لتحقيق الأمن الغذائي.. تعاون بين تحالف العمل الأهلي ووزارة الزراعة

0 تعليق 0 ارسل طباعة

وقع التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، اليوم، بروتوكول تعاون مع وزارة الزراعة لتنسيق الجهود فى تنفيذ استراتيجية الدولة الوطنية، بما يضمن تحقيق الأمن الغذائي وتوفير الخطط والبرامج والمشروعات القومية.

وكان قد وقع التحالف مذكرة تفاهم لضم مؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية تحت مظلة التحالف، في إطار التوسع بخطة أنشطته خلال 2023.

وكان التحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموي، أعلن عن إطلاق أكبر مبادرة إطعام فى مصر "خيرك سابق" بهدف تقديم الدعم الغذائى لنحو 5 ملايين أسرة على مدار العام، على ثلاث مستويات.

وأكد التحالف عبر صفحته الرسمية، أن المبادرة تستهدف أيضا توزيع كارت الخير وكراتين مواد غذائية ‎ووجبات ساخنة على الأسر المستحقة، تحت رعاية رئيس الجمهورية.

والمبادرة يتم إطلاقها ضمن أنشطة التحالف الرئيسية التي تستهدف توسيع دائرة الحماية الاجتماعية من خلال تحقيق الأمن الغذائي للأسر المستهدفة، مشيرة إلى أن المبادرة تم التخطيط لها لتنطلق في التنفيذ عبر مستويات ثلاثة أولها توزيع كارت الخير على الأسر المستفيدة، وبهذا الكارت تستطيع الأسرة المستفيدة شراء مستلزماتها الغذائية الضرورية بحد أدنى 300 جنيه، وبحد أقصى 500 جنيه، من خلال منافذ متعددة منتشرة في أنحاء الجمهورية سوف يتم الإعلان عنها تباعًا.

وأضاف التحالف أن مستوى التنفيذ الثاني هو توزيع كراتين المواد الغذائية على الأسر المستحقة في منازلها وفق قاعدة بيانات التحالف ومن خلال شبكة جمعيات قاعدية تتواصل بشكل مباشر مع التحالف ومؤسساته، كذلك يتم التوزيع من خلال فرق متطوعي كيانات التحالف المنتشرة  في أنحاء الجمهورية.

وأشار التحالف إلى أن المستوى الثالث هو توزيع الوجبات الساخنة من خلال مطابخ التحالف بكافة محافظات الجمهورية أو بتدشين سلاسل مطابخ وتكيات، موضحًا أن إطلاق اسم "خيرك سابق" على المبادرة يأتي تأكيدًا على إرساء مبادئ التكافل بين كل الشرائح المجتمعية المستفيدة، مؤكدًا أنه سوف يتم تعميم ذلك على الجمعيات القاعدية من خلال استمارة لطلب إطعام شهري يتم بمقتضاها وصول المساعدة الغذائية الأنسب من كيانات التحالف إلى الأسرة المستفيدة.

وعقب التوقيع، قال السيد القصير، وزير الزراعة، إن هذا البروتوكول يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتكاتف جهود الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني لتحقيق التنمية المستدامة، حيث يشمل التعاون مع التحالف الوطني كثير من المبادرات الزراعية وأيضًا زيادة الوعي لدى المجتمع المدني، مضيفًا "أن الوزارة دائمًا ترحب بالعمل والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لأنهم شركاء في التنمية"، مؤكدا أن كل امكانيات وزارة الزراعة سوف تكون في خدمة دعم العمل الأهلى التنموي.

 وأشاد القصير بدور التحالف الوطني في التنمية تحت مظلة واحدة، ومن هنا تأتي أهمية العمل الجماعي، مشيرا إلى أن مجالات التعاون سوف تشمل كذلك التنمية الريفية وتحسين السلالات وتحديث نظم الرى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة من أجل رفع مستوى معيشة صغار المزارعين والمربين.

وقال القصير إن قطاع الزراعة شهد نهضة غير مسبوقة خلال السنوات الماضية وأن الإجراءات الاستباقية التى اتخذتها الحكومة وكذلك المشروعات العملاقة التي تبناها الرئيس السيسي مكنت الدولة المصرية من مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية، مضيفا أنه سوف يتم تشكيل لجنة مشتركة بين الوزارة والتحالف لمتابعة تنفيذ مجالات التعاون التي الاتفاق عليها.

ومن ناحيتها، أكدت الدكتورة نهي طلعت عبدالقوي، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى وجه التحالف إلى ضرورة بذل أقصى الجهود لدعم المزارع المصري من خلال جهود واعية ومبادرات طموحة ترتقي بالزراعة المصرية إلى مصاف الاستمثار الأمثل لمواردنا والاستفادة القصوى من قدراتنا وإمكانياتنا، وأن توجيهات الرئيس للتحالف في مؤتمره الأول تضمنت زيادة الاهتمام بكل المزارعين، حيث أكد أن الزراعة نفسها لها اهمية خاصة مع كل التقدير للمبادرات الأخرى.

 وقالت طلعت إن التحالف الوطني أطلق مبادرة "أزرع" شهر نوفمبر 2022 بهدف زيادة الرقعة الزراعية من المحاصيل الاستراتيجية وعلى رأسها القمح، لتحقيق الأمن الغذائي وتقليل الفاتورة الاستيرادية، وتحسين الدخل لمئات الألاف من صغار المزارعين من خلال زيادة انتاجهم عن طريق توفير التقاوي عالية الجودة والمعتمدة، كما تعمل المبادرة علي السعي للحفاظ علي الموارد الطبيعية وعدم اهدارها مع زيادة قدرة صغار الفلاحين في المواجهة والتكيف مع التغيرات المناخية، وتأتي المبادرة في إطار التعاون المشترك بين التحالف الوطني للعمل الأهلي والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية كشريك في التحالف، وقدراتها على النهوض بالمزارع المصري.

وأوضحت أن بروتكول التعاون يستهدف تنسيق كافة الجهود في إطار تشاركي يحقق المنفعة العامة ويعزز تنفيذ الدولة لاستراتيجياتها الوطنية لضمان الأمن الغذائي لمصر وتنمية ومساعدة المزارع ودعمه وخاصة صغار المزارعين، ويتضمن قيام وزارة الزراعة بدعم التحالف في المشاركة بالمشروعات والفاعليات المختلفة التي تقوم بها المؤسسات والمنظمات الدولية لخدمة المواطنين فى مجالات الزراعة واستصلاح الأراضي والأمن الغذائي وتطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة للتكيف مع آثار التغيرات المناخية  ووضع نظم الإدارة المتكاملة لتحقيق الأمن الغذائي في المحافظات، من خلال إطلاق العديد من الفاعليات تحت مظلة مبادرة "ازرع" والعمل على إجراء برامج تدريبية لرفع الوعي والتدريب والإرشاد الزراعي لكوادر الطرف الثاني المختارة وذلك في إطار العديد من المجالات، وإطلاق قوافل بيطرية ضمن القوافل الشاملة الخاصة بالتحالف بكافة المحافظات.

في نهاية لتحقيق الأمن الغذائي.. تعاون بين تحالف العمل الأهلي ووزارة الزراعة نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق