رئٔيس حزب الأمة القومى السودانى: نرفض وجود مسارات بديلة للاتفاق الإطارى

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أكد اللواء فضل الله برمة ناصر رئيس حزب الأمة القومي السوداني، رفضه لوجود مسارات بديلة للاتفاق الإطاري، لافتًا إلى أن الاتفاق الإطاري مرن وقابل للإضافة والتعديل، وما زال الباب مفتوحًا للانضمام للاتفاق الإطاري.

وأشار خلال لقاء خاص مع الإعلامي جمال عنايت، على شاشة القاهرة الإخبارية، إلى أن هدف الاتفاق الإطاري عودة العسكريين لثكناتهم، وتسليم السلطة للمدنيين، مردفًا: "لا داعي لتعدد المسارات، لأن مسار الاتفاق الإطاري نفسه قابل للتعديل".

وأردف: "شكلنا كتلة وطنية كبيرة لدعم الاتفاق الإطاري، وفتحنا باب الالتحاق للقوى التي تؤمن بالثورة، لكن نرفض كل من يناهضون مبادئ الديمقراطية والحرية ويريدون العودة بنا للخلف والوراء، أما كل من يؤمن بالوطن والديمقراطية وتحقيق الأهداف أهلًا وسهلًا به". 

وأوضح أن الوضع في السودان معقد، لكنه ليس عصيًا على الحل، مشيرًا إلى أن حل أزمات السودان يكمن في الاتفاق الإطاري، إذ يعد المولود الشرعي للوفاق الوطني بين القوى المدنية والعسكرية في السودان، كما أكد أن انتشار السلاح يؤدي لعدم الاستقرار، وعدم استقرار السوادن سينعكس إقليميًا ودوليًا.

 

اقرأ أيضًا: 

رئيس حزب الأمة القومى السودانى: نشكر السيسى على دعم مسار الاتفاق


رئيس حزب الأمة القومى لـ«القاهرة الإخبارية»: لا بد من وجود جيش وطنى واحد

 

رئيس حزب الأمة القومي لـ"القاهرة الإخبارية": الشعب السوداني يعاني اقتصاديًا وأمنيًا

 

رئيس حزب الأمة القومي السوداني لـ«القاهرة الإخبارية»: الاتفاق الإطاري مولود شرعي يحظى بدعم إقليمي ودولي

 

اللواء فضل الله بورمة ناصر لـ«القاهرة الإخبارية»: مصر تؤيد خيارات الشعب السودانى

في نهاية رئٔيس حزب الأمة القومى السودانى: نرفض وجود مسارات بديلة للاتفاق الإطارى نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق