أميرال فى «البحرية الأمريكية» ينصح بـ«ترتيب السرير»: بداية النجاح

0 تعليق 0 ارسل طباعة

الثلاثاء 24/يناير/2023 - 11:58 م 1/24/2023 11:58:28 PM

النجاح
النجاح

كيف تبدأ يومك؟ هو السؤال الذى أجاب عنه الأميرال البحرى المتقاعد ويليام ماكرافين فى كتابه «رتب سريرك»، موضحًا قيمة الروتين اليومى.                                                                    

والكتاب خلاصة ٣٧ عامًا عمل فيها ضابطًا فى البحرية وامتلك خبرة كبيرة فى القيادة والإنجاز، وأراد «ماكرافين» مشاركة خبرته وتجاربه فى الحياة مع الآخرين، لذا ألف هذا الكتاب، ويقول: «حتى يمكن للأشخاص الذين يجدون حياتهم غير مُرضية أن يتعلموا العثور على الفرح فى الأشياء البسيطة». وخلال برنامجه التدريبى فى كورونادو بكاليفورنيا، تعلم «ماكرافين» شيئين فى غاية الأهمية، الأول هو أنه يجب عليك أن ترتب سريرك دائمًا فور نهوضك من السرير، مؤكدًا أنه رغم أن هذا الأمر بسيط جدًا فهو يوضح الفرق بين الشخص المسئول والمنظم لحياته ومن يفتقد إلى هذه الأمور المهمة جدًا فى الحياة.

وفى البحرية، تعلم «ماكرافين» القدرة على عمل المهام الأساسية التى ساعدته على تكوين شخصيته الجيدة؛ فيقول: «النظافة تدل على الكثير عن شخصيتك»، مؤكدًا أنه من المهم أن تبدأ يومك بمهام بسيطة ولكنها ضرورية. لقد تعلم «ماكرافين» بصفته جنديًا فى البحرية الأمريكية درسًا آخر قيمًا وهو: «أنه لا يمكنك تحقيق أى نجاح فى الحياة دون رفيق يحمى ظهرك» نظرًا لأن الجيش أو مشاة البحرية أو أى منظمة دفاعية أخرى- متحدون ضد عدو مشترك، متابعًا: «من المهم تجنب الصراع الداخلى الذى يمكن أن يمزق الوحدة». تعلم كذلك أن الحياة كما هو الحال فى البحرية فإذا كنت تريد القتال، فعليك أن تبحث عن صديق أو شريك للقتال معًا، وواجه «ماكرافين» الكثير من المواقف الصعبة والألم والحزن والمرض، كما يروى فى كتابه. ولدى المؤلف شريكة لحياته تسانده دائمًا وهى زوجته جورجيان، والتى كانت تقف فى «ظهره» ووقفت بجانبه فى طريقه الطويل مع المرض حتى الشفاء، وينسب الكاتب الفضل إليها فى تعافيه وتحسين مسار مستقبله، معترفًا بأنه كان سيستسلم دونها، لذلك تظهر قصة «ماكرافين» أنه لا يمكنك حقًا أن تنجح فى الحياة دون رفيق يساندك. 

هل سبق لك أن فشلت فى اختبار مهم أو فى مقابلة عمل وقلت «أنا سعيد للغاية لأننى فشلت!» فى الغالب لا يحدث هذا فلا أحد يرى الفشل على أنه شىء جيد، لكن ماكرافين فعل ذلك حين فشل مع فريقه فى منافسات الغوص، لذا، بدأ فى تمرين فريقه بشكل جيد وساعده الإخفاق فأصبح قدوة لزملائه وتحسن أداء الفريق فى المنافسات الأخرى التى خاضها، ومن هذه التجربة تعلم «ماكرافين» درسًا مهمًا فى الحياة وهو «لا يمكنك أن تخاف من الفشل، ولا تسمح له بتدميرك، ولكن يمكنك اختيار فشلك على أنه فرصة وجنى الثمار لاحقًا». ويضيف: «ليس عليك أن تكون جنديًا بحريًا حتى تتمكن من الاستفادة من هذه الدروس بشكل جيد وستواجه أوقات فشل فى عملك، وستكون هناك أوقات لا يقدرك فيها موظفوك أو يحاول منافسوك طعنك فى الظهر وأوقات يتعين عليك فيها فعل الشىء نفسه مرارًا وتكرارًا لمجرد تصحيحه أخيرًا».

في نهاية أميرال فى «البحرية الأمريكية» ينصح بـ«ترتيب السرير»: بداية النجاح نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق