دبلوماسي سابق: أوروبا ممتنة لدور مصر في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية

0 تعليق 0 ارسل طباعة

كشف السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، عن كواليس لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بوزير الخارجية الإيطالي، وعن أهمية التحركات الدبلوماسية مؤخراً مع التحديات العالمية.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، مع الإعلامية لبني عسل، والمُذاع عبر فضائية "الحياة"، مساء اليوم الأحد، إن المرحلة الراهنة شديدة الاضطراب على الساحة الدولية، لذلك يكون التشاور بين الدول الرئيسية ومنها إيطالياً والصين لها أهمية كبيرة.

وأضاف حجازي أن العلاقات المصرية الإيطالية راسخة وتاريخية بين قطبين من أقطاب البحر المتوسط الأقرب تاريخياً، وثقافياً، موضحاً أن إيطاليا حليف وشريك استراتيجي لمصر في أمن واستقرار المنطقة بيننا وبينها علاقات اقتصادية وتجارية هامة.

وأشار إلى أن أوروبا تتعرض الآن لحالة من الاضطراب السياسي بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، لذلك تبادل الرأي والمشورة حول دفع العلاقات لتسوية وتنسيق الجهود حول هذه الأزمة التي ترهق اقتصاديات العالم أجمع.

وأكد أن الزيارة لها بعد هام جداً وهو أمن البحر المتوسط لأن هناك علاقات ثنائية شديدة الأهمية، بعد الاكتشافات الهامة التي قامت بها شركة "إيني" وهو ما يوثق بعداً لأمن الطاقة في أوربا بعد دعم مصر لأمن أوربا.

وأوضح أن للزيارة دوراً هاماً في تنسيق الجهود حول محاربة الإرهاب والتطرف نظراً لما تملكه مصر من وسطية معتدلة تقدم حرية الاعتقاد على غيرها من الأفكار والمبادئ الهدامة، مؤكداً أن أوروبا كلها ممتنة إلى مصر بدورها في مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب، وأن مصر ترفع فكراً جديداً في مواجهة هذه الظواهر قائماً على دعم الاستثمار والتنمية.
 

في نهاية دبلوماسي سابق: أوروبا ممتنة لدور مصر في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق