«مستثمرى العاشر من رمضان» تستعين بالبنك الأوربي لتوفير برامج تمويلية للمصانع نحو الاقتصاد الأخضر

0 تعليق 0 ارسل طباعة

عقدت جمعية مستثمرى العاشر من رمضان ورشة عمل صباح اليوم، مع ممثلي برنامج GEFF II الخاص البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية بحضور عدد من شركات ومصانع المدينة لبحث برامج توفير برامج تمويلية للقطاع ضمن برامج تمويل الاقتصاد الأخضر GEFF

رحبت الدكتور هالة صلاح الدين مدير عام جمعية مستثمرى العاشر من رمضان بممثلى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، مؤكدة بأن ذلك يأتي التواصل مع كافة الجهات التي من شأنها تقديم خدمات تخدم الصناعة.

استعرض طارق الكاتب رئيس فريق التمويل لبرنامج تمويل الاقتصاد الأخضر بالبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية البرامج لتمويلية التى يقدمها والتي تتمثل في قرض تصل قيمته إلى 5 ملايين دولار أمريكى من شأنها أن تساعد المستثمرين على تطوير مشاريع مقبولة بنكيا، علاوة على منحة استثمارية تعادل 10% أو 15% من قيم القرض تدفع بعد استكمال تنفيذ المشروع بنجاح.

وقال الكاتب بأن البنك الأوربي لإعاد لإعمار يعمل في 28 دولة من بينهم مصر منذ عام 2016 ويعمل عن طريق البنوك العالمة في السوق المصرى حيث يتم تقديم التمويلات وفق برامج تساعد البرامج التنموية فى البلاد المختلفة.

واستعرض شروط التمويلات للشركات الصغيرة والمتوسطة التي لا تتعدى مبيعاتها 50 مليون يويو سنويا  أوإجمالي الأصول على 43 مليون يورو والعمالة حتى مؤمن عليها 250 عامل فيهما أكبرمن ذلك يدخل ضمن الشركات الكبيرة.

من جانبه، قال المهندس مازن حسين استشارى بالبنك الأوربي لإعادة الإعمار بأن مجالات تمويل الاقتصاد الأخضر تتمثل في الطاقة الجديدة والمتجددة وكفائة استخدام المياه والطاقة وإدارة الطاقة في المباني وإعادة استخدام الصرف الصحى والإدارة المستدامة للأراضى بالإضافة إلى كفائة استخدام الموارد والمواد والإقتصاد الدوّار.

كما أن شرط الحصول على القرض بالدولار الأمريكي أن يكون لدى الشركات أو المصانع إيرادات دولارية من صادرات وغيرها، فيما عدى ذلك يتم صرف القرض بالجنيه المصرى.
 

واستعرض حازم حسام كيفية الإستفادة من البرنامج وتبدأ عن طريق طلب القرض من إحدى البنوك والحصول على الموافقة المبدئية ثم الموافقة الفنية فاالإئتمانية بعدها يتم صرف القرض في أسرع وقت. 
 

وتشمل قامة التكنولوجيا المعتمدة مسبقا  في قائمة المعدات والماكينات والأدوات التي تحقق الكفائة في التشغيل ولا تتعدى تكلفتها 300 ألف دولار وتم وضعها في قائمة موقع البنك الأوربي لإعاد الإعمار.

في نهاية «مستثمرى العاشر من رمضان» تستعين بالبنك الأوربي لتوفير برامج تمويلية للمصانع نحو الاقتصاد الأخضر نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق