عيد الشرطة الـ71.. كيف واجهت «الداخلية» شائعات الجماعات الإرهابية؟

0 تعليق 0 ارسل طباعة

مع اقتراب عيد الشرطة الـ71، حققت وزارة الداخلية نجاحات مهمة على كافة الأصعدة كما نجح مركز الإعلام الأمني بقطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية، في التصدي لعدد من الشائعات التي قامت بترويجها الأذرع الإعلامية للجماعات الإرهابية سواء من خلال صفحات الفيس بوك أو المواقع الإلكترونية أو قنواتها المشبوهة في الخارج، والتي كان الهدف منها محاولات زعزعة الاستقرار، وقد أحبطت وزارة الداخلية تلك المخططات المشبوهة وأوضحت الصورة كاملة أمام الرأي العام.

وكان أبرزها ما نفاه مصدر أمنى صحة ما تم تداوله على إحدى الصفحات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود هجوم على أحد الأكمنة بمحافظة الأسكندرية.

وأكد المصدرعدم صحة ما تم تداوله فى هذا الشأن ، وسابقة نشر حقيقة الواقعة على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية والتى تمثلت فى رصد الأجهزة الأمنية نشاط 3 عناصر إجرامية شديدة الخطورة من متجرى المواد المخدرة ، وحال استهدافهم أسفر تبادل إطلاق النيران مع القوات عن إستشهاد أحد أفراد الشرطة وضبط إثنين من المتهمين وهروب الثالث .. وفى وقت لاحق أمكن تحديد مكان اختبائه وأسفر تبادل إطلاق النيران عن مصرعه.

كما نفى مصدر أمنى صحة ما تم تداوله على بعض الحسابات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بمواقع التواصل الإجتماعى بشأن الزعم بوفاة أحد المواطنين داخل قسم شرطة الساحل بالقاهرة نتيجة تعرضه للتعذيب. 

وأوضح المصدر أن حقيقة الواقعة تتمثل فى أنه تم إستيقاف الشخص المشار بأحد الأكمنة الأمنية بنطاق دائرة قسم شرطة الساحل لعدم إتزانه وشعوره بحالة إعياء وتبين أن بحوزته (كمية من مسحوق الهيروين المخدر).. وعلى إثر ذلك تم نقله من الكمين لإحدى المستشفيات لتلقى العلاج.. حيث ورد تقرير المستشفى يفيد وفاته متأثراً بإصابته بهبوط بالدورة الدموية وتوقف بعضلة القلب.. وبسؤال شقيقه أقر بأن المتوفى يتعاطى المواد المخدرة ولم يتهم أحد بالتسبب فى وفاته.

كما نفى مصدر أمنى بوزارة الداخلية صحة ما تردده عناصر جماعة الإخوان الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعى بوجود أعمال تُخل بالأمن بعدد من المحافظات.

وأكد المصدر أن مقاطع الفيديو المتداولة في هذا الشأن قديمة وسبق تداولها منذ عدة سنوات، موضحا أن ذلك يأتى ذلك ضمن ما دأبت عليه جماعة الإخوان الإرهابية خلال الفترة الأخيرة من إعادة بث بعض الفيديوهات القديمة لإثارة البلبلة.

نفى مصدر أمني مصري صحة ما تم تداوله عبر "فيسبوك" عن القبض على ضابط شرطة مارس الصيرفة غير المشروعة في القاهرة، وأكد المصدر أن ما تم تداوله في هذا الشأن عار تماما عن الصحة، وأفاد بأنه يأتي ضمن المحاولات اليائسة من الأبواق الإعلامية الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية لإثارة البلبلة.

كما نفى مصدر أمنى صحة ما تم تداوله على عدد من القنوات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بشأن قيام الإدارة العامة للمرور برفع قيمة المخالفات المرورية، مؤكدًا أن ذلك ليس من اختصاص الإدارة العامة للمرور، ولكنه أمر قضائى يخضع للتشريعات والقوانين .

نفى مصدر أمني صحة ما تداولته بعض الصفحات التابعة لتنظيم "الإخوان" الإرهابي بمواقع التواصل متضمناً مقطع فيديو يظهر فيه أحد الضباط السابقين بزعم تحذيره المواطنين من المشاركة بالدعوات التحريضية حيث أن المقطع قديم وسبق تداوله عام 2017.

وأكد المصدر عدم صحة ما تداولته الجماعة الإرهابية من صورة لأتوبيس أثناء عملية تفتيش أحد رجال الأمن لمستقليه حيث أنها غير خاصة بمصر وسبق نشرها عام 2018 بإحدى الدول.

وشدد على أن ذلك يأتي ضمن محاولات التنظيم الإرهابي في إعادة نشر الفيديوهات القديمة والأخبار المفبركة لمحاولة إثارة البلبلة، وبما يبرهن على إفلاس التنظيم الإرهابي، مؤكدة وزارة الداخلية على التصدى بكل حسم لتلك المحاولات واتخاذ الإجراءات القانونية حيال مروجيها.

في نهاية عيد الشرطة الـ71.. كيف واجهت «الداخلية» شائعات الجماعات الإرهابية؟ نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق