شركة سفر عالمية تدعو إلى زيارة مصر والاستمتاع بعظمة الهرم الأكبر

0 تعليق 0 ارسل طباعة

دعت شركة سفر عالمية إلى زيارة مصر والاستمتاع بعظمة الهرم الأكبر في الجيزة، مشيرة إلى أنه أطول وأكبر مبنى على وجه الأرض منذ آلاف السنين حتى القرن العشرين.

ووصف موقع شركة "ترافيل دايلي ميديا" العالمية للسفر والسياحة، الهرم الأكبر بأنه أعجوبة من عجائب الدنيا السبع التي لا تزال موجودة حتى يومنا هذا، حيث اختفت العجائب الست الأخرى الواحدة تلو الأخرى، وكان هذا المبنى أطول وأكبر مبنى على وجه الأرض منذ آلاف السنين حتى القرن العشرين.

وذكر التقرير يُنسب الهرم الأكبر إلى الملك خوفو الأسرة الرابعة المملكة القديمة، إن الهرم رقم 5 في إنشاءات الهرم في مصر، بعد الهرم المدرج في سقارة ، هرم ميدوم في ميدوم (جنوب القاهرة) ، الهرم المنحني في دهشور والهرم الأحمر في دهشور، ولكن هناك بقايا أهرامات في سقارة من الأسرة الثالثة.

وجرى بناء الهرم الأكبر بأكثر من 2300000 كتلة من الحجر الجيري، وهناك حوالي 50 كتلة ضخمة من الجرانيت الوردي داخل ما يسمى بغرفة الملك، وغير معروف بالضبط عدد الكتل (أحجار الغلاف) المطلوبة لبناء الأسطح الخارجية المصقولة، فهناك بعض الكتل القليلة التي لا تزال مرتبطة بالهرم من الجانب الشمالي والجانب الشرقي.

وأضاف التقرير أن الكتل بأحجام مختلفة، أصغر الكتل 1.5 طن ويبلغ متوسط ​​وزن الكتل الأخرى حوالي 5 أطنان، لكننا لسنا متأكدين من وزن الكتل في أعماق الهرم، وتم قطع كتل الحجر الجيري من محجر قريب، وصُنع حجر الغلاف مما نسميه الحجر الجيري الناعم ، ومحجره في الجانب الشرقي من النيل من محاجر طرة، والجرانيت الوردي من أسوان. 

ويُعتقد أن الهرم الأكبر فقد أحجار غلافه لأن المنطقة كانت تستخدم كمحجر لعدة قرون بدءًا من العصر الروماني في مصر، لكن هناك آراء أخرى تشير إلى أن الهرم فقد أحجار غلافه بسبب الكوارث الطبيعية مثل الزلازل.

وكان ارتفاع الهرم في الأصل 146.59 مترًا (أو 146.7 مترًا) ما يقرب من 480 قدمًا، ويرجى عدم ذلك بسبب عدم وجود أحجار الغلاف وحجر التتويج ، لا يمكننا أن نكون دقيقين للغاية عندما نقيس ارتفاع أو عرض الهرم. يبلغ الارتفاع الحالي 138.8 مترًا (455 قدمًا).

وقاعدة الهرم الأكبر هي قاعدة مربعة، كل جانب 230.33 مترًا (756 قدمًا)، زوايا القاعدة 90 درجة تمامًا ، زاوية المنحدر 51 درجة 52'40، ويوجد 3 غرف داخل الهرم الأكبر، أو بشكل أكثر تحديدًا ، توجد غرفة واحدة أسفل قاعدة الهرم تسمى الغرفة الجوفية، ويوجد داخل الهرم نفسه غرفتان، الغرفة الأولى قريبة من المستوى الأوسط من الهرم يسمى غرفة الملكة، والمستوى الأعلى يسمى غرفة الملك.

كما أن الغرفة الجوفية التي تقع على مستوى 105 تحت قاعدة الهرم فارغة وهناك نوع من البئر، وهي ليست عميقة ولا تؤدي إلى أي شيء.

وكذا ما يسمى بغرفة الملكة فارغة، ولها مكانة في الجدار الشرقي ولكنها ليست وسط الجدار كما توقعنا، فهي خارج المركز، في الجدار الشمالي ونفس الجدار الجنوبي، هناك تتوغل فتحة مستطيلة في عمق الجدار ولكن لا أحد يستطيع أن يخبرنا بأي معلومات إضافية حول ما يمكن أن يكون داخل هذا العمود، وكان يُطلق عليه في السابق مهاوي الهواء.

في نهاية شركة سفر عالمية تدعو إلى زيارة مصر والاستمتاع بعظمة الهرم الأكبر نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق