مذكرات تفاهم بين الجزائر وإيطاليا.. باحث سياسي يوضح تفاصيل الاتفاقيات لـ«القاهرة الإخبارية»

0 تعليق 0 ارسل طباعة

وقعت الجزائر وإيطاليا على 4 مذكرات تعاون وتفاهم في مجالات الصناعة والطاقة والبيئة والفضاء، فضلا عن إعلان مشترك بمناسبة الذكرى العشرين على توقيع معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون بينهما.

وقال الدكتور نجيب بيطام، باحث سياسي وقانوني، لـ«القاهرة الإخبارية» إن الزيارات المتبادلة بين الجانبين الإيطالي والجزائري، بدءًا من الرئيس الإيطالي وزيارته العام الماضي، وكذلك زيارات رئيس الوزراء السابق، وصولا إلى الأمس بزيارة رئيسة الوزراء الإيطالية الحالية؛ تعكس مدى متانة العلاقات بين الجزائر وإيطاليا. 

وأضاف الباحث السياسي والقانوني، أن العلاقات بين البلدين تعود إلى ماضي بعيد وتاريخ عميق؛ فإيطاليا لها علاقات اقتصادية متينة مع الجزائر وتعتبر هي أكبر منفذ لتصدير الغاز الجزائري لأوروبا من خلال أنبوب الغاز الذي يربط الجزائر بإيطاليا، لافتاً إلى أنه بالتالي تواتر هذه الزيارات يدخل في إطار تمتين وتوثيق هذه العلاقات، خاصة في الظروف الاستراتيجية التي يمر بها العالم على آثار وتداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية. 

وأشار الباحث السياسي، إلى أنه في عهد الرئيس عبدالمجيد تبون تبنت الجزائر شعار الجزائر الجديدة، ونشهد منذ عامين نهضة اقتصادية كبيرة ساعد على ذلك دخل وإيرادات خزينة الدولة بالعملة الصعبة، كما تتمتع الجزائر بالعديد من المزايا والفرص التي من شأنها أن تساعد على خلق مجالات شراكة وتعاون في شتى المجالات الاقتصادية.

وكان أشرف الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون ورئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني على مراسم التوقيع التي جرت، بمقر الرئاسة الجزائرية بالجزائر العاصمة في ختام المحادثات التي جمعت بين وفدي البلدين.

تفاصيل مذكرات تفاهم وتعاون بين الجزائر وإيطاليا

وشملت هذه المذكرات، التوقيع على مذكرة تعاون بين مجلس التحديد الاقتصادي الجزائري (يضم مختلف أرباب العمل في القطاعين الحكومي والخاص) والكونفدرالية الاقتصادية والصناعية الإيطالية، كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم لتحسين شبكة ربط الطاقة المستدام بين الجزائر (ممثلة في شركة سوناطراك) وإيطاليا (ممثلة في شركة إيني) من أجل تعزيز الانتقال الطاقوي المستدام.

وأيضاً تم التوقيع على مذكرة التفاهم حول التعاون التكنولوجي لخفض إحراق الغاز وخفض الانبعاثات الضارة بالبيئة، فضلا عن مذكرة تفاهم حول الأنشطة الفضائية للأغراض السلمية.
ومن جانبه، وقع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني على إعلان مشترك بمناسبة الذكرى العشرين لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون الموقعة بالجزائر في عام 2003

 

في نهاية مذكرات تفاهم بين الجزائر وإيطاليا.. باحث سياسي يوضح تفاصيل الاتفاقيات لـ«القاهرة الإخبارية» نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق