لجنة المصالحات بالأزهر تنهى خصومة ثأرية بين أبناء «العليشات» بسوهاج

0 تعليق 0 ارسل طباعة

الأحد 22/يناير/2023 - 09:43 م 1/22/2023 9:43:28 PM

جانب من الجلسة
جانب من الجلسة

أنهت لجنة المصالحات بالأزهر الشريف بالتعاون مع محافظة سوهاج ومديرية أمن سوهاج، اليوم الأحد، الخصومة الثأرية بين أبناء العمومة من عائلة «العليشات»، بقرية «عرب بخواج» بمركز طهطا، والتي تعود بدايتها إلى مايو 2021م.

وقال الدكتور  عباس شومان، وكيل الأزهر الأسبق، رئيس لجنة المصالحات بالأزهر، خلال كلمته بمراسم الصلح اليوم، إنَّ جنوح الإنسان إلى الصلح من الأخلاق والأفعال الحميدة التي حثَّ عليها الإسلام، حيث يقول رسولنا الكريم ﷺ: «‏الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ..»، والصلح من شيم الحكماء، داعيًا فضيلته إلى نشر ثقافة الصلح ودعوة المتخاصمين في أي مكان أن يسارعوا إلى طي صفحات الخلاف لنشر الخير والبر وكف الأذى والشر.

وشارك في إجراء مراسم الصلح فضيلة الشيخ محمد زكي بداري، عضو اللجنة العليا للمصالحات بالأزهر، وأحمد سامي القاضي نائب محافظ سوهاج، واللواء طارق عيسي رئيس قطاع شمال سوهاج، والدكتور أحمد حمادي رئيس منطقة سوهاج الأزهرية، والدكتور محمد حسني وكيل وزارة الأوقاف، وعامر عوض رئيس مركز ومدينة طهطا، وعدد من علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي، والقيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية، ولفيف من عمد ومشايخ وأهالي مركز طهطا.

وتقوم اللجنة العليا للمصالحات بالأزهر الشريف بجهود كبيرة في عقد المصالحات وفض النزاعات بالتعاون مع مؤسسات الدولة في إطار مؤسسي، مع الاستفادة من خبرات علماء الأزهر وحكماء وعمد المناطق التي تشهد خصومات، للقيام بدور فعال مع الجهات المعنية في نشر الأمن والاستقرار في ربوع الوطن ونشر القيم والمبادئ التي ترسخ المودة والتآخي والسلام بين الناس.

في نهاية لجنة المصالحات بالأزهر تنهى خصومة ثأرية بين أبناء «العليشات» بسوهاج نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

أخبار ذات صلة

0 تعليق