موارنة مصر يحتفلون بالأحد الثالث بعد الغطاس وذكرى مار طيموتاوس تلميذ بولس الرسول

0 تعليق 0 ارسل طباعة

الأحد 22/يناير/2023 - 09:22 م 1/22/2023 9:22:30 PM

شيحان
شيحان

تحتفل الكنيسة المارونية اليوم بحلول الأحد الثالث بعد عيد الغطاس، وذكرى مار طيموتاوس تلميذ بولس الرسول.

أصلُهُ مِن مَدينةِ لوسَطرا، أبوهُ وَثَني وأمُّهُ مَسيحيَة. إتَخَذَهُ بولُس الرسول تِلميذاً له وَجعله شَريكاً له في الرسالة. جَعَلَهُ أُسقُفاً مُدَبِراً لِمَدينَةِ أفسُس وَكتَبَ إليهِ رِسالتين. شَدَّده في رِسالَتِهِ مُسَمياً إياه: "الابن الصادق والحبيب". يُخبِرُ التَقليدُ أنَّ تيموتاوسَ قُتِلَ رَجماً في اسواقِ أفسُس سَنة 109. 

وبهذه المناسبة القت الكنيسة عظة احتفالية قالت خلالها: إنّ الرّوح القدس يأتي من مكان أبعد ممّا نعتقد، ثم ينقلنا الى ما هو أبعد من تفكيرنا. إنّه يأتي من قلب الله ليُلهمنا عن فيض حبّه ثمّ يُوجّهنا نحو فيض الله الذي هو الحبّ الذي ينتظرنا. "فالرِّيحُ تَهُبُّ حَيثُ تَشاء، فتَسمَعُ صَوتَها، ولكنَّكَ لا تَدْري مِن أَينَ تَأتي، وإِلى أَينَ تَذهَب. تِلكَ حاَلةُ كُلِّ مَولودٍ لِلُّروح". حينها يصبح أقوى من العالم وأكبر من العالم. لماذا؟ لأنّ مصدره هو أسمى من العالم وهو المصدر الذي خلق العالم ثم يأتي ليزور العالم كي يضع فيه حياة جديدة والتي ستجرف كل شيء.

إنّ الكنيسة في العالم هي ضعيفة ودون وسائط دفاع. إنّها لا تستطيع المقاومة أكثر من طفل لكنّها تمتلك روح الله في داخلها لذل سوف تجرّ العالم الى التجلّي الأخير. وعندما يناديها الربّ من أجل تمجيدها، فستقتلع الكون من جذوره لتأخذ معها الشجرة وترابها المغذّي إلى الحياة الأبديّة.

في نهاية موارنة مصر يحتفلون بالأحد الثالث بعد الغطاس وذكرى مار طيموتاوس تلميذ بولس الرسول نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

أخبار ذات صلة

0 تعليق