ألبانى فى معرض الكتاب!

0 تعليق 0 ارسل طباعة

علامة التعجب، فى العنوان، فرضها بيان أصدرته وزارة الخارجية قال إن الأديب والدبلوماسى السابق «أليت أليشكا» يُعد «أول ألبانى يُشارك فى معرض القاهرة الدولى للكتاب»، الذى تبدأ فعالياته فى ٢٥ يناير الجارى، مع أن العلاقات الدبلوماسية بين مصر وألبانيا بدأت فى ١٩ أبريل ١٩٥٦، أى منذ ٦٧ سنة، إلا قليلًا!.

يشترك البلدان فى عضوية منظمة المؤتمر الإسلامى والاتحاد من أجل المتوسط، كما اشتركا، قديمًا، فى وقوعهما تحت الاحتلال العثمانى، لعدة قرون، ولعلك تعرف أن محمد على، بانى نهضة مصر الحديثة، كان من أصول ألبانية، قبل أن يصبح مصرى الهوى والهوية. ومع ذلك، لم تشهد العلاقات بين البلدين تطورًا ملموسًا، إلا منذ ست سنوات، تحديدًا بعد قيام ديتمير بوشتاى، وزير خارجية ألبانيا، بزيارة مصر، فى أول فبراير ٢٠١٥، وتناوله مع سامح شكرى، وزير الخارجية، مختلف أوجه العلاقات السياسية والاقتصادية.

تطور أكبر فى العلاقات بين البلدين، حدث فى عهد الرئيس الألبانى السابق «إيلير ميتا»، Ilir Meta، الذى تولى الحكم بين يوليو ٢٠١٧ ويوليو ٢٠٢٢، وزار القاهرة فى ٢٧ فبراير ٢٠١٩، واستقبله الرئيس عبدالفتاح السيسى فى قصر الاتحادية، ووقتها، أعرب الرئيسان عن حرصهما على تعزيز التعاون الثنائى، وتفعيل اللجنة المشتركة برئاسة وزيرى خارجية البلدين، لبحث سبل تدعيم العلاقات الثنائية ومواصلة التنسيق لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية، مع دفع مسار التعاون الاقتصادى، وفقًا للاتفاق المبرم بين البلدين سنة ١٩٩٣، كما رحب الرئيسان بقرب الإعلان عن إطلاق جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الألبانية.

زار القاهرة، أيضًا، رئيس الوزراء الألبانى الحالى «إيدى راما»، Edi Rama، فى ٢٣ أكتوبر ٢٠٢١، واستقبله الرئيس السيسى، ثم عقد معه الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، جلسة مشاورات موسعة حضرها عدد من الوزراء من الجانبين المصرى والألبانى، تناولت سبل زيادة التعاون المشترك فى مختلف المجالات، واتفق الطرفان خلالها على أهمية إنشاء مجلس أعمال مصرى ألبانى مشترك بين جمعية رجال الأعمال المصريين والاتحاد الألبانى لغرف التجارة والصناعة، إضافة إلى ضرورة تشجيع الشركات المصرية والألبانية على المشاركة فى المعارض التجارية التى تقام فى كلا البلدين.

خلال تلك الزيارة قامت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة وقتها، ونظيرتها الألبانية إيلفا ‏مارجاريتى، Elva Margariti، بتوقيع برنامج تنفيذى للتعاون بين الوزارتين، ومذكرة تفاهم للتعاون فى مجال المتاحف بين المجلس الأعلى للآثار المصرى ومتحف التاريخ ‏الوطنى الألبانى، إضافة إلى بروتوكول للتعاون بين الهيئة المصرية العامة للكتاب ومعرض تيرانا الدولى للكتاب، وبموجب تلك الاتفاقيات أقيم «الأسبوع الثقافى المصرى الأول» فى ألبانيا، الذى افتتحته الدكتورة نيفين الكيلانى، وزيرة الثقافة، فى سبتمبر الماضى.

تأسيسًا على ذلك، ذكر بيان الخارجية، الذى أشرنا إليه فى البداية، أن السفير محمد حيدر، سفيرنا فى ألبانيا، استقبل «أليت أليشكا»، وأشار إلى أن مشاركة ألبانيا فى المعرض تبرز حالة الزخم فى التعاون الثقافى بين البلدين، خاصة فى إطار التقارب الثقافى والتاريخى بينهما، وستكون بداية يُمكن البناء عليها لتبادل المشاركة فى الفعاليات الثقافية، بما يحقق المزيد من التواصل بين الشعبين. كما نقل البيان عن السفير أن المشاركة الألبانية فى معرض القاهرة الدولى للكتاب تأتى فى إطار ما قامت به السفارة من تنسيق مع «مركز القراءة والكتب» الألبانى، وفتح قنوات للتواصل مع الجهات المناظرة فى مصر للتعريف بالأدباء الشبان واختيار عدد من الأعمال الأدبية المصرية لترجمتها والمشاركة بها فى معرض تيرانا الدولى للكتاب.

.. وتبقى الإشارة إلى أن إليت أليشكا، Elite Aleshka، المولود سنة ١٩٥١، كان سفيرًا لبلاده لدى فرنسا، وله رواية عنوانها «الدوليون» صدرت ترجمتها العربية فى القاهرة، سنة ٢٠٢٠، عن «دار العربى»، بعنوان «الدبلوماسى»، لكنها لم تكن الرواية الألبانية الأولى، التى تصدر ترجمتها فى مصر، إذ سبق أن أصدرت دار الهلال، منذ سنوات طويلة، رواية «جنرال الجيش الميت» لإسماعيل قادرى، Ismail Kadare، وللروائى والشاعر الألبانى نفسه صدرت ترجمة رواية «العرس» عن الهيئة المصرية العامة للكتاب.

في نهاية ألبانى فى معرض الكتاب! نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق