الباز: «بلاش تنشر الشائعات لأن ده شير في الشر مش الخير»

0 تعليق 0 ارسل طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن تقرير حركة الشائعات الصادر عن مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء يؤكد أننا كمصريين مقصرين في حق بلدنا.

وأضاف، خلال برنامجه "آخر النهار" المُذاع على قناة "النهار": "لما تلاقي البلد في مشكلة أو أزمة دورك تدعم وتساند، فمتعليش الوحش وتقلل من الحلو، عشان متبقاش مصدر لطاقة سلبية تخلي الناس تستسلم".

ولفت محمد الباز، إلى أنه طبقا للبيان نرى أن هناك تطور للشائعات من 2014 لـ 2022، منوها أن مطلقي الشائعات ركزوا على الاقتصاد والتموين والصحة والتعليم، فكان تركيز الشائعات على الاقتصاد بنسبة 23.6%، والتموين 21.3%، والتعليم 19.1% والصحة 11%.

 وأكد أن مُطلق الشائعة يستهدف خلق حالة من التوتر والقلق في البلد ويصدر شحنة سلبية للمواطنين، متابعا: "عندنا طرفين الأول خصم للبلد وده معروف هو مين، والطرف الثاني شخص مش فاهم".

وأردف: "مشكلة الناس في مصر إنها بتصدق اللى بتسمعه أكتر من اللى بتشوفه بعينها، ولو فكرنا بدماغنا في كل شائعة بيتم نشرها ممكن نوفر جهد ووقت كبير.. بلاش تنشر الشائعات لأن ده شير في الشر مش في الخير".

في نهاية الباز: «بلاش تنشر الشائعات لأن ده شير في الشر مش الخير» نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق