الثلاثاء.. بطريرك الأقباط الكاثوليك يسيم راعيا جديدا من الفرنسيسكان

0 تعليق 0 ارسل طباعة

الأحد 22/يناير/2023 - 07:13 م 1/22/2023 7:13:38 PM

ابراهيم اسحق
ابراهيم اسحق

أعلنت رهبنة الأخوة الأصاغر، التابعة للكنيسة الكاثوليكية في مصر، عن قيام الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر، بسيامة راعيا جديدا يوم الثلاثاء الموافق 24 من يناير الجاري.

ويسيم البطريرك الأخ سامر مسعود لمعي، في الثوب الكهنوتي، بدير السيدة العذراء مريم للاباء الفرنسيسكان الكاثوليك بحي المقطم بالقاهرة.

وقال مركز الكنيسة القبطية الكاثوليكية الإعلامي، برئاسة الأنبا باخوم متحدث الكنيسة، عن سنودس الكنيسة 2023، إنه توسيع أرجاء الخيمة يتطلّب استقبال الآخرين في داخلها، والإفساح في المجال لهم على الرغم من اختلافهم، فهذا التوسيع يتضمّن إذًا التأهّب للموت عن الذات بالمحبة، للقاء المسيح والقريب: “الحقّ، الحقّ أقول لكم: إن لم تمت حبّة الحنطة التي تقع في الأرض، تبقى وحدها؛ أمّا إذا ماتت فإنّها تعطي ثمارًاً  كثيرة”.

وأضاف الأنبا  باخوم، في بيان له، أن خصوبة الكنيسة مرهونةٌ بقبول هذا الموت، الذي ليس انسحاقًا، بل بالحريّ اختبار إفراغ الذات للامتلاء من المسيح بفعل الروح القدس. إنّ توسيع الخيمة عمليّة نحصل من خلالها على علاقاتٍ أكثر غنى وعلى روابط أكثر عمقًا مع الله ومع الآخر. هذا هو اختبار النعمة والتجلّي. لهذا السبب يوصي القدّيس بولس: “فكونوا على فكر المسيح: هو في صورة الله، ما اعتبر مساواته لله غنيمة له، بل أخلى ذاته”.

بهذه الشروط يصير أعضاء الكنيسة، أفرادًا وجماعاتٍ، قادرين على التعاون مع الروح القدس في إتمام الرسالة التي أوكلها يسوع إلى كنيسته: إنّه عملٌ ليتورجيّ، إفخارستيّ.

في نهاية الثلاثاء.. بطريرك الأقباط الكاثوليك يسيم راعيا جديدا من الفرنسيسكان نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق