«التضامن» تطلق «قرية بلا فقر» بقرى «حياة كريمة» من الدقهلية

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعى، مبادرة "قرية بلا فقر" بمحافظة الدقهلية ضمن "حياة كريمة"، في إطار برنامج فرصة للتمكين الاقتصادي.

وصرح الدكتور عاطف الشبراوي، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للتمكين الاقتصادي ومدير برنامج فرصة، بأن المبادرة التي تم تدشينها من قرية الحصص مركز شربين بمحافظة الدقهلية تستهدف تحقيق التمكين الاقتصادى لمستفيدى "تكافل وكرامة" وتحويلهم إلى الإنتاج بتمليكهم أدوات الإنتاج وسلاسل القيمة.

وأضاف الشبراوي أن المرحلة الأولى للمبادرة تشهد تسليم 1500 مشروع لعدد 1500 أسرة من مستفيدي تكافل وكرامة والأسر الأولى بالرعاية بقرى حياة كريمة بتكلفة إجمالية قدرها 15 مليون جنيه، حيث يتم في كل محافظة من المحافظات العشر المستهدفة تسليم 150 مشروعا بواقع 10 آلاف جنيه للمشروع الواحد.

وأوضح مدير برنامج "فرصة" أن محافظات المرحلة الأولي هي "الدقهلية والقليوبية والغربية والشرقية وأسوان وقنا وسوهاج وأسيوط والبحيرة والمنوفية"، والمشروعات المنفذة سيتم توزيعها من خلال قوافل تمكين اقتصادى بهذه المحافظات تتضمن تسليم مستلزمات المشروع بالقرى المستفيدة مع توفير التدريب اللازم على الإدارة فى إطار الشمول المالي.

وحول نوعية المشروعات المقدمة، أوضح الشبراوي أنها تتنوع لتلائم احتياجات البيئة المحلية من تربية الماشية والأغنام وتجارة الفواكه والخضراوات والعطارة والملابس وغيرها مع التأكيد على كونها مشروعات صديقة للبيئة فى إطار الاقتصاد الاخضر.

ويمثل برنامج «فرصة» للتمكين الاقتصادي منظومة متطورة من الخدمات والدعم توفرها الوزارة لتمثل طوق نجاة، وفرصة أخرى، وبابا جديدا لكل الفئات المهمشة التي لم تستطع دخول سوق العمل، سواء للحصول على وظيفة أو لتأسيس مشروع خاص بها بسبب عوامل مختلفة، على رأسها عدم القدرة وعدم امتلاك المهارات والمقومات وغياب الدعم الذي يتوافق مع ظروفها وظروف أسرتها، وكانت هذه التحديات هي مدخلات تصميم التدخلات المبتكرة للبرنامج الذي يعمل منذ يناير 2022 في جميع محافظات الجمهورية.

في نهاية «التضامن» تطلق «قرية بلا فقر» بقرى «حياة كريمة» من الدقهلية نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق