الزراعة: مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل السكرية

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل السكرية نتيجة التوسع الأفقي والرأسي في الأراضي الجديدة وإضافة مساحات جديدة من محصول البنجر.

وقال تقرير لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في معهد بحوث المحاصيل السكرية، إن مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر، نظرا للسياسة التي تتبعها سواء في التوسع الرأسي أو الأفقي. وأن العالم كله يزرع المحاصيل السكرية على الأمطار، ولكن مصر تواجه محدودية المساحة وتروي على مياه النيل.

وأضاف أن مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر، نظرا للسياسة التي تتبعها سواء في التوسع الرأسي أو الأفقي، لافتا إلى أن العالم يزرع المحاصيل السكرية على الأمطار، ولكن مصر تواجه محدودية المساحة وتروي على مياه النيل.

وأشار التقرير إلى أن المساحة المنزرعة من بنجر السكر ما يقرب من 600 ألف فدان، في حين أن 250 ألف فدان منزرعة بقصب السكر، حيث تعمل الدولة على التوسع في زراعة المحاصيل السكرية على محورين: التوسع الأفقي من خلال إضافة مساحات جديدة إلى الرقعة الزراعية المنزرعة سواء بالبنجر أو القصب. التوسع الرأسي والذي يعني تقليل تكاليف الإنتاج، بحيث يرتفع متوسط الإنتاجية عن المعدل الحالي والمقدر بـ 20 طن لفدان البنجر، و32 طن لفدان القصب.

وأكد أن الدولة حاليا تتجه إلى زراعة قصب السكر بالشتل، حيث تم إنشاء محطتين الأولى في كوم امبو على مساحة 26 فدانا بطاقة إنتاجية 15 مليون شتلة في الموسم، والأخرى في وادي الصعايدة على مساحة 80 فدانا بطاقة إنتاجية 80 مليون شتلة في الموسم.

 

في نهاية الزراعة: مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل السكرية نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق