طارق الشناوى: تجسيد شخصيات الصحابة فى الأعمال الفنية لاقى نجاحًا ولست ضده

0 تعليق 0 ارسل طباعة

 قال الناقد الفني طارق الشناوى، رأيه في تجسيد الصحابة رضوان الله عليهم في الأعمال الفنية، مؤكدًا أنة يرفض فكرة تقديم مسلسل حول معاوية بن سفيان لوجود صراعات وحساسية شديدة وتخوف وصراعات كبيرة بين السنة والشيعة.

 

وأضاف الشناوي ، خلال لقائة  ببرنامج "مصر جديدة "، مع الإعلامية إنجي أنور،  المذاع على فضائية " etc"  أن الأزهر الشريف غالبًا لم يوافق على مسلسل معاوية بن سفيان، ولكني لست ضد تجسيد شخصيات الصحابة الكرام في المسلسلات والأفلام والأعمال الفنية بشكل عام. 

 

شيخ الأزهر يميل لعدم تقديم شخصيات الصحابة

وتابع: "شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، يميل إلى عدم تجسيد شخصيات الصحابة في المسلسلات والأفلام رغم تجسيد شخصيات الصحابة فى الأعمال الفنية لاقى نجاحات مبهرة وهناك أعمال فنية كثيرة تم تقديمها في الأعمال الفنية سوء المسلسلات والافلام، مؤكدًا أن الرسالة من تقديم تلك الشخصيات يتم توصيلها ويكون فيها الأسوة الحسنة. 

 

وأكد الناقد الفني، أنه لم يحدث اى رد فعل سلبي من تقديم شخصيات الصحابة الكرام في المسلسلات والأفلام خلال الفترات السابقة على الإطلاق وهناك امثلة كثيرة من تجسيد اكثر من صحابي فى الأعمال الفنية.

 

يذكر أن أكثر الأعمال الدينية التي أثارت جدلًا وقت عرضها كان مسلسل “يوسف الصديق”، لتجسيده صورة النبي وهو مسلسل إيراني، وبعد النجاح الذي حققه كرروا التجربة في اكثر من عمل فني.

في نهاية طارق الشناوى: تجسيد شخصيات الصحابة فى الأعمال الفنية لاقى نجاحًا ولست ضده نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق