يوسف محمد زين «القاهرة الإخبارية»: 80% من القوى السياسية السودانية خارج المشهد

0 تعليق 0 ارسل طباعة

كشف رئيس الحزب الوطني الاتحادي السوداني، يوسف محمد زين، عن أنّ أكثر من 80% من القوى السياسية السودانية خارج المشهد.

وقال إن «تكتل الحرية والتغيير هو من بدأ الثورة، والمجلس المركزي الآن لا يمثل 15% من هذا المكون، وهو من وقع الاتفاق الإطاري، بينما أكثر من 80% خارج المشهد، لذا لن تصل للنهايات والغايات المطلوبة».

وأضاف خلال لقاء خاص مع الإعلامي جمال عنايت، على شاشة «القاهرة الإخبارية»، أنهم كانوا جزءًا مؤسسا للمجلس المركزي، وخرجوا في صراعات بين المكونات السياسية التي تعوق الوصول لحل، مؤكدًا أن المحاصصة الحزبية تؤدي إلى صراع على السلطة، ومن المهم العودة لمنصة التأسيس، وأن يجلس كل الفرقاء لإيجاد مخرج.

واعتبر زين، أن «الإغراق» كلمة حق أريد بها باطل، مردفا: «كل سوداني مؤمن بالتحول الديقراطي له حق المشاركة في العملية السياسية، لكن نجد من يحدد الأطراف، وتحديد الأطراف أخرج معظم من قاموا بالثورة».

وأوضح أن «الإغراق  يعني الخوف أن يأتي من لا يؤمن بالتحول الديمقراطي ويغرق العملية السياسية، لكن المصطلح أصبح يبعد أصحاب الحق نفسهم، فنشأت عدم الثقة، وكل من اختلف معك تخونه، كل من تريد تزيحه تصفه أنه ضد الثورة، حتى أصبح شلة قليلة صاحبة الصوت الأعلى، وهي من كانت تسيطر على السلطة».

وأوضح أن الاتفاق الإطاري قسم الناس إلى أقسام، جزء لا يحق لهم تسمية رئيس الوزراء، أما المؤسسين للحرية والتغيير يحق لهم تسمية رئيس الوزراء والسلطة السيادية.

 

 

 

 

في نهاية يوسف محمد زين «القاهرة الإخبارية»: 80% من القوى السياسية السودانية خارج المشهد نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق