رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل

0 تعليق 0 ارسل طباعة

أعزائنا زوار اف ام نيوز نقدم لكم في هذا المقال رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل حصريا علي موقعنا ونتمني منكم أن تستمتعوا بقراءة رواية اليوم وفي حال وجود أي شكوي لا تتردد في مراسلتنا

 رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل

رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11  

البارت الحادى عشر

الممرضة:حضرتك تقدرى تخرجى من المستشفي بكرة

اوليفيا:تمام

كان باب الغرفة مفتوح ودخل شخص الى الغرفة

.......:ممرضة هبة..................

تفاجأت اوليفيا بوجود هذا الشخص في المستشفي 

الممرضة هبة:حاضر يا فندم ثوانى

استأذنكوا

نانا واوليفيا:اتفضلي

اوليفيا في ذهنها:ودا اى اللى جابة هنا دا...هو ورايا ورايا انا مش ناقصة نكد على الصبح

نانا:في حاجة يا اوليفيا

اوليفيا:.......................

نانا:اوليفيا

اوليفيا:ايه....نعم

نانا:مالك يا روحى سرحانة في ايه

اوليفيا:اى.....لا لا ولا حاجة 

ولا حاجة

في اليوم التالى

لارين:يعنى لا عماد جه ولا ست اوليفيا جت...وادينا لوحدنا

حلا:عماد مختفي بقاله يجي تلت ايام بعد كدة اوليفيا امبارح....تفتكرى في قتال قتلة ولا ايه

لارين:لا يا ماااامييي

حلا تبلع ريقها:الدور علينا...احيه

لارين:انا خايفة

انا هاتصل بطنط نانا اطمن عليها

...........................

كان الهاتف مغلق

لارين:يالهوى مابتردش نعمل ايه

حلا:طب جربي كدة اتصلي بأوليفيا او مامت عماد

...........................

..........................

لارين:كلهم موبايلتهم مقفولة

حلا:انا خايفة لايكون حصلهم حاجة

لارين:طب يلا بينا على مدرجاتنا بقي ولما المحاضرات تخلص نبقي نشوف الموضوع دا اخرته ايه

حلا:اوكى

في المستشفي

هذا الشخص وجد عماد جالس على الكرسي في الممر

عماد بصدمة:د....دكتور اسر...!!

اسر بقرف:اهلاً بيك في مستشفي الدمنهورى

عماد:هو حضرتك مالك المستشفي دى ولا ايه

اسر:برافوا عليك...اديك عرفت لوحدك

ذهب اسر وتركه ووجد اوليفيا خارجة من الغرفة 

نانا:يلا نمشي يا حبيبتي

نظرت اوليفيا الى اسر ثم نظرت الى نانا

اوليفيا:اديني دقيقة بس

ذهبت اوليفيا الى العماد الذي كان ينظر لها وتجاهلت اسر مما جعله يشتعل ناراً

اوليفيا:انت كويس

عماد بأبتسامة:كويس بسببك

اوليفيا:انت اتجننت في عقلك يا عماد...عايز تموت نفسك

عماد بحزن:ممكن ماتجبيش سيرة الموضوع دا بقي

اوليفيا بهدوء:ماشي يا عماد...ماشى

كان اسر ينظر لهما وهو شديد الغضب

لاحظت اوليفيا نظرة اسر لهما وذهبت اليه

اوليفيا:دكتور اسر

اسر:خير يا انسة

اوليفيا:عشان تبقي عارف ان انا ماعملتش حاجة....اقسم بربي العز انه ماكان بارادتى 

اكملت بدموع:انا ماعملتش حاجة...صدقني

اسر ببرود:طب خلاص...مصدقك خلاص

اوليفيا:انا متربية يا دكتور ومستحيل اخلاقي تسمحلى بانى اعمل حاجة زى كدة

اسر وهو يصرخ في وجهها :خلاص يا انسة في ايه....ماقولت مصدقك

اوليفيا بدموع:طب انت بتزعقلي ليه دلوقتي......

اسر:خلاص معلشي....قولت مصدقك خلاص بقي

اوليفيا:هو حضرتك بتعمل ايه هنا

اسر بسخرية:هه...بعمل ايه هنا...دى مستشفتي....انا مالكها....اسر الدمنهورى

اوليفيا بصدمة:مالكها...؟!!

دمنهورى..!! دا بيوضح ان اسم المستشفي مستشفي الدمنهورى مش كدة

في نهاية رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل نتمني لك عزيزي الزائر أن تكون قد استمتعت بهذا الجزء من الرواية الشيقة ونتمني أن تزورنا مرة أخري نحبك ❤️

أخبار ذات صلة

0 تعليق