«أقر بإقامة علاقة جنسية والضحية رفضت تعويضا ماديا».. تطورات قضية دانى ألفيش

0 تعليق 0 ارسل طباعة

كشفت تقارير صحفية، اليوم الأحد، عن المستجدات المتعلقة بقضية اللاعب البرازيلي داني ألفيش، المُتهم بالاعتداء جنسيًا على امرأة.

وتم إلقاء القبض على داني ألفيش يوم الجمعة الماضي بدون كفالة، على ذمة التحقيق في اتهامه من امرأة بالغة من العمر 23 عامًا، في الاعتداء عليها جنسيًا، ليلة 30 ديسمبر بحمام أحد الملاهي الليلية بمدينة برشلونة.

وفسخ نادي بوماس المكسيكي، عقده مع داني ألفيش بعد القبض عليه.

وبحسب صحيفة “سبورت” الكتالونية، فإن كاميرات المراقبة أظهرت تواجد داني ألفيش مع الضحية في حمام الملهى الليلي لمدة استمرت قرابة 15 دقيقة .

وأشارت الصحيفة إلى داني ألفيش قدم 3 شهادات متناقضة لما ذكره الشهود وكذلك ما جاء في الأدلة.

وذكرت الصحيفة أن داني ألفيش أكد أولًا أنه لا يعرف الضحية ولم يشاهدها، ثم قال في شهادة أخرى بأنه شاهد الضحية لكنه لم يفعل لها شيئا، ثم قال بأنها من ألقت بنفسها عليه ومن ثم قاما بعلاقة جنسية بموافقتها.

وأضاف التقرير أن المجني عليها حضرت أمام قاضي التحقيق لمعرفة رأيها في قبول تعويض مالي عرضه داني ألفيش، لكنها رفضته، مُصرة على تحقيق العدالة.

وانتقل داني ألفيش، البالغ من العمر 39 عامًا، لفريق أونام بوماس، الناشط بالدوري المكسيكي، خلال العام الماضي، في صفقة انتقال حر عقب رحيله عن برشلونة.

وكان ألفيش، 39 عامًا، قد تواجد في برشلونة قبل مشاركته في بطولة كأس العالم 2022 بقطر مع البرازيل، حيث أمضى وقتًا في المدينة يتدرب مع فريق برشلونة الثاني بعد حصوله على إذن من رئيس النادي خوان لابورتا.

وودع داني ألفيش بطولة كأس العالم 2022 بقطر مع منتخب البرازيل من دور ربع النهائي، بعد الخسارة على يد المنتخب الكرواتي بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله.

في نهاية «أقر بإقامة علاقة جنسية والضحية رفضت تعويضا ماديا».. تطورات قضية دانى ألفيش نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق