رواية مالك المصري الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية مالك المصري الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا


 رواية مالك المصري الفصل التاسع 9

بصوتٍ اختنق بالبكاء قائلة.. 

"و لما أنت بتحبني أنا روحت تخطب غيري ليه! .. عملت فيا و فيك و فيها هي كمان كده ليه بس يا حسن؟!"..

قال "حسن" بلهفة.. 

"غلطة و أوعدك إني هصلحها في أقرب وقت بإذن الله"..

نظر لعينيها نظرة يستجديها أن تبوح له بما تحمله بقلبها تجاهه، تفهمت هي نظرته جيدًا فعضت على شفتيها و

 همست بستحياء قائلة..

" أيوه..أنا كمان بحبك يا حسن"..

خطفها من خصرها في عناق محموم، دار بها عدة مرات و هي تضحك بغنج مرددة.." نزلني يا حسن.. نزلني يا مجنون لحد يشوفنا آهه "..

كانت تلك أخر ما تفوهت به قبل أن تنزلق قدم "حسن" و يسقط بها داخل حمام السباحة..

جاري كتابه الحلقه الجديده من الرواية الان حصري

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 

من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة

اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه

 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

وفي نهاية قراءتك رواية مالك المصري الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية مالك المصري الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق