بطريرك الأقباط الكاثوليك يترأس قداس ذكرى تأسيس كاتدرائية السيدة العذراء بقويسنا

0 تعليق 0 ارسل طباعة

الأحد 22/يناير/2023 - 05:23 م 1/22/2023 5:23:38 PM

ابراهيم اسحق
ابراهيم اسحق

ترأس صباح اليوم، غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، قداس الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس كاتدرائية السيدة العذراء مريم، بقويسنا.

شارك في الصلاة الأب برنابا فانوس، والأب أنجليوس مسعود، راعيا الكاتدرائية. وأعطى غبطة البطريرك كلمة العظة "بالمعموديّة نصير نورًا للعالم، فاليوم دعوة للتغير، وقبول الحياة، كي نصير نورًا للآخرين، أنتم نور العالم.

هذا وقال مركز الكنيسة القبطية الكاثوليكية الإعلامي، برئاسة الأنبا باخوم متحدث الكنيسة، عن سنودس الكنيسة 2023، إن ممارسة الخبرة السينودوسيّة قد شكّلت "لحظة حاسمة وثمينة لكي نعيَ أننا بالمعموديّة نشترك معًا في الكرامة الواحدة والدعوة إلى الاشتراك في حياة الكنيسة".

وأضاف الأنبا  باخوم، في بيان له، أنه هذه الإشارة المؤسِّسة إلى المعموديّة، لا كفكرة مجرّدة بل كحقيقة مُعاشة في الواقع، تسلّط الضوء مباشرةً على الصلة بين طابع الكنيسة السينودوسيّ وإمكانيّة تحقيق رسالتها: "ثمّةَ وعيٌ متزايدٌ لأهميّة السير معًا مِن قبل مَن نالوا نعمة المعموديّة، ولتشاركهم وفهمهم المشترك لما يدعوهم إليه نداء الروح القدس. وثمّة وعيٌ عميقٌ لحقيقة أنّ السير معًا في الكنيسة السينودوسيّة هو سبيلها لتكون أيضًا كنيسة رسوليّة".

ويؤكّد العديد من الجماعات المسيحيّة المتواجدة في سياقاتٍ تمتاز بتعدّد الكنائس على الكرامة الواحدة لجميع المعمّدين وعلى رسالتهم المشتركة في خدمة الإنجيل. فلا يكتمل السير معًا من دون لقاء الإخوة والأخوات من الكنائس الأخرى، ومن دون المشاركة والحوار والانخراط معًا في أنشطة مشتركة. وتعبّر التقارير عن الرغبة في حوارٍ مسكونيّ أعمق وعن ضرورة التنشئة الملائمة في هذا المجال.

في نهاية بطريرك الأقباط الكاثوليك يترأس قداس ذكرى تأسيس كاتدرائية السيدة العذراء بقويسنا نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق