الباز يهنئ الشرطة بعيدها الـ71: «كل سنة وأنتم محافظين على العهد»

0 تعليق 0 ارسل طباعة

هنأ الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، الشرطة المصرية بعيدها الـ71، قائلًا: "كل سنة وشرطتنا طيبة وبخير وسلام، ومحافظة على العهد والميثاق". 

 

وثمن الباز خلال تقديم برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، ما قامت به الشرطة المصرية من عام 2012، ووقوفها حائط صد ضد أخونة الدولة، مؤكدًا أنها لعبت دورا كبيرا في وقف أخونة الدولة.

وأضاف: "جماعة الإخوان الإرهابية كانت تستهدف الداخلية وتريد السيطرة على كل شئ، هدفها اختراق الجيش والشرطة، وهناك أسماء من الشرطة خاضت معركة كبيرة".

ولفت إلى أنه إلى جانب قيام الداخلية بدورها في مواجهة الإرهاب، أصبح لها دور اجتماعي مهم، ودائما مساهمتها تظهر في حل مشاكل وأزمات المجتمع.

الباز: من اختاروا 25 يناير للخروج يعانون من الغباء السياسي

وعلق الباز، على الجدل الموسمي هل 25 يناير عيد الشرطة ولا عيد ثورة يناير، قائلًا: “من اختاروا 25 يناير للخروج، يعانون من غباء سياسي شديد، لأن الخروج ضد ممارسات مسؤول فهو ليس البلد، عيد الشرطة ليس عيدا لحبيب العادلي، لكنه عيد مصري، قدمت فيه قوات الإسماعيلية 50 شهيدًا و80 مصابًا دفاعا عن كرامة مصر، ضد الاحتلال الإنجليزي”.

وأردف: "أصبحت التضحية رمز المصريين يحتفلون به للدفاع عن كرامهتم، لذا ما حصل فيه 25 يناير 2011 مريب ومرتبك وملتبس، والتاريخ سينصف من وقفوا للدفاع عن البلد، ولن يسامح من خططوا ودبروا لمصالحهم الشخصية". 

في نهاية الباز يهنئ الشرطة بعيدها الـ71: «كل سنة وأنتم محافظين على العهد» نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق