غدًا.. القومي للإعاقة يطلق ورشة العمل الثانية ضمن مبادرة «أسرتي قوتي»

0 تعليق 0 ارسل طباعة

يعقد المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، غدا الخميس، ورشة العمل الثانية من المبادرة القومية "أسرتي قوتي" ضمن المرحلة الأولى للمبادرة التي أطلقها المجلس منذ أيام، وهي مبادرة توعوية تأهيلية تدريبية للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم بمشاركة مقدمي الخدمات من الحكومة ومنظمات المجتمع المدني.

تحمل الورشة الثانية عنوان "تنمية الطفولة المبكرة للأطفال ذوي الإعاقة... الحضانات الدامجة والرعاية الصحية".

من جانبها أكدت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، على أهمية المبادرة ودورها في التوعية والتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، بمشاركة مقدمي الخدمات من الحكومة ومنظمات المجتمع المدني. والمبادرة تأتي في إطار دور المجلس في تعزيز وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بما يمكنهم بالمشاركة الكاملة والفعالة في المجتمع والعمل على دمجهم وتمكينهم ومساندة ودعم أسرهم.

والمبادرة تتضمن برنامج للإرشاد والتوعية الأسرية لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة لتمكينهم بالمعرفة والمهارات لتنمية قدرات أطفالهم والعمل على دمجهم بالإضافة لمساندة الأسر في فهم احتياجات أبنائهم وتغلبهم على التحديات والصعوبات التي تواجههم في دمج أبنائهم، ويأتي ذلك في إطار الترجمة الحقيقية للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتي أعلنها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر 2021 ودعا فيها المجتمع المدني إلى مواصلة العمل بجد واجتهاد جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدولة المصرية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030".

وأعلنت المشرف العام على المجلس، أن الأهداف العامة للمبادرة تشمل تحفيز و تأهيل الأمهات اللاتي أصيبت أطفالهن بالإعاقة حديًثا على استكمال رحلة الكفاح مع أبنائهن والتغلب على التحديات التي تواجههم، ودعم ومساندة الأمهات الناجحات المتميزات من ذوات الإعاقة او أبنائهن من ذوي الإعاقة و اللاتي أثبتن كفاءاتهم في المجالات العلمية أو الاجتماعية او الثقافية او الفنية أو الرياضية وكانت لديهن القدرة على مواجهة التحديات ولديهن قصص كفاح، أو المناصب القيادية ورائدات الأعمال اللواتي تحدين إعاقتهم أو إعاقة أبنائهم واندمجوا في المجتمع، وتسليط الضوء على الرفقاء والأصدقاء المساندين لأصدقائهم من ذوي الإعاقة وتوضيح دورهم الهام في تشجيعهم ودعمهم، وتشجيع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني على مساندة هذه الأسر وتوفير وسائل الدعم لتوفير حياة كريمة لهم، وتسليط الضوء علي قصص نجاح الأسر المصرية المتميزة اللائي أثبتوا نجاحهم رغم إعاقاتهم ورعاية الأبناء أو إعاقة أبنائهم في الحفاظ على تماسك الأسرة.

وتتضمن ورشة الغد جلسة عن "الحضانات الدامجة ورياض الأطفال" يتحدث فيها عدد من الخبراء والمختصين في الأمر من البرنامج القومي للطفولة المبكرة بوزارة التضامن الإجتماعي، وممثلين عن وزارة التربية والتعليم والجمعيات الأهلية، وتدور الجلسة الثانية حول "الرعاية الصحية والتأمين الصحي للأطفال ذوي الإعاقة" ويتحدث فيها ممثلين عن وزارة الصحة وهيئة التأمين الصحي الشامل.

جدير بالذكر أن أنشطة المبادرة ستستمر حتى مارس  2025 بهدف تأهيل وتوعية الأسر بحقوق أبنائهم وطرق التدخل والدعم والمساندة لتحسين جودة حياة الأشخاص ذوي الإعاقة وحصولهم على حقوقهم وتسليط الضوء على النماذج المتميزة منهم من أجل تنمية الأسرة، وأن المبادرة يتم تنظيمها على أربع مراحل على مستوى محافظات الجمهورية من خلال لقاءات توعوية تأهيلية للأسر وحفل تكريم للأسر المتميزة الداعمة والمساندة لأبنائها.

في نهاية غدًا.. القومي للإعاقة يطلق ورشة العمل الثانية ضمن مبادرة «أسرتي قوتي» نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق