رواية عشق الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم ناردين خليل

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية عشق الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم ناردين خليل حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

 رواية عشق الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم ناردين خليل

رواية عشق الاسر الفصل العاشر 10 

 البارت العاشر

بعد مرور بعض الوقت

احتلت الشرطة المكان

دخلت الشرطة الى شقته

الشرطى:انا عاوز اعرف اللى حصل

والدة عماد ببكاء شديد:ا.ن.ا انا كنت برة ....بشترى شوية طلبات...ولما رجعت...لقيت....

بكاء

الشرطى:لقيتي ايه

والدة عماد:لقيت الناس متجمعة والستات بتصوت....قولت اشوف اى اللى بيحصل

لقيت ابنى مرمي على الارض والأرض مليانة دم وكل حتة في جسمه مليانة بالدم وراسه عمالة تنزف.....

بكاء شديد

شرطى اخر:انا لقيت الورقة دى جنب سريره يا فندم

الشرطى:هاتها.....هو والده فين

والدة عماد ببكاء:متوفي من زمان يا فندم

فتح الشرطى الورقة وقرأها

( الرسالة دى ليكي يا اوليفيا....انا بحبك اوى....اوى اوى اوى....اكتر مما تتخيلي....انا...انا عارف ان اللى عملته دا اكبر غلط في حياتى....اتمنى انك تسامحيني....بس خلاص بقي....الموضوع انتهى...وانا انتهيت.......

كنت فاكر انى اقدر اكسب حبك....بس تفكيري كان غلط...انتى مش ليا يا اوليفيا....وعشان انتى مش ليا وانتى بتكرهيني.....

قررت انتحر.....!

ايوة انتحر....انتحر عشان تخلصي مني واخلصك من حبي ليكي....وقررت انا كمان ارتاح....الكل بقي بيكرهنى....انا انتحرت عشانك يا اوليفيا...عشان تعرفي مدى حبي ليكي قد ايه...موت نفسي وضيعت روحى عشانك....

عشان بحبك...........

كنتى بتتجاهليني...بس انا ماوقفتش من انى اكلمك....ماكنش يهمنى ولا كان في اى حاجة تقدر توقفنى عن حبي غيرك....انتى اللى وصلتيني لدة....

انتى اللى وصلتيني للموت.....للأنتحار........

بحبك... )

الشرطى:تعرفي مين اوليفيا

والدة عماد وهى مازالت تبكى:اه عرفاها....عماد كان بيموت فيها على طول كان بيحكيلي عنها....بس خلاااص كل حاجة راحت الله اعلم هايفضل عايش ولا لا

الشرطى:تعرفي عنوانها

والدة عماد:اه يا فندم....بس هو حضرتك عرفتها منين

الشرطى:الرسالة دى موجها ليها....ممكن العنوان

كتبت له العنوان في ورقة وذهبت الشرطة الى قصر اوليفيا

بعد مرور بضع دقائق وصلت الشرطة الى قصر اوليفيا

فتحت لهم نانا

نانا:نعم يا حضرة الظابط...في حاجة

الشرطى:انسة اوليفيا موجودة

نانا بقلق:ايوة يا فندم حضرتك محتاجها في ايه؟....في مشكلة يا فندم....!؟

الشرطى:ناديهالى لو سمحت 

نانا بقلق اكثر:ح...حاضر يا فندم...حاضر....اديني دقيقة

ذهبت نانا الى غرفتها

نانا:البوليس مستنيكي تحت

اوليفيا بصدمة:بوليس....! بوليس ايه....؟ ايه اللى جاب البوليس للقصر...!؟؟

نانا:مش عارفة بس شكل في مصيبة كبيرة

اوليفيا:طب قوللهم انى نازلة

بعد مرور دقيقتين 

اوليفيا:في حاجة يا فندم

الشرطى: حضرتك تعرفي واحد اسمه عماد

اوليفيا بصدمة:عماد....!! ايوة اعرف واحد بالاسم دا.....بس حضرتك عرفت منين

اعطاها الشرطى الورقة واخذتها منه

الشرطى:وكمان تعرفي انه كان معجب بيكى....عماد انتحر....اللى فهمته انه انتحر بسببك

اوليفيا بصدمة اكبر:انتحر...! وبسببي!! انتحر ازاى وامتى...وفين الكلام دا

الشرطى:نط من على السور بتاع العمارة......

سكت قليلاً ثم نظر الى الورقة ثم اوليفيا وقال:افتحيها واقريها

فتحت الورقة ثم قرأت كل كلمة مكتوبة بها وهى مصدومة والدموع في عينيها...انهت القراءة واغلقت الورقة والدموع تتساقط من عينيها

الشرطى:على ما اظن انك فهمتى قصدى.....قوليلي بقي

انتى عرفتيه منين واتعرفتى عليه فين وامتى.....؟

Flash pak

اوليفيا:يلا نلعب خلاويص

عماد:هاى....ممكن العب معاكوا

اوليفيا:انت مين...؟!

لارين:دا عماد....صاحبنا من زماااان بس انتى ماتعرفيهوش.....

عماد:انا عماد يا.......

اوليفيا بأبتسامة بسيطة:اوليفيا....اكيد طبعاً تقدر تلعب معانا

عماد بسعادة: شكراً....يلا هاتلعبوا ايه......؟

بعد مرور السنوات

حلا:وانت جبتنا هنا ليه ان شاء الله

لارين:واشمعنا عايز تقابلنا....

حلا:ماتنطق ياض

عماد بخوف:استهدوا بالله بس هاقولكوا حاضر

اكمل عماد بخجل:انا....انا بحب اوليفيا الصراحة....بحبها اوى اوى اوى.....انا بعشقها وعايز اعترفلها بكدة.... بس مش عارف ادخلها بالموضوع ازاى...تقدروا تساعدو.........

ظلت الفتاتان يضحكان عليه

عماد: انتوا بتضحكوا على ايه...هو اللى بقوله دا يضحك

لارين بدموع وضحك:اصل...اصل الصراحة يعنى...هههههههههههههههه

عماد:استغفر الله العظيم...ماتنطقوا

حلا:الصراحة يا عماد احنا عارفين كدة من زمان..... مش احنا بس .... دا الناس كلها عارفة الموضوع دا....وتلاقي اوليفيا هى كمان عارفة....انت مش شايف طريقتك معاها....دى اللى خلت كل حاجة واضحة قدامنا....فانت مش محتاج تعترف بحاجة....انت مفضوح مفضوح

وظلت تضحك

عماد:انا غلطان انى جبتكوا لكافيه وعزمتكوا على مشاريب....هاتوا تمن الحاجة بقي....هاتكلفونى عشان تستهزقوا بيا.... بلا هم...

ذهب عماد وتركهم وهما مازالوا يضحكون

في اليوم التالى

اوليفيا:هاتتكلموا ولا امشي واسيبكوا....انتوا عمالين تضحكوا من الصبح في اي

لارين بضحك:لا لا مش قادرة

حلا:خلاص خلاص....بصي يا ستى....

ههههههههههههههههه

اوليفيا:لا انا ماشية هاتأخرونى على نانا كدة

وانا وعداها انى هاعمل معاها الغدا

كانت ستذهب ولكن اوقفوها

لارين وحلا:اقعدى بس هانقولك....

حكوا لها كل شئ

اوليفيا:طب ما انا عارفة

حلا:انا قولت كدة برضو

اوليفيا:بس اعمل معاه ايه انا مش بحبه

لارين:نبقي نشوف حل للموضوع دا عشان لو عرف هايزعل اوى وممكن مايكلمناش ولا حتى يكلمك

اوليفيا:طب باى بقي نبقي نشوف الموضوع دا بعدين

حلا ولارين:باى

ذهبت اوليفيا ثم نظروا لبعضهما بئس

Pak

اوليفيا بدموع:ماكنتش اعرف ان دا ممكن يوصله لكدة

الشرطى :طب تعرفي اي الحاجة الغلط اللى عملها....اصله كاتب كدة في الورقة

اوليفيا:اه....دا...كان بيحاول يقرب منى بس الدكتور شافنا في الوقت المناسب....بس افتكر ان دا كان بأرادتى....بس والله العظيم ماكنتش عاوزة دا يحص وكنت بحاول امنعه بس ماعرفتش.....تقدر تقول يا حضرة الظابط انه بوظ سمعتى....

الشرطى:كويس انه انتحر عشان لو سألنا وكنتى انتى اخر واحدة تقعد معاه كنتى هاتبقي في مشكلة كبيرة

اوليفيا:يع...يعني هو..م.ا.ت

الشرطة:هو في المستشفي بين الحياة والموت نسبة انه يعيش ٢٠ في المية....يعنى هو ميت ميت

ذهبت الشرطة ثم ذهبت نانا الى اوليفيا

نانا :يعنى اي الكلام دا يا اوليفيا

اوليفيا:معنى كدة انه لسة مامتش.....يعنى لسة...لسة في امل

خرجت اوليفيا مسرعة

اوليفيا وهى تنادى على الشرطى بصوت عالى:حضرة الظابط

الشرطى قبل ان يركب السيارة: افندم

اوليفيا:هو في مستشفي ايه دلوقتي

الشرطى:مستشفي....................

اوليفيا: شكرا لحضرتك

ذهبت الشرطة 

اوليفيا:نانا....انا راحة المستشفي اوكى 

نانا:ماشي يا حبيبتى

ركبت اوليفيا سيارتها وانطلقت مسرعة الى المستشفي

اوليفيا بغضب:اومال ليه قالوا انه مات ولسة في احتمالية انه يعيش....لازم يخضوا الواحد

وصلت اوليفيا الى المستشفي وسألت عن الغرفة التى بها عماد وذهبت الي الغرفة

والدة عماد ببكاء:اى اللى جابك يا اوليفيا

اوليفيا:جيت اطمن على عماد

والدة عماد:تطمنى عليه.... وانتى السبب في موته اصلا....يا ريته ما حبك يا اوليفيا....انتى ماتستاهلهوش 

جلست اوليفيا على الكرسي بحزن

اوليفيا في ذهنها:هو فعلا انا سبب انتحاره....هو اللى كاتب كدة.....لو حصله حاجة انا عمرى ماهاسامح نفسي.....ان شاء الله خير

بعد مرور ساعتين

الدكتور:احنا عملنا كل اللى بايدينا والحمد الله ربنا رجعه للحياة

والدة عماد ببكاء:احمدك واشكرك يا رب

اوليفيا:يعنى....يعنى هو كويس دلوقتي

الدكتور:ايوة هى حصلتله كسور بسيطة في رجله ممكن مايعرفش يمشي لمدة شهرين وكسر بسيط في الكوع هايتحسن بمرور الايام.....دى تعتبر معجزة احنا تعبنا اوى في العملية دى....ماتعبناش في عملية زيها قبل كدة...كل دا عشان يكون كويس

والدة عماد بدموع: شكراً.... شكراً يا دكتور شكراً

اوليفيا:الحمد الله

والدة عماد:انتى تسكتى خالص انتى فاهمة.....انا ابنى لو كان حصله اكتر من كدة نهايتك كانت هاتكون على ايدى....يلا امشي من هنا

اوليفيا:لو سمحت يا طنط....انا جيت عشان اشوفه

الدكتور:هو دلوقتي مغمى عليه مش عارفين هايقوم امتى....بس مش اقل من ٤٨ ساعة

اوليفيا:يعنى مانقدرش ندخل نشوفه

الدكتور:لما ننقله لاوضة عادية الاول

والدة عماد: تمام شكرا تانى يا دكتور

اوليفيا:طب انا هامشي بقي

والدة عماد:احسن يلا امشي من هنا

خرجت اوليفيا من المستشفي وهى حزينة من تعامل والدة عماد معها.....فهى لم تقصد ان يحدث هذا فا هو الذي قرر الانتحار

عادت اوليفيا الى القصر

اوليفيا:انا زهقت بقي ايه دا

نانا:مالك يا لولى

اوليفيا: مافيش يا نانا....انا كويسة

نانا:هاتخبي عنى حاجة

اوليفيا:نانا....هو هو انا السبب في انتحار عماد

نانا:هو مات ولا عايش

اوليفيا:عاش الحمد الله

انا السبب في انتحاره

نانا:لا يا روحى مش انتى طبعا....هو انتى اللى اغصبتى عليه انه ينتحر

اوليفيا:لا....بس هو انتحر عشان انا مش بحبه....

نانا:مش هو عايش...يبقي خلاص بلاش كلام في الموضوع دا دلوقتي ولا ناكل

اوليفيا بحزن:ماشي....

في اليوم التالى

لارين:هو عماد ماجاش النهاردة ليه

اوليفيا بتوتر:ايش عرفك انه ماجاش

لارين: اصله على طول بيجي من اول اليوم يصبح علينا 

اوليفيا بتوتر:عادى تلاقيه مع صحابه 

حلا:مالك يا اوليفيا

اوليفيا:مالى....ماليش

لارين:شكل في حاجة

اوليفيا:لا مافيش حاجة مافيش حاجة...انا كويسة

حلا:متأكدة

اوليفيا:ايوة واكدب عليكوا ليه

Flash pak

منى:ايه دا مارى..!؟

شرفتي ونورتي اتفضلي ادخلى

مارى:عاملة ايه يا منى وحشانى اوى اوى اوى

منى:وانتى اكتر يا مارى

دخلت مارى وجلست على الاريكة بكل برود

منى:اتفضلي 

قدمت لها البيبسي

مارى:ميرسي 

منى:اومال الاء عاملة ايه 

مارى:كلنا كويسين الحمد لله

الاول.....اسر موجود

منى:لا في الجامعة...لية في حاجة

مارى:امممم كويس اوى

وضعت البيبسي على الطاولة وتكلمت

مارى:بصي يا منى يا حبيبتى.....انتى عارفة معزتك عندى قد ايه.....انا بنتى بتحب اسر

بتموت في ماظنش ان في واحدة بتحب ابنك زى بنتى....عايزة اسر يتجوز بنتى....هو مش بيحبها بس يتجوزها غصب عنه

منى:ايه اللى بتقوليه دا....!؟ انتى عايزانى اجبر ابنى على حاجة هو مش عايزها...!!! طالما ابنى مابيحبش بنتك خليها يكون عندها كرامة وتبعد عنه....فكرانى مش عارفة ولا ايه.....

اسر مابيخبيش حاجة عليا وانا عارفة كل حاجة عن بنتك....دى مش محترمة وبتمشي مع ولاد....اسر مستحيل يتجوز واحدة اخلاقها مش كويسة....خدى بالك من بنتك يا مارى

دى بتعمل حاجة وحشة اوى كفاية لبسها

مارى:انا عارفة انا بربي بنتى ازاى....انتى هاتعلميني ولا ايه

وقفت منى بغضب 

منى بغضب:اطلعى برة بيتي يا مارى.....ولو فكرتى انتى وبنتك تيجوا ناحية ابنى او تأذوه لازم تتخطونى انا الاول....اطلعى برة

وقفت مارى بكل برود

مارى ببرود:طب اسمعى بقي يا ست هانم....ابنك هايتجوز بنتى سواء كان بغصب او بإرادته....وصدقيني لو دا ماحصلش....هانهى على حياة عيالك الصغيرين...انتى ماتعرفيش انا ممكن اعمل فيكي ايه

اخرجت سكينة من خلف خلف ظهرها وامسكت بمنى من والسكينة على رقبتها

مارى:هاتنفذى كل اللى اقولهولك....ولا عيالك يعيشوا من غير ام...هه..دا لو لحقوا يعيشوا

منى بقلق: ماتقربيش من عيالى وانا هاعملك كل حاجة....بس الا عيالى...دول مش زنبهم حاجة

مارى: طب اسمعى كويس....اضغطى عليه انه يتجوز الاء وتكون دى وصيتك ليه عشان ينفذها....غير كدة مش هاينفذ حاجة....انا عارفة انك تعبانة ماتخلنيش اروح اقولهم انك مخبية عليهم مرضك وانهى على حياة كل واحد فيكوا....واحد واحد

واوعى الكلام دا يطلع برة انتى فاهمة.....لو انتى عندك دليل على انى هدتك فا انتى مش معاكى دليل على ان بنتى مشتركة معايا في الحوار....هى مش عارفة انا هاعمل ايه اصلا او انى جيت لحد عندك لأنها مع ابنك دلوقتي في الجامعة....

تركتها مارى

مارى:تنفذي وانتى ساكتة ...فاهمة

منى بدموع:ماشي....بس ماتقربيش ناحية ولادى هما مش عملولك حاجة

لم ترد مارى عليها ثم ذهبت وتركتها

جلست منى وظلت تبكى مع العلم ان ياسين وياسمين كانوا في المدرسة

Pak

في اليوم التالى

في المستشفي

عماد حرك يده وكانت والدته نائمة على الكرسي

عماد:امممممممم

استيقظت والدته

والدة عماد:عماد....حبيبي

خرجت من الغرفة 

ممرضة:في حاجة يا فندم

والدة عماد:ابنى....ابنى صحي

دخلت الممرضة الغرفة وسمعت دقات قلبه

ممرضة:حضرتك كويس يا فندم؟

كان عماد غالق عينيه ولا يقدر ان يفتحهما او يتكلم فقام بهز رأسه بنعم

الممرضة:تمام...هاناديلك الدكتور

ذهبت الممرضة واحضرت الطبيب

دخل الطبيب

الدكتور:الف سلامة عليك يا استاذ عماد....لولا الناس اللى لحقتك كان زمانك دلوقتي ميت.....حاول تفتح عينك

عماد:م.ش...قا..د.....

الدكتور رفع قدمه

عماد بألم شديد:اااه

الدكتور بأبتسامة بسيطة:معلشي حاول تستحمل....هاعملك شوية تمارين عشان رجلك تتحسن شوية

كان عماد يتألم بداخله ولكن كان يخفي ذلك لكى لا تقلق عليه والدته

انتهى الطبيب وكتب له بعض الادوية والمراهم لكوعه وقدمه

الدكتور:حضرتك هاتتحرك على الكرسي مش اقل من شهرين والكوع هايتجبس وتجولى الشهر الجاى

والدة عماد:شكرا جدا يا دكتور... طب هو يقدر يخرج النهاردة

الدكتور:محتاج يستريح....يخرج على بكرة بأذن الله....وحاول تبقي تفتح عينك

عماد:تت.م.ام

خرج الطبيب من الغرفة وظلت والدته في الغرفة

والدة عماد:شوفت اخرة اللى يحب اللى اسمها اوليفيا دى....دى واحدة مابتحسش....وقال اي جاية تطمن عليك...على اساس مش هى السبب

اكملت والدموع في عينيها:وكمان عايز تسيبنى لوحدى....عايز تنتحر يا عماد.....!!!

عماد:والنبي ي.ا ...ما.م.ا مش....وقت.ك...دلو...وقت.تى

انا تعبان ومش ناقص عتاب

( والنبي يا ماما مش وقتك دلوقتي )

والدة عماد:لازم تعرف انها ماتستحقكش دى تستحق واحد جربان معفن من الشارع

عماد بالم:خلاص يا ماما...ك..كفاية بقي....ا.ن.ا.مش...ن.ناق.ص

والدة عماد:اناديلك الدكتور يا حبيبي

عماد:ي..ا....ريت

بعد دقيقتين

الدكتور:محتاج نقل دم....نزف دم كتير اوى....بس فصيلة دمه نادرة جداً

والدة عماد:ايه هى يا دكتور

الدكتور:................

والدة عماد:للأسف مش زي....طب مافيش حد هنا نفس فصيلته...........

اوليفيا:انا.....انا نفس فصيلته

والدة عماد:انتى تخرسي خالص مش محتاجين مساعدتك

الدكتور:ممكن نعمل تحاليل عشان نتأكد لو نفس الفصيلة ولا لا

اوليفيا:طبعاً

والدة عماد:لا يا دكتور....مش عايزة منها مساعدة

الدكتور:يا مدام لو ابنك ماتنقلهوش دم هايموت

سكتت والدة عماد في هذة اللحظة ونظرت الى اوليفيا

والدة عماد:تمام

قاموا ببعض التحاليل

الدكتور:تمام جدا....حضرتك نفس فصيلة دمه...بس........

اوليفيا:بس ايه يا دكتور

الدكتور:حضرتك متأكدة من اننا ننقل الدم ونعمل العملية....احنا هانحتاج دم كتير اوى ودا ممكن يأثر على حالتك

فكرت اوليفيا قليلاً

اوليفيا في ذهنها:بس انتى السبب في دا يا اوليفيا....هو كان بيحاول ينتحر بسببك انتى

اوليفيا:م...متأكدة يا دكتور

الدكتور:تمام....الممرضة هاتجهز حضرتك للعملية....كمان نص ساعة بالكتير

دخلت اوليفيا الى غرفة عماد وجلست على الكرسي

اوليفيا:انت كويس يا عماد

عماد يخرف:اوليفيا....انا بحبك...ماتسبينيش....انا بحبك يا اوليفيا

سكتت اوليفيا 

اوليفيا:انا جنبك يا عماد.....انا عارفة ان انا السبب.....بس دا مش ذنبي انا بعتبرك زى اخويا....دا مش معناه انى بكرهك

دخلت والدته

والدة عماد:احم....يلا عشان...العملية

عماد:امممممم اوليفيا

اوليفيا بتسرع:نعم

فتح عماد عينيه

عماد بخضة:اوليفيا ..انتى بتعملى ايه هنا

اوليفيا بحزن:يلا للعملية

عماد:عملية ايه....هما مش عملولى عمليه اااه

اوليفيا:استريح....انت نزفت دم كتير

دخل الممرضون لينقلوهم الى غرفة العمليات

بعد ساعة

الدكتور:ابنك كويس يا مدام....لكن البنت حالتها مش مستقرة اوى

والدة عماد:مش مهم..... المهم ابنى يبقي بخير

ذهب الطبيب وهو يفكر في امر تلك السيدة التى لا يهمها سوى ابنها ولا تفكر في الاخرين الذين يساعدوه مثل اوليفيا

نقلوا عماد الى غرفته واوليفيا الى غرفة اخرى

دخلت والدته الى العرفة

والدة عماد وهى ممسكة بيده:يا رب نخلص من اوليفيا دى...انا حاسة انها هاتيجي في يوم وتأذيك اكتر من كدة....

لازم اخلى بالى من البت دى كويس

في قصر اوليفيا

نانا: هى مالها اتأخرت كدة ليه....لاحسن يكون حصلها حاجة....اما ارن على لارين يمكن تكون معاها

.....................................

لارين: الو ازيك يا طنط

نانا:ازيك يا لارين يا حبيبتى انا كويسة الحمد لله....هى اوليفيا معاكى

لارين:لا انا ماشوفتهاش من بعد الكلية....في حاجة يا طنط

نانا:هى لسة مارجعتش انا خايفة لايكون حصلها حاجة

لارين:حضرتك ممكن تتصلي على حلا يمكن تكون معاها

نانا:ماشي يا حبيبتي شكراً

..................................

حلا:ازيك يا طنط نانا عاملة ايه يا ست الكل

نانا:الحمد الله يا قمر انتى عاملة ايه

حلا:الحمد الله كويسة...في حاجة يا طنط..؟؟

نانا:هى اوليفيا معاكى

حلا:لا والله ابداً انا ماشوفتهاش من بعد ماطلعت من الكلية....هى لسة مارجعتش ولا ايه

نانا:للأسف لسة انا خايفة ليكون حصلها حاجة

طب ماتعرفيش هى ممكن تكون مع مين

حلا:ممكن تكون مع عماد بس هو ماجاش النهاردة فا مش عارفة....ممكن برضو اديكى رقمه يمكن تبقي معاه

نانا:ماشي حبيبتى دقيقة

.....................

ها قولى الرقم

حلا:.........................هو الصراحة ماجاش النهاردة بس ممكن برضو تسألى

نانا:ماشي حبيبتى شكراً

حلا:لا شكر على واجب يا طنط...باى

نانا:باى يا حبيبتى

......................

في المستشفي

هاتف عماد رن

والدة عماد:مين اللى بيرن دلوقتي دا....دا رقم غريب

والدة عماد:الو مين معايا

نانا:عماد موجود

والدة عماد:ايوة انا مامته في حاجة ولا ايه

نانا:طب هو فين

والدة عماد بغضب:مين حضرتك يا استاذة

نانا:انا دادة اوليفيا....ماتعرفيش هى فين

والدة عماد:هوووووف هنا في المستشفي

نانا بخضة:مستشفي....مستشفي ايه....هو عماد لسة في المستشفي....اى اللى وداها المستشفي

والدة عماد:مستشفي..................هى كانت في عملية ولسة مافاقتش

نانا بقلق:عملية اى دى

والدة عماد:نقل دم لأبنى....وبيقولوا حالتها مش مستقرة عشان نقلوا منها دم كتير

( تحاول ان تقلقها اكثر )

نانا:طب انا جاية حالا.........

اغلقت الخط وذهبت مسرعة الى المستشفي

في المستشفي

نانا مسرعة:هى اوليفيا فين

والدة عماد ببرود:في الاوضة اللى هناك دى

ذهبت نانا الى الغرفة 

نانا:ينفع ادخلها

الممرضة:مين حضرتك

نانا بأبتسامة:انا مربيتها

الممرضة:الاسم

نانا:نانا

الممرضة:هى دلوقتي مافقتش لما تفوق تقدرى تدخلى لما استأذنها

نانا بحزن:تمام يا بنتى

جلست على الكرسي والدموع تسقط على خديها وظلت تدعى وتصلي ان تكون اوليفيا بخير

استيقظ عماد ودخلت والدته الى الغرفة

جرت مسرعة ناحيته وحضنته

والدة عماد:الحمد الله يا رب....انت كويس يا حبيبي

قبل يدها وقال:انا الحمد الله يا امى

والدة عماد وهى تنظر اليه بدموع :عايز تمشي وتسيبنى يا عماد...عاوز تسيب امك لوحدها من غير راجل يسندها

عماد بحزن:انا اسف يا امى....بس ليه ....انا كنت عايز اموت مش سبتونى اموت ليه.............

والدة عماد:اخس عليك يا عماد....انا كان هايجرالى حاجة لو كان حصلك حاجة

عماد بوجع:ااه

رجلى...ااااه

والدة عماد:ما انت مش هتعرف تمشي عليها لمدة شهرين وكوعك هايتجبس لمدة شهر عشان اتكسر....انت نزفت دم كتير وعملنالك عملية نقل دم

عماد:نقل دم من مين...!؟

والدة عماد بقرف:اوليفيا

عماد بخضة وقلق عليها: طب هى كويسة...هى فين...انا نزفت دم كتير

والدة عماد ببرود:بس حبيبي بس يا بابا....هى حالتها مش مستقرة عشان فقدت دم كتير.....ان شاء الله تموت ونخلص منها

عماد: ايه اللى انتى بتقوليه دا يا ماما...دى حب عمرى

والدة عماد:ما هى السبب في موتك...ولا ايه..!!!؟

عماد:ولو...انا لسة بحبها

ماتفتكريش انى اقدر اتخلى عنها بالسهولة دى

واكمل بنبرة حزن:كمان انا محتاج اتأسفلها على حاجة...

والدة عماد:تتأسف....!!!! مين اللى يتأسف لمين ان شاء الله...انت اللى تتأسف ولا هى...

دى محتاجه انها تبوس راسك....مش هى السبب....هى السبب في اللى حصلك ... دا حقك...حق ابنى ومش هاسيبه....لو هى بتحبك بجد ماكنتش هاتعمل كدة....فوق يا عماد فوق....انت بيضحك عليك بسرعة كدة لية...رد عليا

عماد:لو هى مش بتحبنى فعلا....ماكنتش جت اطمنت عليا او اتبرعتلى بدمها....حتى لو بتحبنى زى اخوها

والدة عماد:اااه...زى اخوها قولتلى.......

عماد بغضب:بس بقي كفاية..... انتى بتكرهيني في الناس ليه....قولت مش هى السبب وانا بحبها....وهافضل احبها يا ماما....كفاية بقي الغل اللى فيكي دا....انتى طول عمرك بتكرهيها...ليه...هى عملتلك ايه عشان يبقي من ناحيتك ليها كل الحقد والغل دا يا شيخة....

اكمل بهدوء:حاولى تتقبليها مرة....

انهارت والدته في البكاء وظلت تبكى

والدة عماد ببكاء شديد:انت....انت بتقولى انا الكلام دا...بتصرخ في وش امك....( بكاء )

اخذها في حضنه وقبل راسها برفق

عماد:انا اسف يا ماما....اتعصبت شوية حقك عليا...انا اسف ماتزعليش منى

سكوووت

عماد:خلاص بقي كفاية عياط

انا اسف

بعد ساعة

اوليفيا:ااااااه.....حد يلحقني...اااااااااه

دخلت الممرضة

الممرضة:في ايه يا فندم حضرتك كويسة

اوليفيا بألم:اى الصداااع دااااا....انا مصدعة مش قادرة ااه

الممرضة:دا بسبب الدم اللى فقدتيه يا انسة.....اتفضلي

العصاير دى لحضرتك

اوليفيا بصداع وهى تمسك برأسها

اوليفيا:طب...طب حطيها هنا معلشي

وضعت العصير على المنضدة 

الممرضة قبل ان تخرج:اه....في واحدة اسمها نانا بتقول..........

اوليفيا:دخليها بسرعة دخليها

الممرضة بأستغراب:ح...حاضر

دخلت نانا الى الغرفة

نانا بدموع:انتى كويسة يا اوليفيا يا حبيبتي...فيكي حاجة...اتكلمى

اوليفيا:اتكلم ازاى وانتى بتتكلمى

نانا وهى على وشك البكاء:انتى كويسة يا حبيبتى

اوليفيا وهى تحاول اخفاء ألمها:كويسة والله....اوعى تعي.........

انهارت نانا في البكاء

اقتربت منها وحضنتها

اوليفيا:بس بس ماتعيطيش

نانا ببكاء:انتى كويسة حصلك حاجة

اوليفيا:والله العظيم ما فيا حاجة

الممرضة:حضرتك تقدرى تخرجى من المستشفي بكرة

اوليفيا:تمام

كان الباب مفتوح ودخل شخص الى الغرفة

.......: ممرضة هبة................

تفاجأت اوليفيا بوجود هذا الشخص في المستشفي

وفي نهاية قراءتك رواية عشق الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم ناردين خليل نتمني أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء ونتمني أن تضيف أف ام نيوز للمفضلة وأن تزورنا مرة أخري

في نهاية رواية عشق الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم ناردين خليل نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق