الحالة السردية في 2007: «هيئة الكتاب» تصدر 8 كتب لمؤلف واحد

0 تعليق 0 ارسل طباعة

كشف تقرير الحالة السردية فى مصر عن 2007، الصادر حديثاً بالتعاون بين دار الكتب والوثائق القومية، والمجلس الأعلي للثقافة ( لجنة السرد القصصي والروائي، ومكتبة الإسكندرية "مختبر السرديات"، والهيئة المصرية العامة للكتاب “مجلة عالم الكتاب")؛ تحت إشراف الكاتب منير عتيبة، مدير ومؤسس مختبر السرديات التابع لمكتبة الإسكندرية، صدور 637 كتابا سردياً فى مجالات "الرواية، المجموعة القصصية، القصص، القصص القصيرة"، كتبها حوالى 499 كاتبة وكاتباً.

جاءت المؤلفات للكتاب الذكور بواقع 319 كتابا  بنسبة 78%، بينما قامت الكاتبات بكتابة 90 كتابا منها بنسبة 22%.

 فى السطور التالية رصدت “الدستور”، أبرز ما جاء فى تقارير الحالة السردية لعام 2007:

7 محافظات تكتب الأدب فى مصر عام 2007

تصدرت محافظة القاهرة الأولى فى نسبة إصدارات عام 2007، وذلك بواقع 446 كتاب، ثم محافظة المنصورة بواقع 57 كتابًا ثم محافظة الجيزة بواقع 27 كتاب، ثم محافظة الإسكندرية بواقع 22 كتاب، وتصدرت دور النشر الخاصة الأكثر إصداراً للكتب فى هذا العام بواقع إصدار 357 كتاب، جاء بعدها دور النشر التابعة للدولة بواقع 157 كتاب.

مفآجات التقرير: "هيئة الكتاب" أصدرت 8 كتب لمؤلف واحد عام 2007

من المفآجات التى كشف عنها تقرير الحالة السردية لعام 2007، أن هناك كاتبين نشر كل منهما 9 كتب فى نفس العام، منهم كاتب قامت الهيئة المصرية العامة للكتاب بنشر  8 كتب له فى نفس العام، بينما يوجد 35 كتاباً ناشرها هو المؤلف ذاته، بينما صدر 88 كتاباً لم يذكر الناشر.

فى عام 2007 كان من يتولى رئاسة الهيئة المصرية العامة للكتاب هو الدكتور ناصر الأنصارى، بينما كان الدكتور وحيد عبد المجيد أستاذ العلوم السياسية نائباً له؛ والذى لمح  فى حوار صحفى  إلى وجود مساحة كبيرة من المجاملات بهيئة الكتبا؛ وهو ما صرح به فى أحد اللقاءات الصحفية بجريدة المصرى اليوم عام 2009؛ حيث قال  :" أعترف بأن 25٪ من كتب مكتبة الأسرة كانت قبل عامين بها مساحة كبيرة من المجاملات، الأمر الذى كان يؤثر على فعاليات المشروع، وأن الدكتور فوزى فهمى، رئيس لجنة اختيار الكتب التى ينشرها المشروع، رغم الضغوط الكثيرة التى تمارس عليه حتى الآن من جانب شخصيات عامة- استطاع أن يحد من كتب المجاملات، وأن مكتبة الأسرة لن يوجد بها هذا العام كتب المسؤولين التى كانت مقررة سنوياً".

شغل الأنصارى منصب رئيس الهيئة العامة للكتاب منذ مارس 2005، وكان قبلها مديراً لمعهد العالم العربى فى باريس، ورئيساً لدار الكتب ودار الأوبرا.

لا يتوفر وصف.

محافظات غير مصرية نشرت 8% من إجمالى الكتب عام 2007

فى الوقت نفسه، رصد التقرير وجود 67 كتاباً لم يذكر أسم المدينة التى طُبعت فيها، و وجود 4 محافظات نشرت حوالى 82% من الكتب الواردة بهذا التقرير (تشمل الكتب التى لم يتم الإشارة إلى مكان نشرها)، بينما باقى المحافظات والمدن بما فيها غير المصرية نشرت 8%، والمحافظات والمدن الخمس المذكورة منسوب لها إجمالى عدد الكتب الواردة بالتقرير وهى 637 كتابا.

توصيات التقرير: أبرزها ضرورة تعديل استمارة الإيداع

تقرير الحالة السردية لعام 2007 قدم عدد من التوصيات؛ أبرزها ضرورة تعديل استمارة الإيداع بما يتيح تسجيل بيانات كاملة عن الكاتب، وعن كل المشاركين فى الكتاب من حيث السن والجنس والمحافظة.

أيضاً من ضمن التوصيات؛ وتعديل استمارة الإيداع بما يتيح تسجيل بيانات كاملة عن دار النشر على أن تذكر المحافظة لا عاصمتها فقط، وما إذا كانت دار النشر عضو فى اتحاد الناشرين من عدمه، والتأكد من إيداع نسخ الكتب من كل من يحصلون على أرقام إيداع فى العام نفسه تطبيقاً للقانون، ويمكن عدم إعطاء أرقام إيداع لدور النشر التى يتكرر منها عدم الالتزام بذلك، والتأكد من دقة تسجيل البيانات فى الاستمارة تقليلاً أو قضاءً على نسية الخطأ البشري.

في نهاية الحالة السردية في 2007: «هيئة الكتاب» تصدر 8 كتب لمؤلف واحد نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق