مستفيد من تطوير الورش: «حياة كريمة» ساعدتني في الحصول على قرض لشراء ماكينات حديثة

0 تعليق 0 ارسل طباعة

قامت المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بجهود كبيرة لتطوير البنية التحتية وتوفير الخدمات والمرافق في القرى الفقيرة والأكثر فقرًا بجميع محافظات الجمهورية، وبجانب عملية التطوير قدمت المبادرة الدعم الكامل لتحسين معيشة الأهالي، عبر توفير وتشجيع الشباب في مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة، لضمان مستقبل آمن لهم ولأسرهم.

جاء ذلك من خلال  تطوير الورش الحرفية في المناطق النائية وحل مشكلات العاملين بها وتطوير مهاراتهم، للحفاظ على تلك الحرف من الاندثار، كما عملت على تأهيل جيل جديد من الحرفيين، عبر تطوير مدارس التعليم الفني وإمدادها بأحدث الأجهزة وتطوير معاملها.

حصلتُ على قرض لشراء ماكينات حديثة

في هذا الإطار قال مجدي إمام، ٦٠ عامًا، صاحب ورشة خراطة، من قرية ساحل الجوابر بمركز الشهداء التابع لمحافظة المنوفية، إن مبادرة «حياة كريمة» ساعدته على تطوير ورشته عبر منحه قرضًا لشراء آلات جديدة.

وأوضح أن فريق الرصد الميداني التابع للمبادرة زار كل البيوت وسجّل مشكلات الأهالي، مشيرًا إلى أن الطلب الأهم كان تطوير الطرق؛ لتسهيل نقل البضائع ومنع وقوع حوادث.

وأضاف أن المبادرة استجابت لهذا الطلب ورفعت كفاءة الطريق، ما جعل عمليات النقل تستغرق وقتًا قصيرًا بعدما كانت تستغرق ساعات طويلة، لافتًا إلى أنه أبلغ رجال المبادرة باحتياجات ورشته، ولم يكن يتخيل أن الاستجابة ستكون سريعة بهذا الشكل.

وواصل: «كنت أحلم بتطوير الورشة، لكن ظروفي المادية منعتني من ذلك، وساعدتني المبادرة في الحصول على قرض للمشروعات المتوسطة، والآن أنتظر وصول الماكينات».

وتابع: «هذا التطوير سيساعدني على مواكبة متطلبات السوق، وبدأت في استقبال طلاب التعليم الفني لتدريبهم على التعامل مع آلات الخراطة»، موجهًا الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على هذا الدعم الكبير.

في نهاية مستفيد من تطوير الورش: «حياة كريمة» ساعدتني في الحصول على قرض لشراء ماكينات حديثة نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق