البديوى: الأمريكيون يمتلكون 40% من سلاح الأفراد بالعالم

0 تعليق 0 ارسل طباعة

قال الكاتب الصحفي محمد البديوي، المتخصص في الشأن الأمريكي، إن إطلاق النار الذي تم في ولاية كاليفورنيا، هو إطلاق النار الجماعي الثالث والثلاثين في 2023 رغم مرور 23 يوما فقط على بداية العام، لافتا إلى أنها تعد خامس جريمة قتل جماعي.

وأوضح البديوي-المقيم بالعاصمة الأمريكية واشنطن- أن الشرطة حتى الآن لم تصنف الواقعة بعد على أنها حادث عرقي موجه، رغم أن القتلى والمصابين فيه في منطقة يقطنها صينيون أمريكيون ويحتفلون بالعيد القمري الصيني الجديد، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة شهدت مند بداية العام الماضي أكثر من 2500 حالة وفاة نتيجة للعنف المسلح في نحو 647 حادثة إطلاق نار جماعي.

وأشار البديوي إلى أن التعديل الثاني في الدستور الأمريكي ينص على حق الفرد في اقتناء السلاح، حيث ينص على أن «الميليشيات الحسنة التنظيم ضرورية لأمن الولاية، ولا يجوز مصادرة حق الناس في اقتناء السلاح وحمله».

ولفت إلى أنه يقدر عدد الأسلحة في الولايات المتحدة بنحو 394 مليون قطعة سلاح بما يقدر بـ40% من السلاح الموجود لدى الأشخاص في العالم، ويتسبب بحسب التقديرات في أكثر من 40 ألف حالة قتل سنويا، سواء عن طريق الخطأ أو الانتحار أو العنف، ولا يوجد هذا العدد من الأسلحة مع كل الأمريكيين وإنما مع ما يقدر بنحو 40% من السكان فقط.

وأوضح البديوي أن هناك نقاشا مجتمعيا ومطالب بتقييد حمل السلاح، وليس بمنع امتلاك الأسلحة، ورغم نجاح الديمقراطيين العام الماضي في تمرير قانون يضع قواعد جديدة تقيد الحصول على الأسلحة، إلا أنهم يرون أنها لا ترقى إلى تطلعاتهم، في حين يطالب معظم الجمهوريين ومؤيديهم بحق حمل الأسلحة دون قيد تنفيذا للدستور.

من ناحيته، حض الرئيس الأمريكي جو بايدن الكونجرس، الثلاثاء، على التحرك بسرعة لحظر الأسلحة الهجومية بعد عمليتي إطلاق نار في كاليفورنيا خلال 48 ساعة.

وقال بايدن في بيان نشره البيت الأبيض: نحن مدركون أن آفة عنف الأسلحة في كافة أنحاء الولايات المتحدة تتطلب تحركا أقوى. أحض مرة جديدة مجلسي الكونجرس على التحرك بسرعة وإحالة قانون حظر الأسلحة الهجومية إلى مكتبي، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على المجتمعات والمدارس وأماكن العمل والمنازل الأمريكية آمنة.

في نهاية البديوى: الأمريكيون يمتلكون 40% من سلاح الأفراد بالعالم نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق