البابا فى تهنئته للسيسى: نصلى أن يحفظ الله مصرنا شعبًا وقيادة وحكومة

0 تعليق 0 ارسل طباعة

هنأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، واللواء وزير الداخلية ورجال وأبطال الشرطة المصرية بمناسبة عيد الشرطة الحادي والسبعين.

وقال البابا تواضروس الثاني، في بيانه، إن التضحيات التي قدمها رجال الشرطة البواسل في مثل هذا اليوم منذ 71 عامًا، وما يقدمونه طوال تاريخهم، يؤكد بصدق بأنهم درع الأمن والأمان في كل ربوع الوطن.

وختم البابا تواضروس قائلا: نصلي أن يحفظ الله مصرنا شعبًا وقيادة وحكومة بيمينه القوية الرفيعة، وينعم عليها بدوام الاستقرار والتقدم.

وكان قد هنأ الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقيادات الدولة بذكرى عيد الشرطة وثورة يناير.

وقال بطريرك الكنيسة الكاثوليكية، في بيان له، باسم مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، وكل المؤسسات والهيئات الكاثوليكية، وبالأصالة عن نفسي، نهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وكل قيادات الدولة، والشعب المصري، بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لعيد الشرطة. 

 وأضاف كذلك الذكرى الثانية عشرة لثورة الخامس والعشرين من يناير، ونصلي إلى الله القدير أن تكون هذه المناسبة ملؤها الخير والسلام لكل شعبنا الحبيب. حفظ الله مصر وشعبها العظيم.

كما هنأ الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، الرئيس عبدالفتاح السيسي، والشعب المصري بمناسبة عيد الشرطة المصرية الحادي والسبعين، وحلول الذكرى الثانية عشرة لثورة 25 يناير.

وجاء في نص البرقية: "بالأصالة عن نفسي، وبالإنابة عن أعضاء المجلس الإنجيلي العام ورؤساء المذاهب الإنجيلية، وأعضاء هيئة الأوقاف الإنجيلية بمصر، يسعدني -ونحن نحتفل بعيد الشرطة المصرية، وذكرى 25 يناير- أن أبعث لسيادتكم والشعب المصري العظيم خالص التهنئة بهذه المناسبة العظيمة التي نعتز بها جميعًا، والتي تذكرنا بتضحيات أبطالنا من رجال الشرطة الأوفياء، ودورهم الوطني في حماية أمن مصر وشعبها العظيم، ونحن نفخر دائمًا بتفان وإخلاص رجال الشرطة المصرية، وتطلع جهاز الشرطة الدائم لتحقيق مستقبل أفضل للمصريين".

في نهاية البابا فى تهنئته للسيسى: نصلى أن يحفظ الله مصرنا شعبًا وقيادة وحكومة نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق