رواية الخادمة الفصل الاول 1 بقلم Sali Sila

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية الخادمة الفصل الاول 1 بقلم Sali Sila حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا


 رواية الخادمة الفصل الاول 1

في قديم الزمان حيث كانت الفتاة نقمة على والديها والفتى هو تاج العائلة... ولدت صفية في يوم عاصف شديد البرودة في قصر ارستقراطي يملكه الباشا محمد الإبراهيمي... في الحقيقة ذاك اليوم ولد مولودين احدهما ذكر والثاني انثى.. كان القصر آنذاك مليء بالغموض والغرابة حيث القابلة تولد زوجة الباشا من هنا وفي نفس الوقت تختفي لتذهب تولد الخادمة التي تعمل كمدبرة خدم القصر.. 

بعد ساعتين بشرت القابلة الباشا انه رزق اخيرا بالصبي الذي إنتظره طويلا بعد إنجابه ثلاث فتيات.. الذي بدوره اكرمها خير كرم ببشراها ومنحها كيسا من النقود الذهبية.. 

وقبل رحيلها طمنت القابلة زوجة الباشا ان كل الامور على مايرام وتمنت لها ان يطول بعمر ولدها مصطفى ويتربى في عزها وعز والده الباشا الإبراهيمي ولم تبخل عليها زوجة الباشا من شدة فرحها بإبنها ان تمدها بكيس آخر من النقود الذهبية..ووصتها عند مرواحها ان تفعل كما امرتها سابقا. 

ذهبت القابلة بعدها مباشرة إلى الخادمة واخبرتها ان تحمل إبنتها وعليها بالرحيل فورا.. ومابين الشد والرد.. إتفقا ان ترحل في اليوم الموالي حتى تهدا العاصفة ويزول عنها بعضا من تعب الولادة.. 

وفي صباح اليوم الموالي فجرا. قدمت من جديد القابلة القصر واخرجت منه الخادمة وإبنتها الرضيعة خفية لتأخذها إلى بيت صغير مستأجر يبعد عن القصر امتار واميال وقدمت لها كيسا من النقود واخبرتها انها ستتلقى مثله كل شهر وحذرتها ان تعود من جديد للقصر.ووصتها على صفية وان تحسن تربيتها ولاتجعلها تحتاج لأي شيء وودعتها لتعاهدها ان تعود لهما كلما تسمح لها الفرصة.. 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 

من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة

اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه

 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

وفي نهاية قراءتك رواية الخادمة الفصل الاول 1 بقلم Sali Sila نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية الخادمة الفصل الاول 1 بقلم Sali Sila نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق