ميرال الطحاوي لـ«الدستور»: وجود «أيام الشمس المشرقة» في قائمة البوكر محرّض على مزيد من الإبداع

0 تعليق 0 ارسل طباعة

وصلت رواية "أيام الشمس المشرقة" للروائية ميرال الطحاوي إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر".

وعن وصول روايتها إلى القائمة الطويلة قالت الدكتورة ميرال الطحاوي: “سعيدة للغاية فقد سبق وكنت في القائمة القصيرة منذ عشر سنوات عن روايتي (بروكلين هايتس) وكانت تجربة غاية في الإلهام”.

وأضافت الطحاوي لـ"الدستور": “سعيدة  لأن معي عدد من الكتاب العرب والمصريين على درجة عالية من التميز. سعيدة أيضا لأن دار (العين) حازت ثلاث ترشيحات فكنت مع الصديق أحمد عبد اللطيف والصديقة ربيعة ريحان في القائمة”.

وتابعت: “أبارك لدار (العين) والدكتورة فاطمة البودي، وسعيدة بأن تكون صديقتي مي التلمساني في القائمة، وأتمنى الفوز للجميع إذا كان ذلك ممكننا، وأتمنى أن يظل التنافس محرضاً على مزيد من الكتابة والإبداع”.

أما عن ميرال الطحاوي فقد ولدت سنة 1968، في مدينة الحسينية بمحافظة الشرقية، في أسرة تنتمي إلى أصول بدوية، وكانت الصغرى بين سبعة إخوة كانوا جميعًا من الذكور ما عدا ميرال وشقيقة أخرى. 

حصلت على درجة الليسانس في اللغة العربية من جامعة الزقازيق، ثم عملت بالتدريس، قبل أن تنتقل إلى القاهرة ـ رغم إرادة أسرتها ـ في السادسة والعشرين من عمرها وتلتحق بجامعة القاهرة، لتحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه.

نشرت ميرال الطحاوي أول أعمالها ـ وكانت مجموعة قصصية ـ سنة 1995، وفي العام التالي أصدرت روايتها الأولى “الخباء”.

التحقت ميرال الطحاوي بهيئة تدريس جامعة القاهرة، ثم انتقلت في سنة 2007 إلى الولايات المتحدة، حيث عملت أستاذًا مساعدًا بقسم اللغات الأجنبية بجامعة الأبالاش في ولاية نورث كارولاينا، ومنسقًا لبرنامج اللغة العربية بالجامعة، وتعمل حاليًا أستاذًا مساعدًا بجامعة ولاية أريزونا.

حققت روايتها “بروكلين هايتس” نجاحًا نقديًا كبيرًا، وفازت عنها بجائزة نجيب محفوظ للرواية العربية، كما وصلت الرواية إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية.

2022-637962359941796932-179

في نهاية ميرال الطحاوي لـ«الدستور»: وجود «أيام الشمس المشرقة» في قائمة البوكر محرّض على مزيد من الإبداع نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق