلبتها ما عزيتها عليك تاليتك تعيبني بيها وتحسبها علي : ردها ان ما جنت رايدها البت هذا حالها من هي وزغيرة 

بس شحال ابن اختك 

جلت كلوبنا منه .. غاد ما نفتك 

وين ما نمش يلحكها ولو رايدته البت ما يمنعها شي بليلة وضحاها تشرد وياه ولا من شاف ولا من درى وكبل ضاعت وردت وما ذبت روحها لابن اختك .. بيا حك تعيبها انت واختك يبو وهب 

- واهي ما هاويته 

- انت تعرف بقدس طينة وما تعرف الاسود من الابيض وكتلك بنية على نياتها .. تجيرون على حالها بيا حك ؟  

- وعليش ما كلتي البت مو بت بيت 

- الله يحفظك بس انت مو شاب خاطر احط ابالي ترديلك بكر … البت بت ١٨ سنة البكدها خلفن وهي عدي اخاف اطيها الشاب ويعبها وامنتها عدك وانت التعرف الحك وما تظلم مرة .. هيج تجور عليها 

- حاشى اظلم وحدة انا احكم بالحك بس اسمعي وادركي تالله لو سمعت عدها شي ويا احد لو طلعت عليها سالفة ….، قاطعته 

- ركبتها تحت جدامك يبو وهب 

سكت وهز راسه : يصير خير 

ام خطاب تدحك على وسام تجذب عينك عينك والفت الها قصة وهي كاعدة وسوت بتها مضيومة من هي زغيرة وبرتها من اثمها ويا خطاب .. احترك كلبها وحسبتها هي المننه خطاب ابتها ورايدة تشبج بين اهله وعياله خاطر تشوش عليه .. اندارت وهي تكل لابو وهب : صدكت فلمها بتها مضيمومة من الزغر … بت الجول تجذب يبو وهب اطها بتها وافتك من غواهن 

كامت لحيلها وسام وهي تكله : ما جيت اشوف بتي اعرفها عد زلمة لجن ما اكدر اضل ابيت انا متهومة بالجذب بيه 

عافت المكان وطلعت ابو وهب لحكها  

ضلت ادحك عليهم ام خطاب  من ابعيد وهي تكله : ما تسلم دامك تصدك هالعجوز 

ركبت وسام وياه بالسيارة 

دحكت خطاب يدحك عليهم من ابعيد وواكف بالبستان استغربت وكفة ابنها يناظر … تكربتله : شفت وانت التريد بت الجول مرة  .. جذبت عينك عينك على عيب بتها طلعتها مضيومة ومتعدين عليها من جانت بالسجن لو ما ادري بصخام وجهك ويا بتها الا اصدك 

- ما تفرقين عنها بشي 

- تحطها وياي يالنذل انا تشركني بوسام 

- الا هي احسن منج جذبت خاطر تخلص بتها من حبل اعدامها .. ما تجذب وتكول انطيتها الماي والبت ميتة 

- يول انت السكيتها 

- ما بس سكيتها .. راح اضل اكربها كل يوم وراح اعيشكم الرعب كلكم .. ولو اضن اليوم تكضي 

- شنهو البالك خطاب .. شنهو التكضي 

- رايح اصعد اشوفها .. اشتاكيت الها 

- خطاب احاجيك .. خطاااب عدك 

جاي تمشي ما تحس الا صوت انفجار كلش قريب 

فزت من حيلها وطلعت للباب تركض .. والنسوان طلعت تركض .. 

وخطاب يمشي عكس السير .. الكل يركض للباب وهو يركض ع الدرج … فتح السركي وفتح الباب عليها : وعدتج راح احل كلشي …

وفي نهاية قراءتك رواية اسرار قدس الفصل الثاني عشر 12 بقلم زينب ماجد نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية اسرار قدس الفصل الثاني عشر 12 بقلم زينب ماجد نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق