«فرانس24»: مصر تهدف إلى جذب 30 مليون سائح سنويًا بحلول 2028

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أبرز موقع قناة "فرانس 24"، أهمية اكتشاف الأقصر الجديد بالعثور على مدينة سكنية كاملة من العصر الروماني عمرها 1800، ووصف بأنه اكتشاف أثري نادر، وأحد الاكتشافات الأثرية الكبرى لإحياء صناعة السياحة الحيوية في مصر.

ولفت التقرير، إلى أن المدينة التي يعود تاريخها إلى القرنين الثاني والثالث، هي "أقدم وأهم مدينة تم العثور عليها على الضفة الشرقية للأقصر"، وفقًا لمصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلى للآثار. 

وقال وزيري في بيان، إن علماء الآثار اكتشفوا "عددا من المباني السكنية"، فضلاً عن "برجين للحمام" - هيكل يستخدم لإيواء الحمام أو الحمام - و"عدد من ورش الحدادة".

وعثر الباحثون داخل ورش العمل على مجموعة من الأواني والأدوات و "العملات المعدنية البرونزية والنحاسية الرومانية".

وقال التقرير، إنه اكتشاف أثري نادر في مصر ، حيث كانت الحفريات - بما في ذلك الضفة الغربية للأقصر ، حيث يقع وادي الملكات ووادي الملوك - هي الأكثر شيوعًا للمعابد والمقابر.

وذكر التقرير في أبريل 2021، أعلنت السلطات عن اكتشاف "مدينة ذهبية مفقودة" عمرها 3000 عام على الضفة الغربية للأقصر، حيث وصفها فريق الآثار بأنها "أكبر" مدينة قديمة تم اكتشافها في مصر على الإطلاق.

وكشفت مصر النقاب عن العديد من الاكتشافات الأثرية الكبرى في السنوات الأخيرة.

ويقول النقاد إن فورة الحفريات أعطت الأولوية للاكتشافات التي أظهرت أنها تجذب انتباه وسائل الإعلام على البحث الأكاديمي الصعب.

لكن الاكتشافات كانت مكونًا رئيسيًا في محاولات مصر لإحياء صناعة السياحة الحيوية بعد سنوات من الاضطرابات السياسية، وكذلك بعد جائحة كوفيد.

أوضح التقرير، أن خطط الحكومة تهدف الي تتويج افتتاح المتحف المصري الكبير الذي تأخر طويلاً عند سفح الأهرامات في الجيزة - إلى جذب 30 مليون سائح سنويًا بحلول عام 2028، ارتفاعًا من 13 مليونًا قبل الجائحة.

في نهاية «فرانس24»: مصر تهدف إلى جذب 30 مليون سائح سنويًا بحلول 2028 نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق