رئيس قطاع تنظيم الأسرة بـ«الصحة»: نسعى للارتقاء بالمستوى المعيشي والاجتماعي للمواطنين

0 تعليق 0 ارسل طباعة

لا تتوقف المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» عن طرق أبواب المشكلات القديمة للمجتمع المصري من أجل تحسين جودة الحياة في الوقت الحاضر، ورسم مستقبل أفضل في الغد القريب، ومن بين تلك الأبواب تصدت المبادرة لمشكلة الزيادة السكانية المفرطة وكثرة الإنجاب، لما لها من آثار سلبية على جهود التنمية، من خلال إطلاق قوافل للصحة الإنجابية والتوعية تجوب القرى والمراكز المستفيدة من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة». 

كما نظمت المبادرة الرئاسية «حياة كريمة » قوافل وجلسات توعوية تجوب القرى النائية والأكثر فقرًا للحديث عن كثرة الإنجاب والعادات والتقاليد الخاطئة التي تؤثر بشكل كبير على التنمية وعلى تعليم الأطفال، ولقي ذلك استحسان الكثير من السكان وبدأوا بالتفاعل مع المحاضرين. 

 

توفير وسائل تنظيم الأسرة لـ258 ألفًا و648 سيدة في 9 محافظات بالمجان

أعلن حسام عباس، رئيس قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة، عن توزيع وسائل تنظيم الأسرة لـ٢٥٨ ألفًا و٦٤٨ سيدة بالمجان ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، في محافظات: «القاهرة، والجيزة، والمنيا، وسوهاج، وأسوان، والبحيرة، والشرقية، وكفر الشيخ، والغربية»، مع توفير خدمات الكشف الطبي لتخصصات أمراض النساء، والباطنة، والأطفال.

 

وأضاف، لـ« الدستور»، أن العمل لا يزال جاريًا لإطلاق ١٠ قوافل للصحة الإنجابية في ٧محافظات، هي: الفيوم، والمنيا، وأسيوط، وقنا، والأقصر، ودمياط، والدقهلية، مؤكدًا أن الدولة تسعى لوصول هذه القوافل لكل القرى النائية والأكثر احتياجًا في مصر وذلك للارتقاء بالمستوى المعيشي والاجتماعي لسكان تلك القرى.

 

وذكر أنه جرى إطلاق حملة لتقديم الخدمات الصحية والتوعوية للأسر، ضمن أعمال المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، بالاستعانة بالرائدات الريفيات للتوعية بوسائل تنظيم الأسرة ذات المفعول الطويل، والطرق السليمة لتربية الأطفال والحديث عن العادات الخاطئة مثل كثرة الإنجاب مما يتسبب في الكثير من المشاكل.

في نهاية رئيس قطاع تنظيم الأسرة بـ«الصحة»: نسعى للارتقاء بالمستوى المعيشي والاجتماعي للمواطنين نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق