الزراعة: إنتاج تقاوي للمزارعين بأسعار أقل من السوق وتسجيل أصناف جديدة

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في معهد بحوث البساتين عن إنتاج تقاوي لمحاصيل الخضر للمزارعين بأسعار أقل من السوق متوفرة في الاسواق حاليا.

وقال تقرير  لوزارة  الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في معهد بحوث البساتين إن البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر، يسير بخطى ثابتة منذ بدء البرنامج في ديسمبر 2019 ،مشيرا الى انه  أنه تم تسجيل 26 صنف وهجين لمختلف أنواع المحاصيل، وتم إنتاج تقاوي منها فعليا  ويتم تسويقها حاليا عن طريق الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي لافتا إلى أنها متاحة للمزارع بأسعار أقل من السوق .     برنامج إنتاج تقاوي الخضر يوفر هذه الأصناف في الأسواق حاليا.

وأوضح التقرير، أن الأصناف المتوافرة حاليا في الأسواق من برنامج إنتاج الخضر هي ” الطماطم و الكنتالوب و البطيخ و الخيار و الفاصوليا و اللوبيا و البسلة”، لافتا إلى أنه وفقا للبروتوكول الموقع مع إدارة إنتاج التقاوي فإن الإدارة هي المسؤولة عن توزيع ما يتم إنتاجه من تقاوي الخضر على الشركات والمزارعين .  

وكشف التقرير أن الفارق بين الصنف والهجين يتمثل في أن الصنف يمكن للمزارع الحصول على كميات من المحصول الذي يزرعه وإعادة زراعتها مباشرة في الموسم التالي مثل “البسلة والفاصوليا واللوبيا”، أما الهجين فالمزارع يحتاج لشراءه للزراعة كل عام مثل “الطماطم والكنتالوب والخيار” وهي ناتج تهجينات بين سلالات مختلفة.

وبين التقرير أن إنتاج هجين أوصنف فإن المدة الزمنية المطلوبة تصل  الى 10 سنوات لافتا الى ان  أن قطاع الزراعة من أكثر القطاعات تأثرا  بالتغيرات المناخية لافتا إلى أن برنامج إنتاج تقاوي الخضر يسعى لاستنباط أصناف جديدة  تتحمل الملوحة ونقص المياه وأصناف مبكرة النضج لأن التبكير قد يساعد في الهروب من إصابة المحصول بأمراض محددة، وأصناف ذات احتياجات سمادية منخفضة.

وأكد التقرير "أن كل الأصناف التي يتم استنباطها من خلال برنامج إنتاج تقاوي الخضر يتم العمل على أن تكون ذات ميزة نسبية محددة كمقاومة الأمراض، موضحا أن ارتفاع درجات الحرارة درجة أو درجتين بفعل التغيرات المناخية، فإنها وفقا لإحدى الدراسات قد تساعد في ظهور آفات جديدة مثل الآفات الغازية مثل دودة الحشد الخريفية. 

في نهاية الزراعة: إنتاج تقاوي للمزارعين بأسعار أقل من السوق وتسجيل أصناف جديدة نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق