نصائح للتغلب على الشعور بالوحدة والتعامل مع كآبة العطلات

0 تعليق 0 ارسل طباعة

يعتبر شهر يناير شهر الذكريات، حيث إنه الوقت الذي يخطط فيه معظم الناس للاسترخاء والتأمل في العام الذي مر، جنبًا إلى جنب مع "الارتداد" على وسائل التواصل الاجتماعي ، نحن في موجة من الاحتفالات بالعام الجديد وإجازات العمل، فإن الاحتفالات تجلب للكثيرين منا الشعور بالوحدة والعزلة، فغالبًا ما تحدث كآبة العطلات بسبب حوادث الحياة المؤسفة، أو العيش في أسر فردية  أو العلاقات المتدهورة، أو المخاوف الصحية، هذا في الغالب لأن الناس يجدون صعوبة في التنقل عبر أفكارهم وعواطفهم خلال الأوقات العصيبة. 

 إليك كيفية التغلب عليها فى سطور وفقًا لموقع "metro".

● ممارسة أساليب التأمل القائمة على اليوجا: في روتينك ، قم بتضمين الممارسات الصباحية والمسائية للطرائق التأملية العلمية غير الصيدلانية المدمجة مع الطب المحلي. مع مجموعة من الأطباء والعلماء ، أجرينا دراسات بحثية مع المشاركين الذين أبلغوا عن أعراض القلق والاكتئاب والأرق - واستكشفنا استجاباتهم لبروتوكولات مثل هذه الأساليب

 لقد أذهلنا أن لاحظنا انخفاضًا بنسبة 72-82 ٪ في الأعراض ، إلى جانب تحسن في نوعية الحياة ، في غضون 4-8 أسابيع من ممارسة اليوجا بانتظام.

العمل على أنظمة معتقداتك: في صخب الحياة ، غالبًا ما نميل إلى بناء كتل عقلية وأنماط سلوكية لا تخدم رفاهيتنا اليوميات هي أداة استثنائية لتعزيز الأفكار والمشاعر الإيجابية - التي تؤدي إلى بناء أنظمة معتقدات صحية،  يمكن أن يؤثر إشراك النية الحقيقية والعاطفة أثناء كتابة شيء ما على الممرات العصبية للمساعدة في إظهار أهدافنا.

● التعبير والتواصل: البشر كائنات معبرة. نحتاج إلى بيئات داعمة يمكننا من خلالها التواصل بحرية والانخراط في الوعي غير القضائي، كن منفتحًا للتعبير عما إذا كان الأمر يتعلق بممارسة هوايات جديدة أو استكشاف المشاعر الغريزية أو بناء علاقات، عندما تتوافق الأفكار والكلمات والأفعال ، فمن المحتمل أن نشعر بسعادة عميقة.

في نهاية نصائح للتغلب على الشعور بالوحدة والتعامل مع كآبة العطلات نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق