وزير الرى: ترحيب من السودان بمبادرة المناخ ومصر تعمل على تعظيم الفائدة من المياه المتاحة

0 تعليق 0 ارسل طباعة

قال الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري‏، إنه نقل تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى رئيس مجلس السيادة بالسودان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، مؤكدا استمرار العلاقات الأبدية بين البلدين، واستمرار دعم مصر لدولة السودان الشقيقة على كافة المستويات مع الوقوف على مسافة واحدة ومتساوية من كافة القوى السياسية في السودان لدعم الاستقرار والتنمية، وأن المواطن السوداني محور اهتمام مصر لحمايته من السيول والأمطار أيضا.

 

وأوضح وزير الموارد المائية والري، الأحد، على هامش زيارته الرسمية التي قام بها إلى السودان على مدى اليومين الماضيين ـــ أنه تحدث خلال لقائه مع رئيس مجلس السيادة بالسودان حول نتائج اجتماعاته ووزير الري بالسودان ضو البيت عبد الرحمن مع اللجنة الفنية المشتركة الخاصة بنهر النيل، مؤكدا استمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين في إدارة الموارد المائية.

 

وأكد وزير الموارد المائية والري ، أن أهم نتائج زيارته للسودان هي متابعة وتواصل التنسيق الذي يحدث على أعلى المستويات بين الهيئة المشتركة لمياه النيل المصرية السودانية والتي تبذل مجهودات عظيمة من الجانبين، مؤكدا أنه تم الترتيب والتنسيق الجيد في الملفات ذات الاهتمام المشترك الخاصة برفع كفاءة المياه وإدارتها في البلدين من خلال التعاون في قياس التصرفات المائية الحادثة في نهر النيل.

 

وأوضح، أنه تم بحث العديد من المشروعات الخاصة بتطهير النهر من الحشائش وكيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة في عدة أمور تتعلق بإدارة المياه ورفع مستويات التدريب للمهندسين والعاملين بالوزارتين في المستقبل، كما تم الاتفاق على كيفية عمل البلدين بشكل علمي وهندسي فيما يتعلق بالري وبشأن التغيرات المناخية وتأثيراتها على نهر النيل، مؤكدا أن التعاون بين البلدين فيما يتعلق بنهر النيل يشهد تطورا كبيرا وأن المرحلة المقبلة سوف تشهد إنشاء مراكز للتنبؤ بكمية الأمطار وسريانها.

 

المرحلة القادمة سوف تشهد العديد من المبادرات 

وأشار وزير الرى، إلى أنه وجد ترحيبا كبيرا من جانب الأشقاء في السودان بالمشاركة في المبادرة المتعلقة بالتغيرات المناخية التي تقدمت بها مصر في مؤتمر قمة المناخ"COP27" الذي استضافته مدينة شرم الشيخ في مصر، لافتا إلى أن المرحلة القادمة سوف تشهد العديد من المبادرات المختلفة للتدريب والحصول على تمويلات جديدة للمشروعات المستحدثة.

 

وحول التعاون بين مصر والسودان في حماية نهر النيل من التلوث.. قال وزير الموارد المائية والري، إن العمل على حماية النهر من التلوث لا يتوقف ويحظى باهتمام بالغ من الجانبين، كما تم التنسيق والمراجعة لحماية النهر من الحشائش وانتشارها للحفاظ على المصالح المشتركة.

 

وعن كيفية التعامل مع السيول التي تتعرض لها السودان..أكد وزير الموارد المائية والري، أن مصر تعمل على حماية الأشقاء في السودان ودعم السودان والحفاظ على الأرواح والممتلكات والزراعة ، لافتا إلى أن ذلك يحدث من لحظة التنبؤ بالأمطار.

 

وشدد على أن حماية المواطن السوداني وممتلكاته من خلال توجيه تلك المياه للنهر للاستفادة منها سواء في السودان أو مصر، مؤكدا أن حياة  واستقرار المواطن السوداني والمصري قبل كل شيء.

 

ولفت إلى أن مصر تعمل على تعظيم الفائدة من المياه المتاحة من خلال الاستخدام الأمثل للمياه ، كما تعمل على تعظيم إنتاجية كل متر من المياه من خلال التطور التكنولوجي، لا سيما وأن مصر تعاني من الفقر المائي.

في نهاية وزير الرى: ترحيب من السودان بمبادرة المناخ ومصر تعمل على تعظيم الفائدة من المياه المتاحة نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق