«العودة للجذور» يحتفي بالكاتب الكبير محسن يونس

0 تعليق 0 ارسل طباعة

 كرم  برنامج “العودة للجذور” الأديب الكبير محسن يونس ابن محافظة دمياط التابعة لإقليم شرق الدلتا الثقافي برئاسة أمل عبد الله بحضور كلا من الكاتب مسعود شومان رئيس الإدارة المركزية للشؤون الثقافية، الكاتب عبده الزراع مدير عام الثقافة العامة، وكوكبة من الأدباء.

افتتح “شومان” اللقاء بكلمة عن دمياط وأدباءها، خاصة محسن يونس، وتمنى تكريمه من قبل كلية الآداب بجامعة دمياط،وتحدث الأديب ضاحي عبد السلام عن مسقط رأس محسن يونس التى أثرت في نشأته، كما شارك د. ابراهيم منصور الأستاذ بآداب دمياط متحدثا عن بعض أعماله في أدب الطفل والقصة القصيرة، منذ أولى الروايات "الأمثال"، حتى "حلواني عزيز الحلو"، وشارك مدير الندوة ضاحي عبد السلام بكلمة عن "حساسية اللفظ عند محسن يونس"، وتناولت الأديبة دعاء البطراوي شخصية يونس فى كتاباته وعبرت عن مدى جرأته في الكتابة.

e7c3c23e-b92d-41c2-a590-c37d3eacee3b

وقدم الأديب فكري داود محسن يونس كرمز من رموز التربية والتعليم كونه كان يعمل بالتعليم وكيلا بالمدرسة، واستطرد بعدها بسرد لبعض ذكرياتهما معا منذ معرفتهما بنادي أدب قصر ثقافة دمياط، فكان يحاضر فى الأدب، الثقافة، التاريخ، السياسة"، كما رأى داود أنه من السهل التعرف على يونس وسمات شخصيته من خلال كتاباته ومؤلفاته دون أن يكتب اسمه عليها، فهو متفرد في لغته وكتاباته التي تدعو للتفكير والتأمل.

3ff2a556-1d6f-4b8c-bc72-2affc8c21aed

وأكمل “يونس” حديثه عن مسيرته كمدير مدرسة وحبه للشاعر مسعود شومان وصداقته للكاتب عبده الزراع، الشاعر عبد الرحمن الذي أصبح همزة الوصل بينه وبين دور النشر، موجها الشكر للحاضرين بهذا اليوم الغالي على قلبه.

 وشارك "الكاتب أحمد عامر من بنها، الشاعر عيد صالح، الشاعر جمال البلتاجي" بقراءات لدراسة بحثية للدكتور شريف صالح من الشاعر محمد بربر عن طريقة السرد في كتابات محسن يونس، كذلك ارتقاءه في كتاباته باللغة العامية للغة الفصحى.

في نهاية «العودة للجذور» يحتفي بالكاتب الكبير محسن يونس نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق